10 نصائح لتنظيم الوقت للأمهات

حتى لا تكوني مقصرة في المنزل، لابد من تنظيم الوقت بما يسمح لكِ بالإهتمام بزوجك وأطفالك، ولذلك نخبرك ببعض النصائح الهامة التي تساعدك في تنظيم وقتك.

10 نصائح لتنظيم الوقت للأمهات

حياة الأم مليئة بالمهام التي تصعب عليها تنظيم الوقت، ونتيجة وجود أطفال، تضطر الأم للتقصير في بعض الأمور للإهتمام بصغارها.

لن تحتاجي إلى قوة سحرية أو الة زمن لتنظيم وقتك، ولكن مع تطبيق بعض الحيل التي تطبقها الأمهات الأذكياء، سوف تتمكني من تقسيم وقتك بشكل أفضل وتحقيق أقصى إستفادة من اليوم.

1- تقييم المهام المطلوبة

كثير من الأمهات تقضين وقت طويل في إنهاء مهام غير أساسية ويمكن تأجيلها لوقت اخر مقابل مهام أكثر أهمية.

وبالتالي يضيع الوقت دون القيام بالأمور الضرورية، مما يجعلها تؤجل الكثير من الأساسيات لوقت لاحق.

لذلك يجب على الأم معرفة أولوياتها اليومية، والبدء بالأشياء الهامة ثم النظر في الأمور الأخرى.

2- التفكير المستقبلي

يمكن أن تستفيدي بالوقت عندما تقومين بالإستعداد مبكراً ووضع خطة مستقبلية لليوم القادم.

فيفضل تجهيز الطعام الذي يمكن حفظه في الفريزر لمدة أسبوع، بحيث لا يتطلب منك ووقت لتحضيره فيما بعد.

وكذلك يجب أن تخصصي وقت في المساء لتفكري فيما ستفعليه غداً حتى يصبح اليوم منظم.

3- تخصيص مكان للأغراض الهامة

حتى لا تضيع منك أي أغراض وتهدرين وقتاً طويلاً في البحث عنها، يجب ترتيب المكان المخصص لتخزين الأشياء بشكل جيد.

فعلى سبيل المثال، إذا كان لديك أوراق هامة بالطفل، يجب وضعها في مجلد خاص بها والإحتفاظ بها في مكان مناسب.

أيضاً ينصح بالإحتفاظ بنسخ من الأوراق الهامة حتى إذا كانت هناك حاجة لإستخدامها في وقت اخر.

4- تثبيت روتين الطعام

بعض الأمهات يخطئن في جعل موعد تناول الوجبات الثلاثة عشوائي وغير منتظم، فمن المفترض أن يكون هناك وقت محدد لكل وجبة، فهذا يساعد في تنظيم الوقت بالإضافة إلى الحفاظ على النظام الصحي لكل الأسرة.

عندما يكون هناك وقت محدد لتناول الطعام، فإنه سيتيح لك القيام بتحضير الطعام في نفس الأوقات يومياً، وستجدي وقت لإنجاز المهام اليومية المختلفة.

5- تدوين الملاحظات

نتيجة لضغوط الحياة، قد تنسى بعض الأمهات ما يجب أن تفعله من مهام، ولذلك يجب أن تدون الملاحظات الهامة، حتى تعود لها فيما بعد ولا تنسى القيام بها.

فمثلاً يمكن أن يكون لديها موعد مع الطبيب أو إستلام أوراق هامة وغيرها من المهام، وعندما تقوم بكتابتها سوف تتمكن من تنظيم هذه المواعيد وعدم نسيانها.

كما يمكنها كتابة ما تريد شراءه سواء أغراض الطعام أو أدوات خاصة بالطفل وغيرها، ويفضل وضع هذه الملاحظات على الثلاجة لتكون ظاهرة أمامها دوماً.

6- الإستفادة بالإنترنت

هناك العديد من الأمور التي يمكن إنجازها عبر الإنترنت، مثل معرفة معلومات بشأن صحة الطفل ودفع الفواتير الشهرية وحجز السفر وغيرها من الأمور التي تساعد في الإستفادة من الوقت.

كما يمكنك الإطلاع على تخفيضات المتاجر أو الأماكن التي يمكن أن تقتني منها بعض الأشياء لتحددي وجهتك قبل النزول ولا تضيعي وقتك في البحث كثيراً عما ترغبين بشراءه.

في المقابل، يجب الإلتزام بوقت محدد للجلوس على الإنترنت من أجل الترفيه، وتطبيق هذا على كافة الأطفال أيضاً، وهكذا يصبح الإنترنت شيء مفيد وأساسي بدلاً من إستخدامه في إضاعة الوقت فقط.

7- النوم مبكراً

النوم مبكراً سوف يضمن الإستيقاظ مبكراً وبكل نشاط وحيوية، والإستفادة باليوم كاملاً وإتمام كل المهام في موعدها.

أما السهر لفترات طويلة يؤدي للإستيقاظ في وقت متأخر وحتى مع النوم لفترات طويلة سوف تشعر المرأة بالإرهاق لأنها لم تنام في الوقت المخصص للنوم.

كما أن إعتياد طفلك على النوم مبكراً سيجعل نومه منتظم، ولذلك يجب أن ينام جميع أفراد المنزل في وقت واحد، وذلك لأن الطفل يحتاج فترة نوم أطول، وسوف تستيقظ الأم مبكراً قبل الطفل ويكون لديها وقت للقيام بعدة مهام صباحية أثناء نوم الطفل.

8- الحفاظ على المنزل مرتباً

حيث أن الفوضى في المنزل تجعلك تهدرين وقت كبير في إعادة ترتيبه، كما أن هذا يسبب التوتر والقلق وعدم القدرة على التركيز في الأشياء الأخرى الهامة.

ولذلك حافظي على منزلك منظماً بقدر الإمكان ليكون روتين الترتيب والتنظيم اليومي بسيط ولا يحتاج لوقت طويل.

9- لا تتولي مهام إضافية

كثير من الأمهات العاملات يوافقن على تولي مهام إضافية وأعباءة تحتاج لوقت طويل على الرغم من وجود مهام أخرى لديهن في المنزل.

لا شك أن الطموح والسعي للنجاح من الأمور الهامة في الحياة، ولكن لا يأتي هذا على حساب الأسرة والمنزل.

ويمكن أن توافقي على القيام ببعض العمل في المنزل إذا كان لديك وقت فائض لهذا، ولكن إذا كانت المهام المنزلية متكدسة لديك، فيصعب أن تصبحي مسؤولة عن أمور أخرى، لأنك بذلك سوف تقصرين في المنزل والعمل أيضاً.

10- لا تنسي ذاتك

ومع كل هذه الأمور، يجب أن تخصصي وقت للإهتمام بجمالك، فوسط هذا الزحام الكبير قد تهملي نفسك، مما يؤثر على نفسيتك بمرور الوقت.

ولا يقتصر هذا على العناية الشخصية والجمالية، بل يجب أن تخصصي وقت للإسترخاء وممارسة الأنشطة والهوايات المفضلة لديك، حتى تستطيعين إكمال مهامك اليومية بكل حماس.

حددي وقت يومي لنفسك حتى وإن كان وقت صغير، وإعتبريه من الأساسيات التي لا يمكن الإستغناء عنها.

من قبل ياسمين ياسين - الأربعاء ، 12 سبتمبر 2018