10 فحوصات هامة في سن المراهقة

هناك بعض الفحوصات الهامة التي يجب إجراءها في سن المراهقة للطمأنة على الصحة والتأكد من عدم وجود مشكلة صحية يمكن أن تتفاقم مع تقدم العمر.

10 فحوصات هامة في سن المراهقة

يمر الجسم في مرحلة البلوغ والمراهقة بالعديد من التغيرات الهرمونية التي تؤثر عليه، كما أن هناك بعض الأمراض التي يمكن أن تصيب المراهق، ويمكن تجنبها من خلال إجراء بعض الفحوصات الهامة خلال هذه المرحلة العمرية.

1-فحص الصحة الجنسية

ينصح بإجراء فحص للصحة الجنسية لدى المراهقين بعد البلوغ، وذلك للتأكد من عدم وجود خلل في مستويات الهرمونات بالجسم، ويكون ذلك من خلال فحص الدم.

كما يجب القيام بفحص الأعضاء التناسلية من قبل طبيب متخصص، فهذا يساعد في اكتشاف أي مشكلة مبكرة وعلاجها، مثل فحص الثدي لدى الفتيات، وفحص العضو الذكري لدى الفتيان.

2-اختبار النظر

في بعض الأحيان، تكون الرؤية طبيعية، ولكن بالفحوصات الطبية، يمكن اكتشاف بعض المشكلات البصرية، لذلك يجب أن يكون اختبار النظر أمر روتيني في مختلف مراحل العمر.

كما أن الإختبار لازماً لدى المراهقين الذين يعانون من ضعف النظر ويحتاجون إلى التحديق للقراءة بشكل طبيعي.

3-اختبار السمع

عادةً ما يتم اختبار السمع لدى الأطفال للإطمئنان على صحتهم، ولكن هذا لا يعني عدم اختباره مجدداً في مرحلة المراهقة.

وذلك لأن المراهقين يميلون للإستمتاع إلى الموسيقى الصاخبة ووضع سماعات الأذن التي يمكن أن تؤثر عليها وتسبب ضعف السمع.

4-صورة دم كاملة

هناك بعض المشكلات الصحية المرتبطة بالدم، والتي لا يمكن اكتشافها إلا بعد اجراء اختبار فحص الدم، مثل الإصابة بالأنيميا.

ولذلك يجب أن يقوم المراهق بعمل صورة دم كاملة تساعد في الطمأنة على الصحة والتأكد من عدم الإصابة بمختلف الأمراض المتعلقة بالدم.

5-رسم القلب

ليس هناك عمر محدد للإصابة بأمراض القلب، فيمكن أن تصيب الأطفال أيضاً، ولذلك من الأفضل القيام بفحص القلب في سن مبكر.

حيث أن المراهقين يكثرون من تناول الوجبات الجاهزة والتي تحتوي على دهون غير صحية يمكن أن تؤدي لانسداد الشرايين.

6-فحص الأمراض الوراثية

في حالة وجود تاريخ عائلي لأمراض مزمنة، فيجب إجراء فحص الأمراض الوراثية الذي يكشف عن أي مشكلة صحية تحدث بسبب العوامل الوراثية.

فذلك يساعد في علاجها قبل أن تتفاقم وتحدث مضاعفات بسبب التأخر في اكتشافها، مثل مرض السكري ومرض الخلايا المنجلية.

7-مرض السكري

لا يرتبط مرض السكري بمرحلة عمرية محددة، ويمكن أن يصاب المراهق بالنوع الثاني من مرض السكري، ولذلك يستلزم إجراء فحص السكر خلال هذه المرحلة العمرية.

وتزداد أهمية فحص السكري لدى المراهقين الذين يعانون من البدانة وكذلك الذين يتبعون عادات صحية خاطئة.

8-فحص الكوليسترول

إن مراقبة مستويات الكوليسترول والحفاظ عليها من الأمور التي يجب الإنتباه لها منذ سن صغير، وذلك لضمان الحفاظ على صحة جيدة في المستقبل.

حيث أن المواد الدهنية يمكن أن تتراكم في الشرايين منذ مرحلة الطفولة، وتزداد في مرحلة البلوغ وفقاً لنمط الغذاء المتبع.

9-فحص الوزن والطول

تعد فحوصات الوزن والطول من أهم الفحوصات التي يجب إجراءها في مختلف مراحل العمر، وذلك للتأكد من نمو الجسم بشكل طبيعي، وكذلك لتفادي الإصابة بمرض السمنة.

وتساعد هذه الفحوصات في الوقاية من أمراض خطيرة ناتجة عن نقص النمو والنحافة الشديدة أو السمنة المفرطة.

10-ضغط الدم

أيضاً من المشكلات الصحية التي لا ترتبط بمرحلة عمرية معينة، فيمكن أن تصيب الأطفال والمراهقين والكبار.

ويؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى زيادة فرص الإصابة بأمراض أخرى مثل تلف جهاز الدورة الدموية والنوبة القلبية والسكتة الدماغية وغيرها.

وتزيد مخاطر ارتفاع ضغط الدم مع تقدم العمر، وغالباً ما ترتبط هذه المشكلة الصحية بالسمنة، ولكن يصعب التعرف عليه في بداية الإصابة به، ولذلك فإن الفحص هو الحل الأمثل لتفادي عواقبه.

من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 6 مايو 2019