ما هي الأدوية الآمنة للمرأة الحامل؟

ليست جميع أنواع الأدوية تصلح للحوامل، فالكثير منها يسبب خطر على حياة الأم والجنين، إليك أبرز الأدوية الآمنة للحوامل للاستخدام أثناء فترة الحمل.

ما هي الأدوية الآمنة للمرأة الحامل؟

تختلف أنواع الأدوية التي تتناولها الحامل، بعضها تصنف على أنها آمنة وبعضها تحمل آثارًا خطيرة على الأم والجنين خاصة في الأشهر الأولى من الحمل، فما هي أفضل الأدوية الآمنة للحوامل التي يمكن استخدامها؟

لحسن الحظ، أصبح بإمكان العديد من الحوامل التعامل مع المشاكل الصحية المزمنة بأمان عن طريق استخدام الأدوية، لكن من المهم أن تحرص على انتقاء الأدوية الملائمة لها ولجنينها.

ما هي الأدوية الآمنة للحوامل؟

تلجأ الحوامل لاستخدام الأدوية المختلفة لتخفيف الآلام التي تشعر في بدايات أعراض الحمل أو عند إصابتها بمرض ما، أو حتى في فترة المخاض، ولكن هناك الكثير منها قد يهدد صحة الأم والجنين،

لذلك عليكِ معرفة الأدوية الآمنة للحوامل لعلاج المشاكل الصحية ومنها:

1. مزيلات الألم والصداع

من أهم النصائح التي يقدمها لك طبيبك هي الراحة الجسدية لتجنب التعرض للصداع وآلام في العضلات، ولكن إذا ما زلت تشعرين بها قد يوصيك باستخدام عقار أسيتامينوفين (Acetaminophen) أو البراسيتامول (Paracetamol).

ومن المفضل تجنب أدوية الأسبرين والعقاقير المضادة للالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDS)، حيث تبين أن تناولها في مرحلة مبكرة من الحمل قد يزيد من خطر الإجهاض والعيوب الخلقية للجنين.

2. نزلات البرد والحساسية

عدد كبير من الحوامل تمر خلال التسعة شهور بأعراض البرد والحساسية، وإن الطريقة الأسلم هي الذهاب لعلاجات الراحة وشرب السوائل الدافئة.

في حال الإصابة بالانفلونزا، تزداد الخطورة أكثر، حيث يمكن أن تسبب التهاب رئوي للأم، ويفضل هنا أن تتناول الأدوية الآمنة للحوامل المضادة لنزلات البرد.

وإذا كنت تعانين من أعراض قلة النوم والأكل المصاحبة للانفلونزا، قد يوصي طبيبك بتناول الكلورفينيرامين (Chlorpheniramine)، علمًا بأنه خيار آمن ولا يوجد له أي تأثيرات على الطفل.

ومن الأدوية الآمنة للحوامل للتخفيف من السعال أيضًا، يوصي الأطباء بتناول ديكستروميتورفان (Dextromethorphan)، ويفضل تجنب الأدوية التي تحتوي على يود حيث يمكن أن تسبب مشاكل في الغدة الدرقية التي تهدد الجنين، كما أنها تحتوي على مستويات عالية من الكحول.

3. اضطرابات الجهاز الهضمي

تعد الحموضة المعوية، والإمساك، والبواسير من أكثر الأعراض شيوعًا أثناء الحمل، ولحسن الحظ هناك العديد من الحلول لمنع هذه المشاكل.

  • أدوية لعلاج حرقة المعدة

يفضل تجنّب تناول وجبات كبيرة ودسمة خاصة في الفترات المسائية، فالأطعمة المليئة بالمقالي أو النكهات الحارة تؤدي غالبًا لحدوث حرقة المعدة، لكن إذا استمرت الحرقة عليك تناول مضادات الحموضة الآمنة مثل كربونات الكالسيوم (Calcium carbonate).

  • أدوية لعلاج الإمساك 

يفضل شرب الكثير من الماء وتناول الأطعمة الغنية بالألياف، وإذا استمرت مشاكل الإمساك، عليك تناول ملينات بكميات كبيرة المكونة من مكملات الألياف (Fiber supplement)، مع تجنب الملينات المنشطة مثل زيت الخروع، التي يمكن أن تحفز المخاض.

  • ​أدوية لعلاج البواسير

عند الإصابة بالبواسير استخدامي المنتجات التي تحتوي على الجليسرين (Glycerin) والتي تعد من الأدوية الآمنة للحوامل وتجنب الهيدروكورتيزون (Hydrocortisone)، حيث لم يثبت أنه آمن تمامًا.

وقبل تناول أي دواء تأكدي من استشارة الطبيب أولًا.

4. ارتفاع ضغط الدم

إذا كنت تعانين من ارتفاع ضغط الدم بإمكانك استخدام أدوية ميثيل دوبا (Methyldopa) ومن الأفضل تجنب مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE) التي تستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم، لأنها تلحق الضرر بكليتين الجنين بعد الثلث الأول من الحمل.

5. الاكتئاب

تبين أن أدوية الاكتئاب الأكثر شيوعًا مثل مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين (Serotonin) و فلوكسيتين (Fluoxetine) قد تعرض الطفل للتوتر في الأيام القليلة الأولى بعد الولادة، لذلك من المفضل استشارة الطبيب للحصول على الأدوية الآمنة للحوامل المضادة للاكتئاب.

6. الالتهابات البكتيرية

كثيرًا ما توصف المضادات الحيوية خلال فترة الحمل لعلاج مجموعة متنوعة من الالتهابات البكتيرية، في حين أن معظم هذه الأدوية تعد آمنة للأم والطفل إلا أن هناك بعض الاستثناءات منها:

  • الإريثروميسين (Erythromycin): الذي يؤثر على وظيفة كبد المرأة الحامل.
  • الفلوكينولونات (Fluoquinolones): تضر بعظام طفلك وغضاريفه.
  • التتراسيكلين (Tetracycline): لأنه قد يلوث أسنان طفلك الأساسية والدائمة.

خيارت أخرى الأدوية الآمنة للحوامل

يمكن للحامل استخدام عدة علاجات طبيعية لتخفيف من المشاكل الصحية التي يمكن أن تعاني منها أثناء فترة الحمل، بالرغم من وجود الأدوية الآمنة للحوامل ومن ضمنها:

  •  الوخز بالإبر: يساعد الوخز بالإبر على تخفيف الشعور بالغثيان المرافق لبدايات الحمل.
  • التنويم المغناطيسي: لتخفيف آلام الظهر.
  • الغمر في حمام دافئ: بالترافق مع الاسترخاء لتخفيف ألم المخاض.
  • التدليك قبل الولادة: الذي من شأنه أن يقلل من الآلام.
  • شاي الأعشاب: التي يمكن أن تكون قوية وربما خطرة على صحة الأم لذلك يفضل استشارة الطبيب حول الأعشاب الآمنة.
  • الدعم النفسي: لتخفيف آلام المخاض.

من أجل سلامتك وسلامة طفلك تحققي دائمًا من أي نوع دواء تتناولينه أو أي علاج بديل تستخدمينه ويفضل أن تستشري طبيبك في جميع الأحوال.

من قبل مجد حثناوي - الثلاثاء 17 تموز 2018
آخر تعديل - الخميس 18 شباط 2021