هل يؤثر إزالة الشعر بالليزر على الإنجاب؟

هل تبحث عن إجابة سؤال هل يؤثر إزالة الشعر بالليزر على الإنجاب؟ إذًا ما عليك فعله هو قراءة المقال، فهو سيُخبرك عن الإجابة العلمية بالتفصيل وأكثر.

هل يؤثر إزالة الشعر بالليزر على الإنجاب؟

فلنتعرف في ما يأتي على إجابة سؤال هل يؤثر إزالة الشعر بالليزر على الإنجاب؟ إضافةً لمعرفة إجابات أسئلة جدًا شائعة عن الليزر لإزالة الشعر:

هل يؤثر إزالة الشعر بالليزر على الإنجاب؟

إن إجابة سؤال "هل يؤثر إزالة الشعر بالليزر على الإنجاب؟" هي لا، فالعديد من النساء وحتى الرجال يعتقدون أن إزالة الشعر تزيد من خطر المشكلات الإنجابية، وخاصةً إن تم إزالة الشعر من المنطقة الحساسة، فيعتقدون أن أشعة الليزر تؤثر سلبًا على المبايض أو حتى على الجهاز التناسلي.

جميع هذه المعلومات مغلوطة ولا أساس علمي لها، حيث أن الليزر المُستخدم لإزالة الشعر يخترق أقل من ملليمتر واحد في الجلد، وهذا يعني أن الأشعة لا تصل للمبايض أو لأي جزء تناسلي يؤثر على الإنجاب. 

أسئلة أخرى شائعة حول الليزر وإجابتها العلمية

إضافةً لسؤال "هل يؤثر إزالة الشعر بالليزر على الإنجاب؟" يوجد أسئلة أخرى شائعة في هذا الشأن، وإليك فيما يأتي أبرزها متبوعةً بإجابتها الطبية:

1. هل إزالة الشعر بالليزر يُسبب السرطان؟

الإجابة هي لا، حيث أن الليزر المُستخدم لإزالة الشعر تم إجراء مراجعات عديدة عليه استمرت لمدة 25 سنة، ونتج من هذه المراجعات أنه لا يوجد مخاوف من سلامة استخدام أشعة الليزر على المدى الطويل في ما يخص تسببه بسرطان الجلد أو أنواع السرطانات الأخرى.

والجدير بالذكر أن ذات المراجعات ذكرت أن الليزر قد يكون إجراءً وقائيًا ضد تكوين سرطان الخلايا القاعِدية وسرطانة الخلية الحرشفية عن طريق إزالة الخلايا الكيراتينية المتضررة ضوئيًا، وتشجيع إعادة تكوين النسيج الظهاري من الخلايا الجذعية الموجودة في عمق البشرة.  

2. هل يُمكن إزالة الشعر بالليزر في فترة الحمل؟

حقيقة لا يمكن الإجابة عن هذا السؤال بشكل قطعي؛ وذلك لأنه لا يوجد دراسات أو دلائل علمية بحثت في هذا الأمر، ولهذا يجب تجنب إزالة الشعر بالليزر في هذه المرحلة لهذا السبب وكذلك للأسباب الآتية:

  • زيادة خطر حدوث حروق في الجلد  

إذ إنه في الحمل تتغير الهرمونات، وهذا يزيد من حساسية الجلد وبتالي قد يكون عرضة للحروق أكثر من أي وقت آخر.

  • زيادة نمو الشعر 

الليزر في الحمل بلا فائدة، إذ إن معدل نمو الشعر عند معظم النساء يزداد، ويظهر بمناطق جديدة فلا يمكن لليزر السيطرة عليه، وبعد مرور الأشهر الأولى، أو بعد الولادة الشعر يعود إلى وتيرة نموه الطبيعية، كما قد يتساقط الظاهر منه في المناطق الجديدة من تلقاء نفسه، وهذا يعني أن الليزر ما كان إلا صرف مال دون جدوى. 

الآثار الجانبية لليزر

بعد التعرف على إجابة سؤال "هل يؤثر إزالة الشعر بالليزر على الإنجاب؟" وأجوبة الأسئلة الأكثر شيوعًا حول الليزر لإزالة الشعر، دعنا نحدثك في ما يأتي عن الآثار الجانبية المحتملة عن هذا الإجراء والتي تم إثباتها علميًا:

1. تهيج البشرة

من المحتمل تعرض البشرة للاحمرار والتورم، وكذلك الانزعاج العام بعد إزالة الشعر بالليزر، لكن هذه الأعراض تختفي في غضون عدة ساعات عند المعظم، ويُنصح لتخفيف من هذا الآثار اتباع الآتي: 

2. تغيرات في لون البشرة

إزالة الشعر بالليزر قد يؤدي إلى تغميق لون البشرة أو تفتيحها، وهذا الأمر قد يكون مؤقت أو دائم. 

3. آثار جانبية لليزر أخرى

تمثلت بالآتي:

  • الندب: هذا العرض يُعدّ نادر الحدوث جدًا.  
  • البثور: أيضًا يُعدّ هذا الأثر نادرًا، ويزداد احتمالية حدوثه لأصحاب البشرة الداكنة. 
  • تفشي الهربس: وهذا يحدث كون الليزر قد يحفز ويُجدد نشاط فيروس الهربس الخامل في الجلد.
  • الحروق: وهذا الأمر يزداد في حال اختيار أخصائي ليزر غير متمرسين أو بسبب طبيعة البشرة الحساسة جدًا. 
من قبل رشا أحمد - الاثنين 9 أيار 2022
آخر تعديل - الخميس 12 أيار 2022