صوت صفير عند التنفس للرضع

هل تلاحظ وجود صوت صفير عندما يتنفس طفلك؟ تعرف في هذا المقال على كافة المعلومات حول صوت صفير عند التنفس للرضع.

صوت صفير عند التنفس للرضع

سنتعرف فيما يأتي على أهم المعلومات حول صوت صفير عند التنفس للرضع:

صوت صفير عند التنفس للرضع

ينتج صوت الصفير عند الرضيع بسبب تحرك الهواء للداخل والخارج أثناء محاولته التنفس، حيث تختلف حدة صوت الصفير من رضيع لآخر، إذ قد يكون صوت الصفير مسموع دون الحاجة للمعدات الطبية، وأحيانًا يتطلب السماعة الطبية لسماعه، ويعتمد ذلك على الجزء المصاب من الرئة وسبب الإصابة.

فعند إصابة الطفل بنزلة برد أو عدوى في الجهاز التنفسي العلوي، يكون للفيروس القدرة على الانتقال نحو رئتي الطفل مما يسبب في التورم وتضيق في الجهاز التنفسي من الحلق إلى الشعب الهوائية، ويتسبب في صوت صفير شديد.

أسباب شائعة لصوت صفير عند التنفس للرضع

هناك عدة أسباب شائعة لصوت الصفير لدى الرضع أثناء التنفس، تتضمن الآتي:

  1. التهاب القصيبات: تعد العدوى الفيروسية التي تصيب رئتي الأطفال، وهي من الأسباب الأكثر شيوعًا لحدوث الصفير لدى الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عام واحد.
  2. عدوى الجهاز التنفسي العلوي الفيروسية: تصنف هذه العدوى أنها من الأسباب الشائعة لحدوث الصفير لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سنة إلى أربع سنوات، وتحدث عند إصابة الطفل بنزلات البرد أو التهاب في الصدر.
  3. الربو: إذا تم تشخيص إصابة طفلك الرضيع بالربو، فهذا لا يعني أنه سيبقى مصابًا بالربو عند بلوغه، هناك حاجة إلى إجراء المزيد من الاختبارات لتقييم الربو لدى طفلك وعلاجه.
  4. توسع القصبات: تحدث نتيجة عدوى بكتيرية تسبب الصفير في حال كان الطفل يعاني أيضًا من سعال رطب مستمر لأسابيع عديدة دون علاج.
  5. استنشاق جسم غريب: يسبب عادةَ صفيرًا يتم ملاحظته بعد نوبة الاختناق. 

أسباب نادرة لصوت صفير عند التنفس للرضع

هناك بعض الأسباب نادرة الحدوث التي قد تسبب صوت صفير عند التنفس للرضع، التي عادةً ما تنشأ مع الطفل منذ ولادته، تشمل الآتي:

  • الشذوذ الرغامي القصبي (Congenital vascular abnormalities).
  • التليف الكيسي (Cystic fibrosis).
  • أمراض نقص المناعة (Immunodeficiency diseases).
  • تشوهات الأوعية الدموية الخلقية (Tracheobronchial anomalies).
  • ضعف الحبل الصوتي (Vocal cord dysfunction).

تشخيص صوت صفير عند التنفس للرضع

يمكن تشخيص صوت الصفير عند الرضع عن طريق الاختبارات الآتية:

  1. الفحص البدني: إذ قد يشير الانكماش وحرقان الأنف والشخير إلى ضائقة تنفسية.
  2. اختبار الربو: يوصي الطبيب بإجراء اختبار وظائف الرئة وقياس التنفس في حال كان التاريخ العائلي أو الفحص البدني يشير إلى الإصابة بالربو.
  3. تصوير الصدر: يساعد تصوير الصدر في التأكد من سلامة الشعب الهوائية لدى الطفل، يليه تنظير القصبات لاستبعاد أي وجود للشذوذ الخلقي.
  4. التصوير المقطعي: يساعد في اكتشاف العقيدات (Nodule) في الرئة والقصبات.
  5. التصوير بالرنين المغناطيسي: يحدد مجموعات السوائل المعقدة ويفرّق بين أمراض الأنسجة الرخوة، مثل: الأورام أو التليف أو الالتهاب الرئوي التالي للانسداد. 

علاج صوت صفير عند التنفس للرضع

يعالج غالبًا السبب الأساسي للصفير، إذ تشمل خيارات العلاج الآتي:

  • المرطبات: تساعد المرطبات الطفل على التنفس بشكل أسهل، عادةً ما يوصي أطباء الأطفال باستخدام مرطبات الهواء البارد للرضع الذين يعانون من صعوبة في التنفس بشكل صحيح نتيجة مرض تنفسي أو عدوى.
  • الحفاظ على نظافة الأنف: يمكن استخدام قطرات المحلول الملحي لتنظيف المجاري الهوائية من المخاط عند إصابة الطفل بالبرد، يجب استشارة الطبيب قبل الاستعمال.
  • المضادات الحيوية: قد يصفها الطبيب لعلاج الالتهابات البكتيرية المسببة للصفير.
  • الأدوية والإجراءات العلاجية: يحتاج الأطفال المصابون بالربو أو التليف الكيسي الذين ليس لديهم علاج إلى خطة علاج متخصصة للتخفيف من أعراض المرض بمساعدة الأدوية والبخاخات. 

متى يجب استشارة الطبيب؟

استشر الطبيب فور إصابة طفلك بالصفير أو أيًا من العلامات الآتية التحذيرية:

  1. صوت الصفير عند الشهيق والزفير.
  2. التنفس بوتيرة سريعة.
  3. استخدام الكثير من عضلات الصدر للتنفس.
  4. فتحات أنف عريضة عند التنفس.
  5. لون أزرق حول الشفتين.
  6. اضطرابات في الأكل أو الشرب.
من قبل سلام عمر - الخميس 19 آب 2021