متى أوقف حبوب الكالسيوم والحديد للحامل

تستهلك الحامل خلال فترة الحمل مكملات عديدة، مثل: الكالسيوم، والحديد، ولكن متى أوقف حبوب الكالسيوم والحديد للحامل؟

متى أوقف حبوب الكالسيوم والحديد للحامل

تُنصح الحوامل باستهلاك المكملات الغذائية التي تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن، مثل: الكالسيوم، والحديد، ولكن متى أوقف حبوب الكالسيوم والحديد للحامل؟

متى أوقف حبوب الكالسيوم والحديد للحامل؟

يُعد كلًا من حبوب الكالسيوم والحديد من المكملات شديدة الأهمية خلال فترة الحمل، وسنتعرف في ما يأتي على إجابة متى أوقف حبوب الكالسيوم والحديد للحامل:

1. متى أوقف حبوب الكالسيوم للحامل؟

يجب على الحامل استهلاك حبوب الكالسيوم طيلة فترة الحمل، إذ يُعد الكالسيوم من المعادن شديدة الأهمية لكل من الحامل والجنين خاصةً في الثلث الأخير من الحمل.

وفي حال كان سن الحامل يزيد عن 19 عام، فيجب عليها استهلاك 1000 ملليغرام من الكالسيوم يوميًا طيلة فترة الحمل، أما في حال كانت الحامل تبلغ 18 عام أو أقل فيجب عليها استهلاك ما لا يقل عن 1300 ملليغرام من الكالسيوم يوميًا طيلة فترة الحمل.

كما يجب على الحامل المتابعة في استخدام حبوب الكالسيوم خلال فترة الرضاعة الطبيعية بما لا يقل عن 1300 ملليغرام يوميًا. 

2. متى أوقف حبوب الحديد للحامل؟

تحتاج الحامل إلى كميات من الحديد لصنع الهيموغلوبين (Hemoglobin) الضروري لنمو الجنين، وفي حال كانت نسبة الهيموغلوبين طبيعية فيُفضّل استهلاك 30 ملليغرام يوميًا من الحديد طيلة فترة الحمل.

أما في حال كانت نسبة الهيموغلوبين منخفضة عن النسبة الطبيعية، فمن الضروري المتابعة في استهلاك 30 ملليغرام من الحديد يوميًا إلى أن يتم إعادة قياس نسبة الهيموغلوبين بعد مرور 2 - 4 أسابيع منذ بداية استهلاك حبوب الحديد، ويجب استكمال استهلاك حبوب الحديد إلى ما لا يقل عن 3 أشهر من عودة الهيموغلوبين إلى نسبته الطبيعية.

وفي حال حلول موعد الولادة قبل مرور 3 أشهر، فيجب على المرأة المتابعة في استهلاك حبوب الحديد لمدة 6 أسابيع بعد الولادة، أو حسب توصيات الطبيب المختص. 

والجدير بالذكر أنه يجب استكمال حبوب الحديد خلال فترة الرضاعة، إذ أنه في حال كان سن الأم يزيد عن 19 عام فيجب استهلاك 9 ملليغرام من الحديد يوميًا، أما في حال كانت الأم تبلغ من العمر 18 عام أو أقل فيجب استهلاك 10 ملليغرام من الحديد يوميًا. 

ما أهمية حبوب الكالسيوم والحديد للحامل؟

بعد الإجابة على سؤال متى أوقف حبوب الكالسيوم والحديد للحامل، علينا معرفة أهميتهما خلال فترة الحمل، كالآتي:

1. ما أهمية حبوب الكالسيوم للحامل؟

تكمن أهمية الكالسيوم خلال الحمل في عدة نقاط، نذكر منها: 

  • يقلل من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم خلال الحمل.
  • يُستخدم في تكوين عظام وأسنان الجنين.
  • يدعم نمو قلب وأعصاب وعضلات الجنين.
  • يقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام (Osteoporosis).

2. ما أهمية حبوب الحديد للحامل؟

تكمن أهمية أخذ الحامل للحديد خلال الحمل في عدة نقاط، نذكر منها:  

هل هناك مصادر أخرى للكالسيوم والحديد للحامل؟

بالإضافة إلى حبوب الكالسيوم والحديد، هناك العديد من المصادر الطبيعية التي يمكن أن تزود الحامل بالكالسيوم والحديد، كالآتي:

1. مصادر الكالسيوم الطبيعية

يمكن الحصول على الكالسيوم من عدة مصادر طبيعية، نذكر منها:  

  • منتجات الحليب: مثل اللبن وجبنة التشيدر.
  • المأكولات البحرية: مثل الساردين والسالمون.
  • الخضراوات: مثل البروكلي والبازيلاء.

2. مصادر الحديد الطبيعية

يمكن الحصول على الحديد من عدة مصادر طبيعية، نذكر منها:  

  • اللحوم: مثل كبد الدجاج.
  • المأكولات البحرية: مثل المحار.
  • البقوليات: مثل الفاصولياء.
  • الفواكه المجففة: مثل الزبيب.
من قبل د. جود شحالتوغ - الاثنين 30 آب 2021