متى يظهر الحمل في تحليل الدم؟

متى يظهر الحمل في تحليل الدم؟ وما أهمية إجراء الفحص؟ المزيد من الأسئلة والأجوبة ستجدها في المقال الآتي.

متى يظهر الحمل في تحليل الدم؟

غالبًا ما يكون تغيب الدورة الشهرية علامة على أن المرأة قد تكون حامل، ومع ذلك يتم استخدام بعض الفحوصات بما في ذلك فحص الدم لتأكيد الحمل، لكن متى يظهر الحمل في تحليل الدم؟ تعرف على الإجابة في المقال الآتي:

متى يظهر الحمل في تحليل الدم؟

تتساءل العديد من النساء متى يظهر الحمل في تحليل الدم؟ والجواب هو: يتم إجراء فحص الدم في وقت مبكر من الحمل حوالي 6 - 8 أيام من التبويض أو كأقصى حد 11 - 14 يومًا.

ويتم ذلك من خلال سحب دم من وريد في ذراع المرأة وإرسالها للمختبر، وغالبًا ما تستغرق النتائج من بضع ساعات إلى يومين على الأقل.

أنواع فحص الدم للحمل

ويستخدم الطبيب نوعين من فحص الدم للتحقق من الحمل، وهما:

  • اختبار الدم الكمي: يقيس الكمية الدقيقة لهرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية في الدم، وللكشف عما إذا كانت توجد مشكلات في الحمل أم لا.
  • اختبار الدم النوعي: لمعرفة ما إذا كان هرمون الحمل موجود أم لا، وغالبًا ما يتم تأكيد الحمل في وقت مبكر يصل إلى 10 أيام بعد الحمل.

ما أهمية اختبار الحمل في الدم؟

بعد أن تعرفت متى يظهر الحمل في تحليل الدم؟ بالتأكيد تتساءل لماذا تحتاج المرأة لإجراء تحليل الدم، والجواب هو: أن اختبار الدم يوضح كمية موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية في الدم، ويعد هذا الهرمون من الهرمونات التي تفرز أثناء الحمل والذي يمكن اكتشافه ابتداءً من أسبوع إلى أسبوعين أو أكثر بعد الحمل، وتصل دقة النتائج لاختبار الدم إلى 99% عند استخدامه بشكل صحيح.

كما أنه قد يتم استخدام تحليل الدم لتحديد ما إذا كانت توجد مشكلة محتملة في الحمل أو ما إذا كانت المرأة تعاني من مضاعفات الحمل، أو قد يوصي الطبيب بتحليل الدم لحالات الحمل عالية الخطورة، مثل:

  • أثناء علاجات الخصوبة.
  • نتائج اختبارات البول سلبية.
  • تأكيد واستبعاد الإجهاض المحتمل.
  • تأكيد واستبعاد الحمل بتوأم.
  • تشخيص الحمل المنتبذ.

هل توجد نصائح عند إجراء تحليل الدم للحمل؟

لمتابعة أهم المعلومات متى يظهر الحمل في تحليل الدم؟ نقدم لك أهم النصائح التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار قبل إجراء الاختبار، حيث أنه يجب أن تعلم أن بعض أدوية الخصوبة قد تسبب نتيجة إيجابية كاذبة في اختبار الحمل، لذلك يجب إخبار الطبيب بذلك للتحقق من أن النتائج دقيقة.

ما هي نتائج تحليل الدم للحمل؟

تظهر النتائج الطبيعية من اختبار الحمل الكمي في الدم بسرعة، حيث أن هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية في الدم يظهر خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ثم ينخفض قليلًا بعد حوالي 10 أسابيع، ويستقر الهرمون في الأسبوع 16 من الحمل.

ولكن في بعض الأحيان قد تشير النتائج إلى وجود مشكلة في الحمل، وهي كالآتي:

1. ارتفاع هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية

يشير المستوى المرتفع إلى الآتي:

  • عدوى أو أورام خبيثة في الرحم.
  • وجود أكثر من جنين في الرحم.
  • أورام الرحم غير السرطانية.
  • سرطان المبيض.
  • مؤشر على الحمل الطبيعي.

2. انخفاض هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية

تشير المستويات المنخفضة إلى الآتي:

  • الحمل خارج الحمل.
  • إجهاض كامل وغير كامل.
  • موت الجنين.

ما هي مخاطر تحليل الدم لتأكيد الحمل؟

غالبًا لا توجد أي مخاطر مرتبطة بتحليل الدم إلا أن بعض النساء قد يعانين من ألم طفيف عند حقن الإبرة والذي قد يؤدي لحدوث كدمات في موقع الحقن.

وفي حالات نادرة قد تعاني البعض منهن من نزيف حاد أو إغماء أو عدوى نتيجة سحب الدم.

ما الفرق بين تحليل الدم وفحص البول للحمل؟

تعرف على الفروقات في الفقرة الآتية:

تحليل الدم
فحص البول
يعد أكثر حساسية من فحص البول
يحتاج إلى المزيد من هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية للحصول على قراءة إيجابية
يمكن أن يكون الاختبار نوعي أو كمي
يميل الاختبار لأن يكون نوعي
يمكن توضيح مستويات موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية 
يوضح ما إذا كانت المرأة حامل أم لا، ولكن لا يوضح كمية هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية
يمكن أن تكون دقيقة قبل تغيب الدورة البشرية
يمكن الكشف عن الحمل من بضعة أيام إلى أسبوع بعد تغيب الدورة الشهرية

وبهذا قد تعرفت على متى يظهر الحمل في تحليل الدم؟

من قبل أمل صباح - الأربعاء 5 كانون الثاني 2022