متى تبدأ أعراض الولادة في الشهر التاسع؟

متى تبدأ أعراض الولادة في الشهر التاسع؟ وما هي أهم هذه الأعراض؟ كل هذا وأكثر سنتعرف عليه في المقال الآتي.

متى تبدأ أعراض الولادة في الشهر التاسع؟

متى تبدأ أعراض الولادة في الشهر التاسع؟ وما هي أهم الأمور الواجب عملها عند الشك ببدء المخاض؟ في ما يأتي توضيح لذلك:

متى تبدأ أعراض الولادة في الشهر التاسع؟

يُمكن أن تبدأ أعراض الولادة والمخاض بالوضع الطبيعي قبل ثلاثة أسابيع من الموعد المتوقع للولادة أو بعد بأسبوعين من ذلك، ويجدر الإشارة لعدم وجود طريقة محددة ودقيقة للتنبؤ بموعد بدئها، ولكن لدى الغالبية العظمى للنساء تكون ما بين الأسبوع 37 وحتى 42 من حدوث الإخصاب.

ويُعد المخاض الذي يحدث قبل الأسبوع 37 سابقًا لأوانه، ومن الجدير بالذكر أيضًا بأن الأعراض والوقت والعلامات المتعلقة به تختلف من امرأة لأخرى بل ومن حمل لآخر.

ما هي أعراض الولادة في الشهر التاسع؟

يعد هذا السؤال من أهم الأسئلة التي يُمكن أن تطرح بجانب سؤال "متى تبدأ أعراض الولادة في الشهر التاسع؟" وفي ما يأتي توضيح لأهم أعراض الولادة في الشهر التاسع:

1. ترقق عنق الرحم

في الوضع الطبيعي يتراوح طول عنق الرحم ما بين 3.5 - 4 سنتيمترًا، وعند بدء أعراض المخاض يقل هذا الطول ويترقق، وقد يؤدي ذلك لشعور المرأة بعدم الارتياح وحدوث بعض التقلصات المنتظمة أو غير المنتظمة وبشدة ألم غير بالغ مع ضرورة الإشارة لعدم ضرورة الشعور بأي مما ذُكر سابقًا.

هذا ويعبر عن الترقق بالنسب المئوية، فعندما تبلغ النسبة 0% يكون طول عنق الرحم 2 سنتمتر أي أنه سميك، وقبل الولادة المهبلية يكون مترقق بنسبة 100%.

2. توسع عنق الرحم

يُعد توسع عنق الرحم واحدًا من أهم أعراض الطلق والمخاض، ويكون التوسع في البداية بطيئًا ولكن سرعان ما يطرأ تسارع في ذلك كلما أصبح المخاض نشطًا واقترب موعد خروج الطفل، ويعبر عن التوسعة بالسنتيمرات؛ إذ يعبر 0 سنتيمتر عن عدم توسع عنق الرحم و10 يدل على التوسع الكامل له.

3. زيادة الإفرازات المهبلية

يُسد عنق الرحم خلال شهور الحمل بمواد مخاطية سميكة تمنع دخول الجراثيم والبكتيريا للرحم، وخلال الثلث الأخير منه قد تدخل هذه المواد إلى المهبل وتظهر على شكل إفرازات صافية اللون أو وردية أو تحتوي على القليل من الدم، ومن الجدير بالذكر بأن هذه العلامة تظهر قبل بدء المخاض بعدة أيام أو فور بدئه.

4. التقلصات

قد تحدث هذه التقلصات أو الانقباضات للرحم خلال الأشهر الأخيرة من الحمل والتي تتفاوت في شدتها وتعرف باسم تقلصات براكستون هيكس (Braxton-hicks contraction)، وللتفريق بينها وبين التقلصات الحقيقة لا بُدَّ من البحث عن نمط منتظم لها وتحديد مدة استمراريتها التي تتراوح ما بين 30 - 70 ثانية وأخيرًا استمرار الشعور بها حتى عند المشي أو تغيير الوضعيات وأخذ قسط من الراحة.

5. نزول الطفل في الحوض (التخفف)

ينزل أو يسقط الطفل في الحوض عند اقتراب موعد المخاض أي قبل أسابيع أو حتى قبل بضع ساعات من بدئه، ويؤدي ذلك إلى تغير شكل البطن.

6. تمزق الأغشية

عند بدء أعراض الولادة قد تشعر المرأة بنزول كميات غير منتظمة أو مستمرة من المائع المائي للكيس السلوي المحيط بالجنين، وتعد هذه العلامة من علامات المخاض التي يتوجب بعدها التوجه لمقدمي الرعاية لتقييم الوضع العام وعمل اللازم للتأكد من حدوث الولادة بسلاسة دون تعرض الطفل أو الأم لأية مُضاعفات خطيرة.

ما هي أهم الأمور الواجب عملها عند الشك ببدء المخاض؟

بعد التطرق إلى إجابة سؤال "متى تبدأ أعراض الولادة في الشهر التاسع؟" في ما يأتي عدد من الأمور التي يُمكن عملها عند الشك ببدء المخاض:

  • مراقبة التقلصات وتحديد أنماط حدوثها واستمراريتها لتكون كل 5 دقائق ولا يزول ألمها خلال التحدث أو المشي وعندها يتوجب الحصول على الرعاية الطبية.
  • التحدث لمزود الرعاية للتعرف على أعراض المخاض التي تتعرض لها الحامل فيما لو كانت بمراحلها الأولى ولا تتطلب التوجه للمشفى.
  • التوجه مباشرةً للمشفى في حال نزول السائل السلوي أو حدوث نزيف أو الشعور بأن الطفل لا يتحرك بالشكل الطبيعي وأخيرًا المرور بأحد أعراض المخاض قبل الأسبوع 37 من الحمل.
  • الاسترخاء وعدم الشعور بالخوف والتوتر عند بدء مراحل الولادة
من قبل د. اسيل متروك - الاثنين 13 كانون الأول 2021