نوم الطفل على بطنه

هل تعلم أن نوم الطفل على بطنه خلال الليل قد يسبب له الوفاة؟ إليك الدليل الشامل حول نوم الطفل على بطنه.

نوم الطفل على بطنه

سنتعرف فيما يأتي على أهم المعلومات حول نوم الطفل على بطنه:

نوم الطفل على بطنه

لا يعد نوم الطفل على بطنه آمنًا على الإطلاق، فلا ينبغي أن ينام الطفل في العام الأول من حياته على بطنه، لأن هذا قد يؤدي إلى إعادة تنفس الهواء الذي تنفسه سابقًا ما يعني أنه يتنفس فقط الهواء الذي يحتوي على نسبة منخفضة من الأكسجين الذي يحتاجه الطفل، الأمر الذي من شأنه أن يقلل من وظائف الرئتين.

كما قد يؤدي نوم الطفل على بطنه أيضًا إلى الوفاة نتيجة لنقص الأكسجين، لذا ينصح الأطباء عادةً الآباء بالحذر من ترك الطفل ينام على بطنه لأكثر من بضع دقائق.

المخاطر المرتبطة بنوم الطفل على بطنه

هناك العديد من المخاطر المرتبطة بنوم الطفل على بطنه، فقد يواجه الطفل الآتي:

1. انخفاض كمية الأكسجين

عند نوم الرضيع على بطنه يبقى وجهه ملتصقًا بالسرير، مما قد يمنعه من الحصول على الأكسجين ويزيد من تنفسه الهواء الغني بثاني أكسيد الكربون، وهذا يقلل من وصول الأكسجين بالمعدل الذي تحتاجه رئتي الطفل وخلايا الجسم، مما قد يؤدي إلى حدوث اضطرابات في الجسم.

2. إعاقة التنفس

يقوم الرضيع عادةً بإخراج بعضًا من غذائه غير المهضوم عن طريق التجشؤ، لكن عندما ينام الرضيع على بطنه قد يحاول هذا الغذاء الموجود في المريء الارتداد مرةً أخرى إلى الأسفل محدثًا انسداد في مجرى التنفس.

مما يسبب ضيق في التنفس والاختناق لا قدّر الله، لذلك ينبغي التأكد من نوم الأطفال وبشكل خاص المصابون بالارتجاع على ظهورهم وليس على البطن.

3. ارتفاع درجة حرارة الجسم

قد يتداخل نوم الرضيع على بطنه مع قدرة جسمه على تبريد حرارة الجسم بشكل فعال، إذ يؤدي هذا إلى ارتفاع درجة حرارة الطفل بشكل خاص خلال فصل الصيف.

من الممكن أن تؤدي الحرارة الزائدة إلى إصابة الطفل بالحمى والجفاف.

4. متلازمة وفاة الرضع المفاجئ

أظهرت إحدى الدراسات أن الرضع الذين ينامون على البطن هم أقل تفاعلًا مع الأصوات، ويستغرقون وقتًا أطول للاستيقاظ وأوضحت أن هذه العوامل قد تزيد من احتمالية وفاة الرضع بشكل مفاجئ.

إذ تؤدي جميع المخاطر المذكورة سابقًا إلى زيادة احتمالية الإصابة بـمتلازمة موت الرضيع المفاجئ وقد تصيب هذه الحالة حتى الرضيع السليم.

هل يجب أن تقلق إذا كان طفلك يتدحرج على بطنه في الليل؟

إليك بعض الأمور التي تتطلب منك التخفيف من قلقك في حال كان طفلك ينام على بطنه:

  1. لا تتوتر عندما يكون عمر طفلك أربعة أشهر إلى ستة أشهر ويتدحرج على بطنه خلال النوم، لأنه بهذا السن يكون قد تجاوز فترة الخطورة العالية.
  2. لا تقلق إذا قرر طفلك الأكبر من عام النوم على بطنه وكنت تتبع ممارسات النوم الآمن في وقت النوم.
  3. لا تتردد في مراجعة الطبيب إذا كانت لديك أية مخاوف بشأن أنماط نوم طفلك.

ومن الجدير ذكره، أنه قد تنزعج عند بدء طفلك الصغير في التدحرج على بطنه في منتصف الليل، إلا أنه طالما أنك تضعه على ظهره وتتبع نصائح أخرى للنوم الآمن، فأنت تفعل كل ما تستطيع لتقليل مخاطر متلازمة موت الرضع المفاجئ.

أفضل وضعية لنوم الطفل

تعد أفضل طريقة لتقليل مخاطر متلازمة موت الرضع المفاجئ، هي وضع الطفل دائمًا على ظهره طوال أوقات النوم في منطقة نوم منفصلة عن الآخرين ومصممة لراحة لطفل، بدون وجود أدوات ناعمة أو ألعاب أو فراش فضفاض.

عادةً ما يكون الأطفال الذين ينامون على ظهورهم أقل عرضة للإصابة بالحمى وانسداد الأنف والتهابات الأذن، إذ تسهل هذه الوضعية في النوم على الأطفال النظر حول الغرفة وتحريك أذرعهم وأرجلهم.

من قبل سلام عمر - الأربعاء 30 حزيران 2021