ماذا تعرف عن أضرار مثبت الحمل؟

هناك العديد من الحالات التي يصف بها الطبيب مثبتات الحمل لمنع الإجهاض وللحفاظ على سلامة الحمل، ولكن ما هي أضرار مثبت الحمل؟

ماذا تعرف عن أضرار مثبت الحمل؟

إن مثبت الحمل يعتمد في تكوينه وآلية عمله على هرمون البروجسترون، حيث يساهم تغيير مستويات البروجسترون في منع الإجهاض وتثبيت الحمل ومنع الولادة المبكّرة. ولكن قد يُسبّب استخدام مثبتات الحمل بأشكالها المختلفة بعض الأضرار والآثار الجانبية، فما هي أضرار مثبت الحمل؟ 

أضرار مثبت الحمل

بالرغم من أهمية مثبت الحمل في منع الإجهاض وتثبيت الحمل والحفاظ على سلامته، إلّا أنه قد يُسبّب بعض الأضرار والآثار الجانبية. ومن أضرار مثبت الحمل على الحامل نذكر:

1. الأضرار الشائعة

من أضرار مثبت الحمل الشائعة، نذكر: 

  • الصداع.
  • اضطراب المعدة.
  • مشكلات في الجهاز الهضمي على شكل إمساك أو إسهال.
  • آلام في العضلات أو المفاصل أو العظام.
  • القلق. 
  • الحمّى.
  • الإفرازات المهبلية.

2. الأضرار غير الشائعة

من أضرار مثبت الحمل غير الشائعة والتي تستدعي عناية طبية مباشرة: 

  • تكوّن كتل في الثدي.
  • دوار شديد.
  • صعوبة في الكلام أو البلع.
  • تنميل في الذراع أو الساق.
  • ضيق في التنفس.
  • ألم حاد في الصدر.
  • سعال مُصحوب بالدم.
  • ألم في المعدة.
  • صداع نصفي.
  • تورم في الوجه أو الحلق أو اللسان.

ويجدر التنبيه أن مثبتات الحمل لا تشكل أضرار ومخاطر على الجنين، فكما هو معروف إن نسبة إنجاب طفل بعيوب خُلقية هي 3-5% في الحالات الطبيعية واستخدام مثبتات الحمل لا يزيد من هذه النسبة ولا يؤثر أيضًا على دماغ الجنين وما يتبعه من سلوك الطفل وتعلمه بعد الولادة.

أثر صحة الحامل على فعالية مثبت الحمل

قد يؤثر وجود مشكلات طبيّة عند الحامل على استخدام مثبت الحمل وفعاليته، مما قد يزيد من أضرار مثبت الحمل. 

لذلك على الحامل إخبار الطبيب إذا كان لديها أي من المشكلات الصحية الآتية:

  • الصرع.
  • مشكلات في القلب أو الدورة الدموية.
  • مرض الكلى.
  • جلطات دموية أو تاريخ الاصابة بها.
  • سرطان الثدي أو تاريخ الإصابة به.
  • أمراض الكبد بما في ذلك اليرقان.
  • السكري.
  • تغيرات في الرؤية.
  • أمراض الثدي مثل كتل أو أكياس الثدي.
  • الصداع. 

أهمية مثبت الحمل 

بالرغم من أضرار مثبت الحمل السابقة، إلّا أنَّ مثبتات الحمل باتت تساعد الكثير من النساء في الحفاظ على حملها ومنع الإجهاض أو حتى الولادة المبكّرة. 

اعتمد الباحثون على هرمون البروجسترون في تصنيع مثبتات الحمل، حيث لاحظوا أنَّ انخفاض مستويات هرمون البروجسترون يؤدي إلى الإجهاض، وأصبح يصف العديد من الأطباء مكمّلات البروجسترون خلال فترة الحمل كمثبّت للحمل. 

يُساهم مثبت الحمل في إبقاء هرمون البروجسترون مرتفعًا والذي بدوره يحافظ على بطانة الرحم وبالتالي تغذية الجنين بشكل غير مباشر.

نصائح لتثبيت الحمل

بالإضافة إلى استخدام مثبت الحمل الطبّي بأشكاله المختلفة: الإبر، والحقن، والتحاميل المهبلية، إلّا أنَّ هناك طرق طبيعية تساهم في تثبيت الحمل ومنع الإجهاض ومن هذه الطرق: 

  1. الالتزام بنظام غذائي متوازن.
  2. الإقلاع عن التدخين وشرب الكحول.
  3. ممارسة الرياضة تحت إشراف مدرب رياضي. 
  4. التقليل من تناول تناول الكافيين.
  5. الإبتعاد عن الضغط والتوتر وأخذ قسط من الراحة.
من قبل داليا العرندي - الخميس 6 أيار 2021
آخر تعديل - الخميس 6 أيار 2021