نزول الدم بعد الأربعين من الولادة القيصرية

نزول الدم بعد الأربعين من الولادة القيصرية هل هو أمر طبيعي أم لا؟ وما هي الأسباب وراءه؟ إليك التفاصيل فيما يأتي.

نزول الدم بعد الأربعين من الولادة القيصرية

نزول الدم بعد الأربعين من الولادة القيصرية مزيدًا من التفاصيل حوله فيما يأتي:

نزول الدم بعد الأربعين من الولادة القيصرية

تتعرض الأم بعد الولادة لبعض النزيف المهبلي المُسمى بالهلابة (Lochia) لمدة 2 - 6 أسابيع بعد الولادة القيصرية، لكن قد يستمر هذا النزيف لمدة أطول من ذلك ويجب أن يتوقف عند الأسبوع 12 بعد الولادة، يحدث نزول الدم أو النزيف في كلتا الولادتين الطبيعية والقيصرية بشكل رئيسي نتيجةً للمشيمة المُتصلة بالرحم. 

أسباب نزول الدم بعد الأربعين من الولادة القيصرية

كما قلنا أنه من الطبيعي أن يستمر نزول الدم بعد الأربعين أي تقريبًا بعد مرور 6 أسابيع من الولادة لأسباب مختلفة، لكن على كل الأحوال يجب مراجعة الطبيب إن استمر للتأكد من صحة الأم.

إليك أبرز الأسباب في نزول الدم بعد الأربعين من الولادة القيصرية فيما يأتي: 

  • بقاء جزء من المشيمة أو الأغشية التي يتكون منها الكيس الأمنيوسي بعد أن تتم إزالته، فالكمية الصغيرة من هذه الأغشية أو المشيمة التي لا تزال بعد مُتصلة بجدار الرحم قد تؤدي لنزيف شديد.
  • سرطان المشيمة وهي حالة نادرة يمكن أن تتطور بعد الإجهاض أو الولادة تحدث بسبب استمرار نمو بعض من خلايا المشيمة بعد انتهاء الحمل، وهي حالة خطيرة يجب أن تتعالج منها الأم لوقف النزيف.
  • وضع اللولب داخل الرحم أو البدء في استخدام حبوب منع الحمل قد يسببان نزيفًا غير طبيعي لكن غير خطير في أغلب الحالات.

أعراض تستدعي مراجعة الطبيب

هُناك أعراض تترافق مع نزول الدم بعد الأربعين من الولادة القيصرية والتي تستدعي مراجعة الطبيب على الفور، مثل: 

  • تبديل الفوط النسائية أكثر من مرة كل ساعة.
  • النزيف يصبح أغمق في اللون وأكثر كثافة.
  • تخثرات الدم حجمها أكبر من حجم الخوخ.
  • الإفرازات المهبلية تُصدر رائحة غير اعتيادية.

كيفية التعامل مع الدم بعد الولادة القيصرية

سنقدم بعض النصائح التي تُمكِّن الأم من التعامل مع نزول الدم بعد الولادة القيصرية وهي كما يأتي: 

  • استخدام الفوط الصحية السميكة في أول أيام بعد الولادة.
  • استخدام الفوط الأقل سماكة عندما يصبح النزيف أخف.
  • تجنب استخدام السدادات القطنية بعد الولادة القيصرية أو حتى الطبيعية حتى تحصلي على موافقة الطبيب في استخدامها.
  • الرضاعة الطبيعية قد تساهم في التخفيف من نزيف الولادة القيصرية؛ لأن عضلات الرحم والأوعية الدموية المحيطة تنقبض مع الرضاعة.
  • تناول مسكنات الألم للتخفيف من انقباضات الرحم.
  • وضع الكمادات الدافئة على البطن للتخفيف من الانقباضات.
  • الحد من الأنشطة الجسدية في أول فترة لتجنب زيادة حدة النزيف.
  • تجنب حمل الأشياء الثقيلة.

نصائح مهمة بعد الولادة القيصرية

إليك بعضًا من النصائح الواجب اتباعها بعد الولادة فيما يأتي: 

  • تجنب قيادة السيارة حتى يلتئم جرح العملية وهذا بعد 4 - 6 أسابيع وبعد موافقة الطبيب.
  • المشي بشكل خفيف ولطيف كل يوم ابتداءً من 5 دقائق كل يوم بشكل تدريجي.
  • تناول الطعام الصحي للتعافي خاصةً المليء بالألياف لتجنب الإمساك، وشرب المشروبات الصحية كالماء لإبقاء جسم الأم رطبًا.
  • الحصول على أكبر قدر من الراحة والنوم.
  • العودة للممارسة النشاط الجنسي حين تشعر الأم أنها وضعها الجسدي والعاطفي يسمح لها مع مراعاة شريكها لكل هذهِ الأمور.
من قبل هناء جواد - الخميس 11 آب 2022
آخر تعديل - الخميس 11 آب 2022