علاج هبوط المستقيم بعد الولادة

من الممكن أن تعاني المرأة بعد الولادة من بعض المشكلات مما يدفعها لمراجعة الطبيب، واحدة من هذه المشكلات هبوط المستقيم بعد الولادة، تعرف في هذا المقال على طرق علاج هبوط المستقيم بعد الولادة.

علاج هبوط المستقيم بعد الولادة

هبوط المستقيم هي حالة يحدث بها تدلي الجزء الأخير من الجهاز الهضمي (المستقيم) للخارج نتيجة عدة أسباب أحدها الحمل والولادة، وفيما يأتي سنتعرف على طرق علاج هبوط المستقيم بعد الولادة:

علاج هبوط المستقيم بعد الولادة طبيًا

تمثلت أبرز طرق هبوط المستقيم بعد الولادة الطبية بالآتي:

1. العلاج بالأدوية

في حال كان هبوط المستقيم طفيفًا فإن الطبيب عادةً يوصي بملينات البراز، هي أدوية تهدف لمنع الإمساك الذي يزيد الأمر سوءًا في حالة الإصابة به.

كما أن ملينات البراز تُخفف الشعور بالألم والضغط أثناء إخراج البراز وهذا ما تحتاجه السيدة بعد ولادتها بشكل أكثر من غيرها كون أن جسمها قد يكون به الغرز الطبية نتيجة الولادة القيصرية أو حتى الطبيعية أحيانًا.

2. العلاج بالجراحة

في حال كان هبوط المستقيم بعد الولادة شديد فإن الطبيب عادةً يوصي بإجراء الجراحة، والتي لها نوعان كما الآتي:

  • جراحة البطن

جراحة البطن هي جراحة تتم لعلاج هبوط المستقيم بعد الولادة من خلال التخدير العام، وهذه العملية قائمة على مبدأ إجراء شق في عضلات البطن للوصول إلى التجويف البطني وبعد ذلك يتم إجراء أحد الآتي:

  1. تثبيت المستقيم وهذا يتم بإعادة المستقيم إلى مكانه وتثبيته بطريقة طبية. 
  2. إزالة أجزاء من الأمعاء وبعدها تثبيت المستقيم، وهذه الطريقة غالبًا يتم التطرق لها للنساء اللاتي يُعانينّ من الإمساك الشديد. 
  • جراحة إصلاح العجان

العجان هي المنطقة الواقعة بين المهبل والمستقيم وأحيانًا عند هبوط المستقيم بعد الولادة يتم التطرق لعلاج هذه المنطقة لإعادة المستقيم لمكانه، ويتم ذلك من خلال أحد الطرق الطبية الآتية:

  1. إجراء ألتيمير (Altemeier): وهو يُعرف أيضًا باسم استئصال المستقيم السيني، ويتم خلاله بتر جزء المستقيم الممد خارج فتحة الشرج وبعد ذلك خياطة منطقة الجرح. 
  2. إجراء ديلورم (Delorme): في هذا الإجراء يتم بإزالة البطانة الداخلية للمستقيم المتدلي، ثم ثني الطبقة الخارجية وخياطتها، كما يتم خياطة الحواف المقطوعة بالبطانة الداخلية، وهذا يعني أن المستقيم يُصبح داخل القناة الشرجية. 

هل حُقن ليدوكائين (lidocaine) تُستخدم لعلاج هبوط المستقيم بعد الولادة؟

نعم، إن هذه الحقن تستخدم لعلاج هبوط المستقيم لكن غالبًا يتم التطرق لها إن أُصيبت الحكمرأة بهبوط المستقيم في شهور حملها، فعادةً لا يتطرق الطبيب للجراحة وإنما يعمل على حقن دواء الليدوكائين بنسبة 2% داخل وحول العضلة العاصرة الشرجية لتخفيف الألم.

كما يوصي الطبيب ببعض ملينات البراز والنظام الغذائي الغني بالألياف الغذائية إلى أن تتم الولادة، وبعدها قد يتم إجراء عملية للمرأة وفقًا لشدة هبوط المهبل.

علاج هبوط المستقيم بعد الولادة منزليًا

في حال كان هبوط المستقيم طفيفًا فإن الطبيب قد يوصي بالعلاجات المنزلية الآتية قبل التطرق للعلاج الطبي:

  • اتباع نظام غذائي غني بالألياف: حيث أن الألياف تُسهل حركة البراز وتحد من الإمساك، وهذا أمر جدًا هام لعدم تطور الحالة والشعور بالألم.
  • شرب الكثير من السوائل: يوصي الطبيب بشرب السوائل وخاصةً الماء، وهذا أيضًا للحد من الإصابة بالإمساك.
  • دفع تدلي المستقيم يدويًا: يتم ذلك باستخدام إصبع لإعادة المستقيم لمكانه، وهذا العلاج غالبًا لا يُفيد إلا أنه لا مانع من تطبيقه قبل التعرض للعلاجات الطبية.

طرق الوقاية من هبوط المستقيم

بعد التعرف على طرق علاج هبوط المستقيم بعد الولادة لا بدّ من ذكر طرق الوقاية من الإصابة المُجددة بهذه الحالة المزعجة، وتمثلت أبرز طرق الوقاية في الآتي:

  • شرب المزيد من السوائل وخاصةً الماء، إذ يوصى بشرب الماء من 6 إلى 8 أكواب يوميًا.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف، ويتم ذلك من خلال تناول 5 حصص من الفواكه والخضروات يوميًا.
  • المحافظة على الوزن المثالي.
  • تجنب رفع الأثقال.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • عدم الإجهاد أي الضغط المبالغ به أثناء الإخراج.
من قبل رشا أحمد - الأحد 3 نيسان 2022
آخر تعديل - الأحد 3 نيسان 2022