أطعمة على الحامل تجنبها: قائمة بأبرزها

حامل وتنتظرين مولودك الصغير؟ إذًا ولرحلة حمل سليمة لك ولطفلك يجب أن تتعرفي في المقال على قائمة أطعمة عليك تجنبها أثناء الحمل.

أطعمة على الحامل تجنبها: قائمة بأبرزها

مع أن الكثير من الأطعمة التي تحبها الحامل قد تبدو غير مؤذية، بل إن الطبيب نفسه قد لا ينصحك بتجنبها أثناء الحمل، إلا أننا ننصح الحامل بتجنبها لكي لا تلحق بها الضرر.

فلنتعرف في ما يأتي على قائمة بأبرز هذه الأطعمة إضافة إلى نصائح هامة:

أطعمة عليك تجنبها أثناء الحمل

تُنصح الحامل بالابتعاد عن الطعام النيء أو الطبخات التي تحتوي مكونات لم يتم طهيها جيدًا، وهذه القائمة التي لا تخفى على المعظم، وتتضمن عادةً: البيض النيء، والمشروبات الكحولية، والجبنة غير المبسترة.

لكن القائمة الآتية ستكون جدًا مفاجئة للحامل، فجميعها أطعمة عليها تجنبها أثناء الحمل قدر الإمكان، وتتضمن القائمة الآتي:

  • الشمام

مع أن الشمام ثمرة لذيذة تتكون في معظمها من الماء، وتحتوي على القليل من الكربوهيدرات والبروتينات والدهون وتبدو مغذية وصحية، إلا أن بكتيريا الليستريا (Listeria) تستطيع التسلل إليها عبر تواجدها في القشرة الخارجية للثمرة.

لذا، فإن عدم القيام بغسل الشمام جيدًا قبل شق الثمرة وتناولها، قد تكون له مضاعفات صحية خطيرة على صحة الحامل والجنين، حيث قد تُصاب الحامل بداءالليستريات (Listeriosis).

  • النقانق المعدة مسبقًا

أطعمة عليك تجنبها أثناء الحمل أحدها النقانق المعدة مسبقًا، ففي حال الرغبة بتناول النقانق بشدة يجب تجنب ما يتم بيعه بشكل جاهز على العربات في السوق.

فالنقانق المعدة مسبقًا أو التي تركت في الثلاجة من البارحة يجب أن يتم تسخينها إلى درجة حرارة عالية جدًا تتجاوز 71 درجة مئوية؛ للقضاء على بكتيريا الليستيريا التي قد بدأت بالتراكم فيها منذ انتهى طبخها للمرة الأولى.

نظرًا لأن طرق التسخين التقليدية قد لا توصل النقانق إلى هذه الحرارة، يفضل تجنب النقانق المعدة مسبقًا تمامًا أثناء الحمل.

  • عصائر الخضار والفواكه غير المبسترة

قد تحتوي العصائر الطبيعية وغير المبسترة على بكتيريا قد تلحق ضررًا بالمرأة الحامل عمومًا، والحامل التي تعاني من ضعف في جهازها المناعي خصوصًا.

حيث يُعنى بالعصائر غير المبسترة ما يأتي:

  • العصائر غير المعصورة حديثًا، فقد تكون تعرضت للعديد من التغيرات، لذلك يجب شرب العصائر مباشرة بعد عصرها.
  • العصائر المباعة في محلات العصائر الطبيعية.
  • العصائر التي تباع على العربات في الشارع، وإن كانت طبيعية وتم عصرها أمام عينيك.

الضرر في مثل هذه العصائر قد يفوق فوائدها للحامل وجنينها، لذا يفضل تجنبها.

  • إنباتات البرسيم الصغيرة (Alfalfa sprouts)

أطعمة عليك تجنبها أثناء الحمل أحدها إنباتات الربسيم الصغير، إذ مع أنها قد تبدو صحية ومغذية، إلا أنه يجب تجنبها أثناء فترة الحمل.

إن بذور هذه الإنباتات هي منزل رغيد للبكتيريا والأمراض، وخاصة السالمونيلا (Salmonella)، والليستيريا، والبكتيريا القولونية إيكولاي (E. coli).

ما يجدر ذكره مهما طُهيت إنباتات البرسيم الصغير على درجات حرارة مرتفعة، إلا أنه لم يثبت بعد أن بإمكان الحرارة العالية بالفعل قتل هذه البكتيريا، لذا يفضل تجنبها على سبيل الاحتياط.

  • اللحم المصنع والمعلب والقابل للدهن (Pâté)

يجب تجنب الحامل دهن خبز التوست بعجينة اللحم القابلة للدهن، فهي تحتوي على بكتيريا من نوع الليستيريا المستوحدة (Listeria monocytogenes).

إن التعرض لهذا النوع من البكتيريا قد يجعل الحامل تصاب بداء الليستريات، والذي تشبه أعراضه إلى حد كبير أعراض الأنفلونزا مضافًا إليها التقيؤ والإسهال.

هذه البكتيريا تعد خطيرة وقد تتسبب للحامل بالإجهاض، أو ولادة جنين ميت.

  • حلوى التيراميسو

أطعمة عليك تجنبها أثناء الحمل أحدها حلوى التيراميسو، حيث نظرًا لاحتواء هذا النوع الشهير من الحلوى في مكوناته على بيض نيء، يفضل تجنب تناوله أثناء الحمل خوفًا من الإصابة بالسالمونيلا.

ليس هذا نوع الحلوى الوحيد الذي يحتوي على بيض نيء، إذا يفضل تجنب أصناف أخرى من الحلوى، مثل: الكريم كراميل، وكعك الموس، وكريمة الكعك المصنوعة من البيض لذات السبب.

  • سمك التونا المعلب

ليس ممنوعًا تمامًا على الحامل أن تتناول سمك التونا، إلا أنه يُنصح بأن تتجنب تناول شرائح التونا بكمية تتجاوز 4 علب كل أسبوعين إن كانت العلبة تزن 140 غرام، وذلك بسبب:

  • احتواء التونا على مادة الزئبق التي قد تلحق الضرر بالحامل والجنين خاصةً في ما يتعلق بتطور جهاز الجنين العصبي.
  • فقد التونا جزءًا من الأحماض الدهنية المفيدة أثناء التصنيع، والتي تحتاجها الحامل.

لذا تنصح المرأة بتناول المأكولات البحرية الطازجة للحصول على الأحماض الدهنية من مصادرها الطبيعية وبكميات ملائمة.

نصائح هامة 

بعد التعرف على أطعمة عليك تجنبها أثناء الحمل يجد تقديم بعض النصائح الأخرى حول الأمر، وأبرزها الآتي:

  • الابتعاد عن الأطعمة التي تشعر الحامل أنها سببت لها الحساسية، ولا يمكن تحديدها لأنها تختلف من حامل لأخرى.
  • الابتعاد عن شرب الأعشاب بكثرة، لأن أغلبها ذو خواص تحفيزية تزيد من انقباضات الرحم مما يؤدي إلى الإجهاض.
  • الابتعاد عن الإكثار من شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين، مثل: القهوة، والشاي، والمشروبات الغازية.
من قبل رهام دعباس - الاثنين 10 نيسان 2017
آخر تعديل - الخميس 18 شباط 2021