علاج امتناع الطفل عن الرضاعة الطبيعية

هل يُلاحظ في الآونة الأخيرة امتناع الطفل عن الرضاعة الطبيعية؟ إنه لأمر يدعي القلق للأم وللأب، تعرف على طرق علاج امتناع الطفل عن الرضاعة الطبيعية فيما يأتي.

علاج امتناع الطفل عن الرضاعة الطبيعية

تمر الرضاعة الطبيعية بتغيرات بشكل طبيعي خلال فترة الرضاعة، وقد يكون منها امتناع الطفل عن الرضاعة، سنقدم في هذا المقال بعض طرق علاج امتناع الطفل عن الرضاعة الطبيعية التي ستساعد الأم، إليك المزيد فيما يأتي:

علاج امتناع الطفل عن الرضاعة الطبيعية

إليك مزيدًا من التفاصيل حول علاج امتناع الطفل عن الرضاعة الطبيعية فيما يأتي: 

  • التحلي بالصبر

على الأم أن تتحلى بالصبر وبالهدوء قدر الإمكان حتى وإن كانت تشعر بأنها مُحبطة، وأن لا تجبر الطفل على الرضاعة في حال تفاقم الوضع.

إذ يُمكن للأم أن تقوم بإلهاء طفلها في هذه الحالة كالخروج للمشي، أو الغناء وبهذه الطريقة قد يعود الطفل للرضاعة، أو قد لا يعود لكن من المهم المحاولة.

  • التجول مع الطفل

يمكن التجول مع الطفل في جعله بوضع مستقيم مع جسم الأم ووجهه مقابلًا لحلمة الثدي، ويمكن أن تساعد حمالة الأطفال عند حمله في جعله يلتقم حلمة الثدي ويعود للرضاعة الطبيعية.

  • تغيير وضع الرضاعة

إن اختيار وضعية مختلفة لرضاعة الطفل قد تُساعد، مثل: الاستلقاء على السرير مقابل الطفل للرضاعة، وهذا وضع جيد في حال كان الطقس حارًا، أو اختيار توقيت بعد استحمام الطفل إذا كان يشعر بالهدوء والاسترخاء حينها.

  • ملامسة الجلد

تُساعد ملامسة جلد الطفل لجلد الأم في الرضاعة الطبيعية، يمكن إبقاء الطفل في وضع عمودي على الصدر مع المحافظة على حفاظ الطفل، وتغطية الطفل بالبطانيات لتدفئته.

  • تحفيز خروج الحليب

تحفيز خروج الحليب ووضعه على الحلمة قد يساعد في استعادة رغبة الطفل في الرضاعة بدايةً عن طريق مص الكمية البسيطة من الحليب، حتى تكتمل عملية الرضاعة الطبيعية لديه.

  • الحصول على المساعدة

واحدة من أهم طرق علاج امتناع الطفل عن الرضاعة الطبيعية هو طلب المساعدة من مختصي الرضاعة الطبيعية لتقديم حلول مُساعدة.

  • الابتعاد عن المشتتات والتغييرات

على الأم أن تحرص على اختيار مكان هادئ لا يحتوي على أي مُشتتات أثناء رضاعة الطفل، إضافةً لذلك قد تؤدي بعض التغييرات في الروتين كتناول أدوية جديدة أو استخدام عطر أو صابون جديد لامتناع الطفل عن الرضاعة، لذا يجب التفكير في أي تغييرات قد تحصل.

الوقاية من امتناع الطفل عن الرضاعة الطبيعية

بعد التعرف على بعض طرق علاج امتناع الطفل عن الرضاعة الطبيعية، يمكن اتباع بعض الطرق التي تقي من امتناع الطفل عن الرضاعة، وأفضلها هي إبقاء الطفل على الرضاعة الطبيعية من الثدي لمدة 6 - 8 أسابيع على الأقل؛ فهذا يُساعد على تدفق الحليب بشكل مستقر من ثدي الأم، كما يتعلم الطفل كيفية إمساك الثدي والمص بشكلٍ فعّال. 

إليك بعض الطرق الأخرى التي يُمكن استخدامها بعد مرور 6 - 8 أسابيع بنجاح:

  • التواصل مع استشاري الرضاعة الطبيعية للحصول على إجابات للأسئلة التي لدى الأم حول الرضاعة الطبيعة.
  • استخدام زجاجة الرضاعة التي تحاكي تدفق حليب الأم من الثدي.
  • محاولة شفط حليب الثدي قبل البدء بعملية الرضاعة مع الطفل للحصول على تدفق جيد من حليب الثدي.
  • مساعدة الطفل على الاسترخاء والهدوء من خلال ملامسة الجلد للجلد بين الأم والطفل.

نصائح حول الرضاعة الطبيعية

بعد التعرف على طرق لعلاج امتناع الطفل عن الرضاعة الطبيعية، هُناك بعض النصائح التي يُمكن تطبيقها، مثل: 

  • الذهاب لدروس مختصة حول الرضاعة الطبيعية التي ترشد الأم حول كيفية القيام بالرضاعة الطبيعية بشكل صحيح.
  • التأكد من الحصول على كافة مستلزمات الرضاعة الطبيعية التي ستساعدك، مثل: حمالات الصدر المُخصصة للرضاعة، وضمادات الثدي لامتصاص الحليب الذي يتسرب من الثدي، ومخدة الرضاعة.
  • الرضاعة فورًا بعد الولادة كي يستفيد الطفل من حليب اللبأ المفيد جدًا لمناعته وتطوره، وللحصول على ملامسة الجلد التي تساعد في استقرار درجة حرارة جسم الطفل، ونبضات قلبه، ومعدل تنفسه.
  • محاولة استخدام وضعيات مختلفة مع الطفل، واستخدام كلا الثديين بشكل متساوٍ أثناء عملية الرضاعة.
من قبل هناء جواد - الأربعاء 13 تموز 2022
آخر تعديل - الأربعاء 13 تموز 2022