أسباب تغير لون الشفايف إلى الأزرق عند الأطفال

يتغيّر لون شفايف الأطفال إلى الأزرق في ظروف معينة، فما هي أسباب تغُّير لون الشفايف إلى الأزرق عند الأطفال؟ وكيف نتعامل مع هذه المشكلة؟ تعرف على التفاصيل في الآتي.

أسباب تغير لون الشفايف إلى الأزرق عند الأطفال

يُلاحظ تغيّر لون الشفاه عند الأطفال أحيانًا، فما هي أسباب تغير لون الشفايف إلى الأزرق عند الأطفال؟ الإجابة في هذا المقال:

أسباب تغير لون الشفايف إلى الأزرق عند الأطفال

في الحقيقة هناك العديد من الأسباب لتغيُّر لون الشفايف إلى الأزرق عند الأطفال والتي غالبًا ما ترتبط بمشكلات صحية، نذكر أهمها:

1. ظاهرة ازرقاق الأطراف (Acrocyanosis)

يحدث تغيُّر لون الشفايف إلى الأزرق بشكل طبيعي عند حدوث ازرقاق الأطراف عند الطفل، وتُعد هذه الظاهرة شائعة جدًا عند الأطفال حديثي الولادة.

يكون تغيُّر لون الشفايف إلى الأزرق تغيرًا غير مؤلم، ويحدث غالبًا بسبب برودة درجات الحرارة، فعند نقصان درجات الحرارة تقوم الأوعية الدموية الموجودة حول الأعضاء الحيوية، مثل: الدماغ، والقلب، والرئة بالانقباض والتضيّق مما يُسبب تغيّر لون الشفايف إلى الأزرق عند الأطفال.

من أهم أسباب حدوث ازرقاق الأطراف والشفتين عند الأطفال:

2. حالة الازرقاق المركزي (Central cyanosis)

من أهم وأخطر أسباب تغيّر لون الشفايف إلى الأزرق عند الأطفال حالة الازرقاق المركزي، ويحدث ذلك نتيجة وجود مشكلات في نظام توصيل الأكسجين في جسم الطفل.

تحدث مشكلة الازرقاق المركزي عند الأطفال بسبب العديد من الأمراض والمشاكل الصحية، منها:

  • مشكلات في التنفس وفي الرئتين.
  • عيوب خلقية بالقلب تُسبب صعوبة في وصول الدم المحمل بثاني أكسيد الكربون من الجهة اليمنى من القلب باتجاه الجهة اليسرى لتنقيته، مما يُضعف عملية ضخ الدماء المؤكسد إلى الجسم.
  • مشكلات في عملية تدفق الدماء من وإلى الرئتين.
  • تجمع الماء في الرئتين بسبب وجود مشكلات صحية مختلفة، مثل فشل القلب الاحتقاني (Congestive heart failure).
  • أمراض متعلقة بنسبة الهيموغلوبين المحمل بالأكسجين، مثل: فقر الدم.

3. متلازمة رايوناود (Raynaud's syndrome)

متلازمة رايوناود هي متلازمة تُسبب برودة وازرقاق في أصابع اليدين والرجلين بشكل مؤقت ويُرافقها الشعور بالخدران والألم، كما تُسبب شحوب في البشرة وازرقاق في الشفايف.

تحدث المتلازمة عند الشعور بالبرد أو عند الشعور بالقلق.

كيف يُساعد الوالدان أطفالهم عند تغيّر لون الشفاه للأزرق؟

بعد التعرف على أسباب تغير لون الشفايف إلى الأزرق عند الأطفال، إليك كيفية التعامل مع المشكلة في المنزل:

  • طريقة لمساعدة الأطفال الصغار

يتطلب من الوالدين القيام بالآتي:

  1. ضع طفلك على ظهره.
  2. ارفع ركبتي طفلك على صدره وثبتهما في نفس الاتجاه.
  3. احرص على تقديم الراحة والهدوء للطفل من خلال الإمساك به وهزه بخفة.
  4. قم باحتضان طفلك.
  5. ابق هادئًا فشعورك بالانزعاج قد ينتقل لطفلك مما يُسبب انزعاجه.
  • طريقة لمساعدة الأطفال الأكبر سنًا

يتطلب من الوالدين القيام بالآتي:

  1. ضع طفلك على إحدى جانبيه.
  2. اثني ركبتي الطفل باتجاه صدره، وقد يقوم الطفل بشكل مباشر بالقرفصاء مما يجعله يثني ركبتيه بنفسه.
  3. احرص على رؤية وجه الطفل ومتابعة تغيُّر لون بشرته وشفتيه، كما احرص على التأكد من يقظة الطفل ووعيه.

متى يجب الاتصال بالطوارئ؟

بعد التطرق لأسباب تغير لون الشفايف إلى الأزرق عند الأطفال والتعريف بطرق مساعدة الأطفال على تحسين وضعهم الصحي، يجب الاتصال في الطوارئ في حال عدم تحسن وضع الطفل أو الشعور بالأعراض الآتية:[مرجع]

  • ملاحظتك معاناة الطفل من صعوبة التنفس من خلال سماع صوت نفسه أو ارتفاع صدره بقوة عند التنفس.
  • تغيُّر لون جسم الطفل للأزرق إلى جانب تغيُّر لون الشفايف مما يُشير إلى نقص الأكسجين في جسمه.
من قبل آلاء سليمان - السبت 26 حزيران 2021