حبوب الكالسيوم للحامل: فوائدها وأضرارها

يُعد الكالسيوم أحد العناصر الضرورية للحامل بسبب فوائده العديدة، إلا أن الإفراط في تناوله حبوب الكالسيوم للحامل يؤدي لبعض الأضرار.

حبوب الكالسيوم للحامل: فوائدها وأضرارها

يُعد الكالسيوم (Calcium) من أهم العناصر الغذائية التي قد تحتويها بعض الأطعمة التي نتناولها بشكل يومي، وفي حالات خاصة يتم اللجوء لحبوب الكالسيوم ومنها الحمل، لذا خُصص المقال لذكر أبرز فوائد حبوب الكالسيوم للحامل وأضرارها والكمية الموصى بتناولها:

فوائد حبوب الكالسيوم للحامل

إن من أهم فوائد حبوب الكالسيوم للحامل ما يأتي:

  • منع مقدمات الارتعاج (Preeclampsia)، والولادة المبكرة.
  • التقليل من خطر تعرض المرأة الحامل للوفاة، أو التعرض لأيّ مشكلات خطيرة لها علاقة في ارتفاع ضغط الدم خلال فترة الحمل.
  • الوقاية من الإصابة ببعض الحالات المرضية الأخرى مثل: الإسهال، وهشاشة العظام (Osteoporosis).
  • منع ارتفاع مستويات هرمونات الغدة الدرقية.
  • زيادة كثافة المعادن في الجنين.
  • المساهمة في التقليل من الاكتئاب الذي قد تُعاني منه بعض النساء خلال فترة الحمل، لكن لا بدّ من التنبيه إلى أنه لا يوجد أدلة كافية تثبت ذلك.
  • منع حدوث تقلصات الساق خاصةً في النصف الثاني من الحمل، لكن لا يوجد أدلة كافية تثبت هذا الدور للكالسيوم عند النساء الحوامل.
  • تحسين قوة الأسنان والعظام بشكل جيد وصحيّ، والحفاظ على قوتهم مع تقدم العمر.
  • دعم الجهاز العصبي، وتقلص العضلات.
  • تنظيم إيقاع القلب.

أضرار مكملات الكالسيوم للحامل

يُمكن الحصول على فوائد حبوب الكالسيوم للحامل عند تناولها عن طريق الفم بالجرعات الموصى بها من قِبل الطبيب المختص، لكن لا توجد أيّ معلومات حول سلامة استخدام الكالسيوم عن طريق حقنه بالوريد للمرأة الحامل خلال فترة حملها.

إذ إن تناول حبوب الكالسيوم عن طريق الفم خلال فترة الحمل بجرعات زائدة عن الحد المسموح والموصى به من الممكن أن يؤدي إلى التسبب ببعض المشكلات الصحية لدى المرأة الحامل، ومن أبرز هذه المشكلات:

  • زيادة مستويات الفسفور.
  • انخفاض مستويات هرمون الغدة الجار الدرقية (Parathyroid hormone) عند الرضيع، وذلك خلال الحمل.

هذه المشكلات عادةً تؤدي إلى زيادة خطر إصابة الرضيع ببعض النوبات (Seizures)، لذلك يجب على المرأة الحامل تجنب أخذ الجرعات الزائدة من حبوب الكالسيوم خلال فترة حملها من أجل الحد من هذه المشكلات الصحية، أيّ لا تتجاوز 1000-1200 ملليغرام من الكالسيوم يوميًا ما دام الطبيب لا يسمح بأكثر من ذلك.

في بعض الحالات يجب على المرأة استخدام هذه الحبوب بوصفةٍ محددة من قبل الطبيب المختص من أجل تجنب الإصابة بارتفاع ضغط الدم خلال فترة الحمل.

الجرعات المسموحة للحامل

إن الكميات اليومية الموصى بتناولها من حبوب الكالسيوم للحامل تعتمد على الفئة العمرية، أيّ أن المرأة الحامل التي يتراوح عمرها بين 14-18 سنة يجب أن لا تتجاوز 1300 ملليغرام.

أما بالنسبة للحامل التي يتراوح عمرها بين 19-50 سنة يجب أن لا تتجاوز الـ 1000 ملليغرام من هذه الحبوب.

من قبل ثراء عبدالله - الاثنين 15 حزيران 2020
آخر تعديل - الأربعاء 5 تشرين الأول 2022