فقدان الوزن أثناء الحمل

تُعاني بعض النساء من فقدان الوزن أثناء الحمل، فما هي أسبابه؟ وكيف نحافظ على الوزن المثالي أثناء الحمل؟ وما هي مخاطر فقدان الوزن أثناء الحمل؟

فقدان الوزن أثناء الحمل

لنتعرّف على أسباب فقدان الوزن أثناء الحمل في المقال الآتي:

فقدان الوزن أثناء الحمل

قد تتعرض المرأة الحامل لفقدان الوزن أثناء حملها، وتتفاوت خطورة ذلك باختلاف مقدار الوزن المفقود وسببه.

ومن الجدير بذكره أن الأسباب وراء فقدان الوزن أثنا الحمل تختلف باختلاف أشهر الحمل، وفي ما يأتي توضيح لذلك:

1. فقدان الوزن في الأشهر الأولى من الحمل

تزداد أوزان مُعظم النساء الحوامل بين 0.45-2.27 كيلوغرام في الثلث الأول من الحمل.

لكن قد تعاني بعض الحوامل من فقدان الوزن في الثلث الأول من الحمل نتيجة التعرّض لعدة أسباب، إذ يوجد بعض الأمور التي تعاني منها الحامل في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل تؤدي إلى فقدان وزنها، أهمها الآتي:

  • كثرة الغثيان والاستفراغ في بداية الحمل، مما يقلل من شهية المرأة ويمنعها من تناول غذائها بشكل طبيعي.
  • دوار الحركة في فترة الصباح، وهو السبب الرئيس لفقدان الوزن في فترات الحمل الأولى.
  • قيام المرأة الحامل بلعب الرياضة بشكل يومي وتناول الأغذية الصحية لتخفيف وزنها، وعند ذلك ينصحها الطبيب بزيادة السعرات الحرارية التي تتناولها خلال اليوم لتحافظ على نمو طفلها السريع والطبيعي خلال فترة الحمل.
  • إصابة الحامل للقيء الحملي المفرط.

2. فقدان الوزن في الأشهر الأخيرة من الحمل

عادة ما تكتسب المرأة الحامل الكثير من الوزن في الثلث الأخير من الحمل، وذلك نتيجة نمو الجنين بشكل كبير، لذلك تعد مشكلة فقدان الوزن في الثلث الأخير من المشكلات النادرة، ويعد حدوثها أمر خطير. 

يعد فقدان الوزن في الثلث الأخير من الحمل إشارة إلى أحد الأسباب الآتية:

  • عدم نمو الجنين بشكل طبيعي.
  • انخفاض السائل المحيط في الجنين في الرحم.
  • التعرّض لأحد مضاعفات الحمل، مثل: ارتفاع ضغط الدم، أو تسمم الحمل.

لذلك في حال ملاحظة نقصان الوزن أثناء الحمل في الأشهر الأخيرة من الحمل يجب التواصل مع الطبيب فورًا.

نصائح للحفاظ على وزن صحي أثناء الحمل

يوجد بعض النصائح الآمنة للمحافظة على الوزن وتجنب فقدان الوزن أثناء الحمل، أهمها الآتي:

  • تحتاج معظم النساء الحوامل إلى زيادة السعرات الحرارية المستهلكة في نظامها الغذائي اليومي طول فترة الحمل إلى 300 سُعرة حرارية ، وهو ما يعادل كوبان من الحليب أو حبة فاكهة غنية بالبروتين.
  • تنصح الحامل بزيادة السعرات الحرارية اليومية بشكل أكبر إذا كانت الحامل نحيفة الجسم أي تحت الوزن المثالي.
  • لا تحتاج إالحامل لى زيادة السعرات الحرارية في نظامها الغذائي اليومي إذا كانت الحامل تعاني من السمنة قبل الحمل.
  • يساعد الغذاء الصحي وممارسة التمارين الرياضية الخفيفة في المحافظة على صحة الحامل وجنينها، وينصح بممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة بشكل شبه يومي على أن تكون رياضات خفيفة، مثل: المشي، السباحة، وقيادة الدراجة.
  • يجب الابتعاد عن الرياضات الشديدة للحفاظ على سلامة الجنين.

مخاطر فقدان الوزن أثناء الحمل

قد تتعرض بعض النساء الحوامل في بداية حملهن لفقدان بسيط في الوزن، وهنا لا داعي للقلق.

لكن يكمن الخطر في حال فقدان الوزن بشكل كبير ومستمر، ولتفادي ذلك يجب مراقبة الحامل لوزنها طوال فترة الحمل والتواصل مع الطبيب لتجنب التعرض لأي خطورة. 

وتشمل أبرز مخاطر فقدان الوزن في فترة الحمل على الىتي:

  • تعرض الحامل لخطر الولادة المُبكرة.
  • انخفاص وزن الطفل عند الولادة.
  • ارتفاع وزن الطفل عند الولادة.
  • ارتفاع وزن المرأة بشكل كبير بعد الولادة.
من قبل آلاء سليمان - السبت 12 كانون الأول 2020