تعرف على كيفية قراءة نتيجة تحليل الدم للحمل

لحظات معرفة المرأة بحملها تُعد لحظات فريدة في الذكرى والشعور، كما أنها لحظة فارقة تتغير بعدها الحياة وتتمدد حتى تتسع لفرد صغير جديد، تلجأ النساء لإجراء فحوص الدم للتأكد من وجود الحمل، فما هي كيفية قراءة نتيجة تحليل الدم للحمل؟

تعرف على كيفية قراءة نتيجة تحليل الدم للحمل

غالبًا ما تشك المرأة بالحمل عند تأخر دورتها الشهرية، وتبدأ النساء عادة بإجراء فحص البول الذاتي المنزلي، قد يتم التأكد من الحمل عن طريق إجراء فحص الدم، وكيفية قراءة نتيجة تحليل الدم للحمل هي موضوع هذا المقال:

كيفية قراءة نتيجة تحليل الدم للحمل

يقيس فحص الدم الخاص بالحمل هرمون يسمى بهرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية (Human Chorionic Gonadotrophic-HCG)، عادةً ما يُسمى هذا الهرمون بهرمون الحمل، إذ يتم إفرازه من الخلايا في المشيمة بعدما يتم إخصاب البويضة، وتصبح متصلة بجدار الرحم.

هُناك نوعين من أنواع فحص الدم للحمل، وهما:

  • فحص الدم النوعي (Qualitative)

في هذا الفحص يتم تحديد وجود هرمون الحمل في الدم من عدم وجوده دون تحديد النّسبة التي يتواجد بها هذا الهرمون، ويتأكد وجود الحمل حال ما يكون هذا الفحص إيجابيًا ويُنفى إذا كان سلبيًّا.

  • فحص الدم الكمي للحمل (Quantitative)

يقيس هذا الفحص النسبة الدقيقة التي يتواجد بها هرمون الحمل في جسم المرأة، ويمكن تلخيص كيفية قراءة نتيجة تحليل الدم للحمل عندما يكون الفحص كميًّا كالآتي:

  • تقاس مستويات هرمون الحمل HCG بالدم بواسطة وحدة قياس مايكرو وحدة دولية لكل ملليلتر (mIU/ml).
  • إذا كانت نسبة هرمون HCG أقل من 5 مايكرو وحدة دولية لكل ملليلتر (5mIU/ml) فإن نتيجة الحمل تُعد سلبية.
  • إذا كانت نسبة هرمون HCG أكثر من 25 مايكرو وحدة دولية لكل ملليلتر (25mIU/ml) فإن نتيجة الحمل تُعد إيجابية.
  • نسبة هرمون الحمل HCG بين 6 و24 مايكرو وحدة دولية لكل ملليلترتُعد منطقة رمادية، مما يحتاج الفحص إلى الإعادة للتأكد من ارتفاعه، فإذا ارتفعت نسبة هرمون الحمل في الفحص التالي فهذا يعني أن نتيجة الحمل إيجابية.
  • كيس الحمل يصبح مرئيًّا بواسطة الموجات فوق الصوتية ما أن تصل مستويات هرمون الحمل HCG تقريبًا ما بين 1000 - 2000 مايكرو وحدة دولية لكل ملليلتر.
  • تتضاعف مستويات هرمون الحمل كل 72 ساعة، وسيصل مستواه إلى الذروة بين الأسبوع الثامن وحتى الأسبوع الحادي عشر من الحمل، ثم ينخفض ويستقر خلال الفترة المتبقية من الحمل. 

دواعي إجراء فحص الدم للحمل

غالبًا ما تستخدم النساء فحص الحمل المنزلي لما يقدمه من ميزات تتعلق بالخصوصية وسهولة الاستخدام والدقّة الممتازة، فما الذي قد يدفع المرأة لإجراء فحص الدم للحمل؟

بعد أن عرفنا كيفية قراءة نتيجة تحليل الدم للحمل، دعونا نتعرف إلى دواعي إجراء فحص الدم للحمل:

  • تأكيد الحمل.
  • تشخيص الحمل خارج الرحم جنبًا إلى جنب مع اختبار هرمون البروجستيرون.
  • تشخيص ومراقبة الحمل الذي من المتوقع أن يكون ناتج عن بويضة تالفة.
  • مراقبة الأم بعد الإجهاض.
  • تشخيص تشوهات الجنين، مثل: متلازمة داون جنبًا مع اختبارات أخرى إضافية.
  • تشخيص بعض الأورام والسرطانات، إذ قد تنتج الأنسجة غير الطبيعية والأورام هرمون HCG مما يجعله مفيدًا كعلامة للورم. 

الطريقة الصحيحة لإجراء فحص دم الحمل

على عكس فحص البول المنزلي الذي قد يُعطي نتيجة سلبية وهي في الواقع إيجابية أو سلبية إذا لم يتم إجراؤه في الوقت الصحيح والطريقة الصحيحة، فإن فحص الدم للحمل يتم إجراؤه تحت إشراف الطبيب ونادِرًا ما يحصل فيه هذا النوع من الأخطاء ويكون ذلك عرضيًّا نتيجة لخطأ في المختبر.

حيث أن نسبة دقة فحص الدم للحامل تبلغ 99% ولا يتطلب الفحص أي تحضيرات مسبقة، ويُمكن إجراءه في وقت مبكر ابتداءً من اليوم السادس أو الثامن وحتى اليوم الرابع عشر للإباضة.

ويقوم الطبيب بسحب عينة من الدم من الوريد في الذراع وإرسالها للمختبر، وتظهر النتيجة خلال يومين على الأقل.

من قبل براءة حسن - الثلاثاء 31 آب 2021