نصائح للأهل بخصوص التبول الليلي عند الأطفال

عندما لا يستطيع الجسم التحكم بعملية التبول خلال النوم تحدث عملية التبول الليلي بشكل لاإرادي، أبرز النصائح للأهل بخصوص التبول الليلي عند الأطفال في الآتي:

نصائح للأهل بخصوص التبول الليلي عند الأطفال

تعد ظاهرة التبول الليلي عند الأطفال حتى سن 3 سنوات ظاهرة شائعة وحتى طبيعية ولكن إذا استمرت هذه الظاهرة بعد سن 5 سنوات فيجب التوجه إلى الطبيب من أجل الفحص وتلقي العلاج، حيث تلقي هذه الظاهرة بظلالها على ثقة الطفل بنفسه، والخوف من النوم في أماكن أخرى غير منزله، والشعور بالإحراج والذنب، إضافة إلى شعور الطفل بعدم الارتياح.

نذكر مجموعة من النصائح التي تساعد الأهل في التخفيف من مشكلة التبول الليلي عند الأطفال في ما يأتي:

نصائح للأهل بخصوص التبول الليلي عند الأطفال

إليك أبرزها في ما يأتي:

  • تجنب شرب السوائل التي تحتوي على الكافيين كالشاي والمشروبات الغازية قبل موعد النوم.
  • الامتناع عن تناول الأطعمة التي تحتوي على الكافيين، مثل: الشوكولاتة، والحلويات الغنية بالسكر، فإضافةً إلى كونها تسبب الشعور بالعطش والرغبة في الشرب من المعلوم أن الكافيين يعد مادة مدرة للبول.
  • الامتناع عن شرب الكثير من السوائل قبل النوم.
  • القيام بالتبول بشكل إرادي قبل النوم مباشرة حتى إذا لم يشعر الطفل بأنه بحاجة إلى التبول، يفضل أن يقوم بالتبول من أجل التخلص من بقايا البول.
  • مراجعة الطبيب في أسرع وقت ممكن لإجراء فحصًا شاملًا في الحالات التي تكون فيها ثمة مشكلة في التبول خلال ساعات اليوم أيضًا.
  • الاستفسار عما إذا كان الطفل يعاني من مشاكل في التركيز والانتباه فهذه الاضطرابات تزيد من ظاهرة التبول الليلي عند الأطفال.
  • تشجيع الطفل على شرب الماء خلال ساعات اليوم، كما يجب أن يُطلب منه التبول كل ساعتين، ومع حلول المساء يجب تقليل كمية الشرب.
  • التحلي بالصبر إزاء التبول الليلي عند الأطفال ولا يجوز بأي حال من الأحوال اللجوء إلى أسلوب العقاب.
  • تجنب توجيه التعليقات الكلامية الجارحة، لأن هذا الأمر سيؤدي إلى تقليل ثقة الطفل بنفسه بشكل أكبر، مما قد يؤدي إلى تفاقم المشكلة.
  • اتباع أسلوب التعزيز الإيجابي فهو يعد أسلوبًا ناجحًا وفعالًا في معالجة التبول الليلي، فأسلوب مكافأة الطفل أو التعزيز الإيجابي بعد أن تكون قد مرت ليلة دون أن يتبول بشكل لاإرادي قد يزيد من ثقة الطفل بنفسه، ومن عزيمته ورغبته في التوقف عن التبول ليلًا

أسباب التبول الليلي عند الأطفال

هنالك العديد من الأسباب لظاهرة التبول الليلي عند الأطفال، ولذلك من المفضل أن يتم فحص كل طفل يعاني من هذه الظاهرة بشكل شامل ودقيق في عيادة مختصة بالتبول الليلي.

خلال الفحص يقوم الطبيب باستبعاد ونفي وجود أمراض جسدية، مثل: العدوى، والاضطراب في وظيفة المثانة البولية، ومشاكل عصبية مختلفة وغيرها.

إضافةً إلى ذلك يتم تسجيل يوميات للتبول حيث تُقاس فيها كمية البول خلال ساعات اليوم وخلال ساعات الليل بشكل منتظم.

تعود الأسباب الرئيسية للتبول الليلي لدى الأطفال إلى ما يأتي:

  • ظهور مشاكل النوم عند الأطفال حيث أنه يتسم نوم الأطفال الذين يعانون من التبول الليلي بأنه عميق جدًا.
  • الإصابة باضطراب وعدم توازن في مستوى هرمون الفازوبريسين (Vasopressin) الذي تقوم الغدة النخامية بإفرازه ويقوم بتقليل كمية البول التي يتم إنتاجها ليلًا.
  • الإصابة باضطرابات في المثانة البولية تنعكس بصغر حجم المثانة الوظيفي نسبةً إلى كمية إنتاج البول ليلًا. 

علاج التبول الليلي عند الأطفال

تعد الحالات التي توجد فيها مشكلة في التبول خلال ساعات اليوم أيضًا أكثر تعقيدًا وتتطلب فحصًا معمقًا وقد لا تكون مرتبطة بالنوم، لذا من المهم أن يقوم طبيب الأطفال أو طبيب مختص بهذه المشكلة بتشخيصها ومعالجتها.

قد تختلف أسباب التبول الليلي من طفل إلى آخر كما ذكر سابقًا ولذلك يجب أن يتلقى كل منهم العلاج بشكل فردي، والذي يشمل على:

  • العلاج بواسطة الأدوية التي تحتوي على مادة اصطناعية تشبه في تركيبها تركيبة الهرمون المدر للبول في حال وجود عدم توازن في مستوى هرمون الفازوبريسين.
  • معالجة الإمساك لدى الأطفال الذين يعانون من الإمساك المزمن والتبول الليلي فقد ثبت وجود علاقة بين الإمساك وبين التبول الليلي عند الأطفال.
  • معالجة مشاكل النوم وأي مشاكل صحية أخرى قد تكون السبب وراء التبول الليلي عند الأطفال.
من قبل ويب طب - الاثنين 17 أيلول 2012
آخر تعديل - الثلاثاء 22 شباط 2022