نصائح للحمل أثناء الرضاعة

هل تستدعي معرفتك بأنكِ حامل في حين ما زلتي ترضعي طفلك الشعور بالقلق؟ تعرفي معنا على الإجابة مع مجموعة نصائح للحمل أثناء الرضاعة في هذا المقال.

نصائح للحمل أثناء الرضاعة

من الضروري أن تشعر الأم بالاطمئنان والراحة والتأكد من أن الحمل أثناء الرضاعة أمر آمن ولا يوجد خطر على صحة الطفل الرضيع أو الجنين أو على صحة الأم نفسها وخاصة عند اتباع مجموعة نصائح للحمل أثناء الرضاعة والتي تتمثل فيما سنذكره في السطور الآتية:

نصائح للحمل أثناء الرضاعة: عامة

إن الحمل والاستمرار بالرضاعة يحتاج إلى رعاية واهتمام من قبل الأم حتى تحافظ على جنينها وتغذية طفلها الرضيع بشكل سليم في آن واحد، ولذلك إليك مجموعة مهمة من نصائح للحمل أثناء الرضاعة فيما يأتي:

  • أخبري طبيبك واستشيريه حول موضوع الحمل والرضاعة، واستفسري عن أهم المعلومات وعن أي أسئلة قد تشعرك بالخوف أو القلق.
  • استلقي أو اجلسي عند إرضاع طفلك، حيث أن ضخ الحليب يحتاج لطاقة وقوة، ومع تقدم الحمل قد تحتاجين لوضعيات جلوس مريحة وجديدة.
  • تدربي على التنفس بعمق وأخذ نفس بطيء وتخيّلي بأنك تنفثين كل الانزعاج الذي تشعرين به مع الهواء، كما ويمكنك البدء بجلسات التأمل أو سماع الموسيقى لتساعدك في تخفيف أعراض هرمونات الحمل الجديدة. 
  • خذي قسط جيد من النوم أو على الأقل خذي وقت للراحة، حيث يمكنك البدء بروتين اللعب الهادئ مع طفلك حيث ينشغل قليلًا عنك فتشعرين أنتِ بالراحة.
  • راقبي إمدادات الحليب، حيث قد تبدأ بالنقص بعد حوالي 4-5 شهور بعد الولادة، فلذلك يمكنك حينها البدء باتباع نظام غذائي صحي ومناسب لطفلك.
  • كوني مستعدة للتغيرات الهرمونية التي ستحدث للثدي، فقد تعاني من التهاب الحلمات أو تقرحها ولذلك يمكنك استخدام بعض المراهم المخصصة لهذا.
  • اطلبي المساعدة من المتخصصين بالرضاعة الطبيعية، حيث يمكنهم تقديم الدعم للحصول على تجربة جيدة وإيجابية من الرضاعة والحمل معًا. 
  • تخلصي من غثيان الصباح المزعج بتناول وجبات خفيفة بشكل متكرر عند إرضاع طفلك، مثل: البسكويت أو قطع صغيرة من الخبز المحمص.  

نصائح للحمل أثناء الرضاعة: غذائية

إن كلًا من الحمل والرضاعة يتطلب من الأم نظام غذائي صحي ومتوازن، فكيف عند حدوثهما معًا؟ يجب الحصول على العديد من المعادن والفيتامينات بالإضافة لاستهلاك سعرات حرارية إضافية، كالآتي:

  • السعرات الحرارية المطلوبة  

يشمل مقدار السعرات الحرارية المطلوبة ما يأتي:

  1. سعرات الرضاعة الإضافية: 500 سعر حراري إن كان طفلك الرضيع يأكل أطعمة أخرى و650 سعر حراري إن كان عمره أقل من 6 أشهر.
  2. سعرات الحمل الإضافية: 350 سعر حراري إذا كنت في الثلث الثاني من الحمل و450 سعر حراري إذا كنت في الثلث الثالث من الحمل. 

العناصر الغذائية المطلوبة

بالإضافة للسعرات الحرارية فإن الحامل والمرضعة تحتاج لتغذية صحية غنية بالعديد من العناصر المفيدة، من أبرز هذه العناصر ما يأتي:

  1. الكالسيوم: تحتاج إلى 1,000 ملليغرام منه يوميًا، ويتواجد في: منتجات الألبان قليلة الدسم، وعصير البرتقال المدعم بالكالسيوم، وبدائل الحليب، والحبوب.
  2. الكربوهيدرات: من المصادر الغنية بها: الحبوب الكاملة والفاكهة، والخضراوات.
  3. اليود: يمكن الحصول عليه باستخدام الملح المعالج باليود في الطبخ وتناول الأطعمة الغنية باليود، مثل: المأكولات البحرية، ومنتجات الألبان.
  4. الحديد: ومن مصادره: اللحوم الخالية من الدهون، والدواجن، والأسماك، والحبوب المدعمة، والبقوليات. 

حالات يطلب فيها الطبيب فطام الرضيع

يعد الحمل أثناء الرضاعة أمر آمن بشكل عام إلّا أنه قد يشكّل خطر أحيانًا وفي ظروف معينة، وقد يطلب الطبيب من الأم فطام طفلها الرضيع في الحالات الآتية:

  • الحمل شديد الخطورة على الأم وعرضة للإجهاض.
  • وجود تاريخ من الولادات المبكرة عند الحامل بسبب توسع عنق الرحم في وقت مبكر أو بسبب ظهور علامات المخاض المبكر أثناء هذا الحمل.
  • معاناة الحامل من الغثيان بشكل كبير وشديد.  
  • الحمل بتوأم.
  • نزيف في الرحم أو شعور الحامل بألم في منطقة الحوض والرحم.
من قبل داليا العرندي - الخميس 19 آب 2021