فوائد الشمر للمرضع: قد تكون موجودة

ما هي فوائد الشمر للمرضع؟ كيف من الممكن استخدام الشمر خلال فترة الرضاعة لتحسين صحة الرضيع والأم؟ معلومات هامة في هذا المقال.

فوائد الشمر للمرضع: قد تكون موجودة

فلنتعرف على فوائد الشمر للمرضع، وبعض المعلومات الهامة الإضافية:

فوائد الشمر للمرضع ولطفلها

هذه أبرز الفوائد التي قد تجنيها المرأة من استخدام الشمر خلال مرحلة الرضاعة:

1. تحفيز إدرار حليب الثدي

إحدى أبرز فوائد الشمر للمرضع هو قدرة الشمر المحتملة على تحفيز إدرار حليب الثدي، وهو أمر قد يكون هامًّا بشكل خاص في الحالات التي يكون منسوب حليب الثدي فيها متدنيًّا لدى المرأة.

وتعزى هذه الفائدة المحتملة للشمر لاحتوائه على نسب مرتفعة من بعض المواد التي قد تحاكي في تأثيرها تأثير هرمون الأستروجين، مثل مركب الأنيثول (Anethole)، فهذا النوع من المركبات النباتية الطبيعية قد يؤثر بطريقة إيجابية على إنتاج حليب الثدي لدى المرضعة.

إذ قد تعمل المواد المذكورة على تحفيز إنتاج هرمون البرولاكتين، والذي قد يعمل بدوره على تحفيز غدد الثدي لتقوم بإنتاج كميات أكبر من حليب الثدي.

2. تخفيف حدة الاضطرابات الهضمية

خلال فترة الرضاعة قد تعاني الأم وكذلك طفلها من بعض الاضطرابات الهضمية، وهنا تحديدًا قد يكون الشمر مفيدًا، إذ قد يساعد على:

  • تخفيف حدة الغازات والإمساك لدى المرضع

قد يساعد استخدام الشمر من قبل المرأة المرضعة على تخفيف حدة بعض المشكلات الهضمية لديها، فبسبب التغييرات الجسدية التي قد تمر بها المرأة خلال فترتي الحمل والرضاعة، من الشائع أن تصاب بمشكلات هضمية مثل: النفخة والغازات، والإمساك.

وهنا قد يأتي دور الشمر، إذ يعد الشمر أحد المكونات الطبيعية التي قد تساعد على تحسين الهضم عمومًا وطرد الغازات، كما قد يساعد الشمر كذلك على تخفيف حدة الإمساك.

  • تخفيف حدة مغص الرضيع

إحدى فوائد الشمر المحتملة أنه قد يساعد على التقليل من حدة مغص الرضع (Colic)، وتعزى هذه الفائدة غالبًا لامتلاك الشمر لخواص طبيعية مضادة للتشنج.

ولهذا السبب تحديدًا، يتم استخدام الشمر في بعض العقاقير المخصصة لعلاج مغص الرضع. كما من الممكن أن يساعد قيام الأم المرضع بتناول بذور الشمر باعتدال على تحقيق هذه الفائدة للرضيع، إذ قد يتم تمرير المواد المفيدة في الشمر إلى الرضيع من خلال حليب الثدي.

3. تعزيز زيادة وزن الرضيع 

تبعًا لبعض الدراسات العلمية، فإن إحدى فوائد الشمر للمرضع المحتملة أنه قد يساعد على تعزيز كمية الدهون في حليب الثدي، مما قد يسهم في تحفيز كسب الرضيع لكمية أكبر من الوزن.

4. فوائد الشمر للمرضع الأخرى 

كما قد يكون للشمر فوائد أخرى للمرضع وللنساء عمومًا، مثل:

  • تعزيز عملية خسارة الوزن الزائد، وهو أمر قد يكون مفيدًا للمرضعات اللواتي اكتسبن بعض الوزن الزائد خلال فترة الحمل.
  • تخفيف حدة آلام الطمث، وتخفيف حدة المتلازمة السابقة للطمث.
  • مقاومة بعض الأمراض التي قد تصيب المرأة، مثل متلازمة المبيض المتعدد الكيسات.

طرق استخدام الشمر أثناء فترة الرضاعة

لتحصيل فوائد الشمر للمرضع، بالإمكان تجربة إحدى هذه الطرق:

1. شرب شاي الشمر 

لإعداد شاي الشمر، يتم تسخين كوبين من الماء على النار في وعاء صغير، ثم تضاف 1-2 ملعقة من بذور الشمر المطحونة إلى الماء، ويترك الماء المحتوي على الشمر ليغلي لمدة 2-5 دقائق. تتم تصفية الماء من بذور الشمر المطحونة، ثم يسكب الشاي في كوب وتضاف إليه نصف ملعقة من العسل.

2. تناول بذور الشمر المحمصة 

من الممكن محاولة تحصيل فوائد الشمر للمرضع المحتملة من خلال تحميص ملعقة من بذور الشمر قليلًا على النار، ومن ثم تناول بذور الشمر المحمصة بعد الوجبات.

3. طرق أخرى 

مثل الطرق الآتية: 

  • تناول كمية صغيرة من زيت الشمر.
  • تناول شرحات من الشمر الطازج.
  • إضافة الشمر لبعض الأطباق التي يتم تناولها يوميًّا، مثل: السلطة، والحساء.

أضرار الشمر للمرضع ولوليدها 

على الرغم من أن فوائد الشمر للمرضع قد تكون موجودة، إلا أن للشمر أضرار محتملة كذلك، مثل الآتي:

  • تأثير سلبي على آلية عمل بعض أنواع الأدوية في الجسم.
  • التحسس، إذ قد يكون الشمر مثيرًا للحساسية بالنسبة للبعض. 
  • مضاعفات سلبية محتملة عند استخدام الشمر من قبل النساء المصابات بسرطانات قد تلعب الهرمونات دورًا في نشأتها.
  • رفع فرص الإصابة بالنزيف والكدمات، بسبب قدرة الشمر على إبطاء وتيرة تخثر الدم في الجسم. 
  • تناقص كمية حليب الثدي أحيانًا، لا سيما عند استخدام المرضعة لكميات كبيرة من الشمر.
  • أضرار أخرى، مثل: هبوط سكر الدم لا سيما عند تناول الشمر من قبل مرضى السكري، وشعور الرضيع بالنعاس بعد رضاعة حليب الثدي من أم قد تناولت الشمر.

هل تنصح المرضع بتناول الشمر؟ 

على الرغم من أن فوائد الشمر للمرضع قد تكون موجودة، إلا أن على المرأة المرضع أن تدرك بعض الأمور أولًا قبل البدء باستخدام الشمر خلال فترة الرضاعة، إذ توصي بعض الجهات الصحية بتجنب الشمر تمامًا من قبل النساء المرضعات، وذلك للأسباب الآتية:

  • عدم توفر أدلة علمية كافية حول مدى سلامة استخدام الشمر للمرأة المرضعة، كما أن غالبية الدراسات العلمية المتوفرة في هذا الصدد ربما لم يتم إجراؤها بطريقة صحيحة. 
  • تسبب الشمر بمضاعفات محتملة للرضع، إذ توجد حالتان مسجلتان لرضع أصيبا بنوع من التلف في جهازهما العصبي بعد أن قامت أمهاتهما بشرب شاي عشبي كان يحتوي على الشمر خلال فترة الرضاعة.

لذا يفضل استخدام الشمر باعتدال فقط من قبل المرأة المرضعة بعد استشارة الطبيب، أو يفضل تجنبه تمامًا طوال فترة الرضاعة. 

من قبل رهام دعباس - الاثنين 12 تموز 2021