ما أعراض اللسان المربوط عند الأطفال؟

يُعد اللسان المربوط حالة خلقية تُولد مع الطفل، وهو حالة بسيطة لا تشكل أي مصدر قلق، فما هي أعراض اللسان المربوط عند الأطفال؟

ما أعراض اللسان المربوط عند الأطفال؟

اللسان المربوط (Ankyloglossia) هي حالة خُلقية تظهر منذ الولادة، وتحدث نتيجة لوجود شريط نسيجي قصير ومشدود يربط أسفل طرف اللسان مع قاع الفم، مما يؤدي إلى تقييد حركة اللسان، وعندها قد لا يتمكن المصابون من إخراج لسانهم خارج الفم. 

قد يؤثر اللسان المربوط على طريقة أكل الطفل، وحديثه، وبلعه للطعام، وقد لا يُسبب أي مشكلات في بعض الأحيان، وسنتعرف فيما يأتي على أهم أعراض اللسان المربوط عند الأطفال:

أعراض اللسان المربوط عند الأطفال

تختلف أعراض اللسان المربوط عند الأطفال وتتراوح من خفيفة إلى شديدة، فقد يبدو اللسان على شكل قلب أو يحتوي على شق في الحالات الشديدة، بينما في الحالات الخفيفة جدًا لا تتداخل الأعراض مع الحياة اليومية.

ويمكن توضيح أعراض اللسان المربوط عند الأطفال كما الآتي:

1. أعراض اللسان المربوط عند الرضع

قد يُسبب ربط اللسان الأعراض الآتية عند الرُّضع:

  • الجوع المستمر.
  • صعوبة في زيادة الوزن.
  • الرضاعة الطبيعية لفترات طويلة.
  • صعوبة في إغلاق الفم عند الرضاعة الطبيعية.
  • صوت طقطقة أثناء رضاعة الطفل.

وتظهر جميع هذه الأعراض بسبب عدم قدرة بعض الأطفال المصابون باللسان المربوط من فتح أفواههم بما يكفي للإمساك بالثدي بالطريقة الصحيحة التي تتطلب الالتصاق بأنسجة الثدي والحلمة، وتغطية اللثة السفلية بلسان الرضيع لحماية الحلمة من التلف.

ولذلك يُسبّب اللسان المربوط مشكلات للأُم المرضعة، والتي تشمل الآتي:

2. أعراض اللسان المربوط عند الأطفال الصغار

أما عند الأطفال الصغار يُسبّب اللسان المربوط العديد من الأعراض، ومنها ما يأتي:

  • ضعف في الكلام.
  • صعوبة في البلع.
  • صعوبة تحريك اللسان من جانب إلى آخر أو باتجاه سقف الفم.
  • صعوبة في النفخ على آلات النفخ.
  • مشكلات في إخراج اللسان.
  • صعوبة في التقبيل.
  • يبدو اللسان على شكل قلب عند إخراجه.
  • مشكلات في تقويم الأسنان، كسوء إطباق الفك العلوي والسفلي.

مضاعفات اللسان المربوط عند الأطفال

يؤثر اللسان المربوط على نمو المهارات التي يكتسبها الطفل عن طريق الفم، وطريقة التحدث، والأكل، والبلع، ومن المضاعفات المرافقة اللسان المربوط ما يأتي:

1. سوء نظافة الفم

يجعل اللسان المربوط عملية تنظيف الأسنان وإزالة بقايا الطعام من الأسنان صعب جدًا على الأطفال، فيُساهم هذا في الآتي: 

2. مشكلات نفسية

قد يكون احترام الذات والمشكلات النفسية إحدى المضاعفات عند المرضى الذين يعانون من اللسان المربوط.

3. مشكلات النطق

يتداخل اللسان المربوط مع القدرة على عمل أصوات معينة، مثل: نطق الحروف الآتية:

  • ت.
  • غ.
  • د.
  • ز.
  • س.
  • ت.
  • ر.
  • ل.

أسباب اللسان المربوط

بعد أن تعرفت على أعراض اللسان المربوط عند الأطفال، فما هي أسبابه؟

يندمج اللسان وقاع الفم معًا عند نمو الجنين في الرحم، وبمرور الوقت ينفصلان عن بعضهما البعض، ويربط بينهما حبل رفيع من الأنسجة يُعرف باللجام اللساني (Lingual Frenulum).

وعند نمو الرضيع ينكمش اللجام اللساني في الوضع الطبيعي، لكن يبقى سميكًا ولا ينحسر عند الأطفال المصابون باللسان المربوط، ولا يُعرف سبب حدوث ذلك على الرغم من ارتباط بعض الحالات بالعوامل الوراثية.

علاج اللسان المربوط

تختلف الآراء بخصوص طريقة علاج اللسان المربوط، ومنها الآتي:

  • يمكن أن ينفك بمرور الوقت دون تدخل الأطباء.
  • يبقى اللسان مربوطًا في حالات أخرى ولكن دون أن يسبب أية مشكلات.
  • يحتمل أن يلزم إجراء عملية جراحية عند بعض الأطفال في حال تسبّبت له بمشكلات، مثل: عملية قص اللجام، أو تقويم اللجام.
من قبل د. بيسان شامية - الثلاثاء 15 أيلول 2020
آخر تعديل - الأربعاء 14 تموز 2021