فوائد الريحان للأطفال

ما هي فوائد الريحان للأطفال؟ وما هي الطرق التي يُمكن من خلالها تحصيل هذه الفوائد؟ تجدون الإجابات والمزيد في هذا المقال:

فوائد الريحان للأطفال

يُعد الريحان والمعروف أيضًا باسم حبق رقيق الأزهار، أو الحبق المقدس، أو الريحان المقدس (Ocimum tenuifloru) من أحد أهم التوابل في المطبخ، وفي ما يأتي سنتعرف على أهم فوائد الريحان للأطفال على وجه الخصوص:

فوائد الريحان للأطفال

لطالما تم استخدام الريحان كعلاج تقليدي للسعال والزكام لدى الأطفال، وفيما يأتي أبرز فوائد الريحان للأطفال:

1. تقوية جهاز المناعة

يمتلك الريحان خصائص علاجية طبية قوية من شأنها تعزيز مناعة الطفل.

وعادةً ما يُستخدم لهذا الغرض عن طريق إضافة ما يقارب 5 أو 6 أوراق من الريحان الطازج إلى كوب من الماء المغلي وإعطائه للطفل على مدار اليوم خاصة في الصباح للأطفال الرضع الذين يُعانون من ضعف في المناعة.

2. علاج المشكلات الجلدية

يُمكن علاج المشكلات الجلدية والجروح الطفيفة التي يُعاني منها الطفل باستخدام الريحان، إذ يُعد من المطهرات ومضادات البكتيريا الطبيعية التي تجعل منه علاجًا مثاليًا لهذه المشكلات.

يُمكن الاستفادة من الريحان لهذا الغرض عن طريق طحن أوراقه الطازجة لاستخراج السوائل منه، ومن ثم تطبيق المعجون على المناطق المصابة دون الخوف من حدوث أية آثار جانبية خطيرة.

3. تحسين صحة الجهاز الهضمي

يُمكن أن يُساعد الريحان في تنظيم إفراز الإنزيمات الهاضمة التي يُنتجها الجهاز الهضمي لتحسين عملية الهضم، كما أنه قد يُساهم في تطهير الجهاز الهضمي وتنقيته بفضل المواد المضادة للأكسدة الموجودة فيه.

4. تعزيز صحة الجهاز التنفسي

يُعد الريحان أحد العلاجات الطبيعية الفعالة لمشكلات الجهاز التنفسي، والانتظام في تناوله قد يضمن الحفاظ على صحة الجهاز التنفسي للطفل وعمله بالشكل الصحيح، وقد وُجد أنه قد يقي من الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي ويُعالج بعض الحالات المزمنة مثل الربو.

5. علاج الحمى

يُستخدم الريحان لعلاج حالات الحمى لدى الأطفال دون التسبب بأيّ أضرار كتلك التي تُسببها الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، فهو مطهر طبيعي يُحارب الجراثيم والالتهابات الفيروسية والبكتيرية والفطرية المُسببة للحمى.

6. تحسين صحة الأسنان

يُستخدم الريحان أيضًا للقضاء على البكتيريا والجراثيم المُسببة لمشكلات الأسنان واللثة، مثل: البلاك، والجير، والتسوس، ورائحة الفم الكريهة، وتقرحات الفم.

7. حماية العين

يُساهم الريحان في حماية العديد من مشكلات عدة أهمها: التهاب الملتحمة، والدمامل فهو مطهر طبيعي للعين ويُمكن أن يُقلل الضغط الواقع على العين.

طرق تحصيل فوائد الريحان للأطفال

يمكن تحصيل الفوائد المذكورة سابقًا باستخدام الريحان بعدة الطرق، التوضيح في الآتي:

1. شاي الريحان

يتم تحضير شاي الريحان بالشكل الآتي:

  • المكونات

تتضمن:

  • 2 - 3 ملعقة صغيرة من الريحان المجفف.
  • 1 كوب من الماء المغلي.
  • طريقة التحضير

تتم بحسب الآتي:

  1. أضف الريحان المجفف إلى الماء المغلي، واتركه جانبًا مدة 5 دقائق حتى يتم استخلاص المواد الفعّالة منه.
  2. قدم الشاي للطفل خاصة قبل النوم للحصول على الاسترخاء والراحة.

2. طرق أخرى

ومن الممكن أيضًا استخدامه بطرق أخرى مثل:

  • القيام بإضافة أوراق الريحان الطازجة إلى الأطباق المتنوعة، مثل: السلطات، والشوربات كغيره من المكونات العشبية الأخرى.
  • استخدامه على شكل كبسولات تكون متوافرة في الصيدليات، وفي بعض الحالات قد تضطر إلى استخدام مستخلص زيت الريحان.

أضرار الريحان

قد يكون استخدام الريحان آمنًا بالكميات الطبيعية على المدى القصير، ولكن يجدر التنويه أولًا إلى ضرورة تقديم الريحان بكميات صغيرة للطفل في البداية للتأكد من أمان استخدامه ويُفضل الحصول على المشورة الطبية أيضًا.

ومن أهم الآثار الجانبية التي قد يتضمنها الآتي:

  • انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • زيادة خطر الإصابة بسرطان الكبد كونه يحتوي على المادة الفعالة الإستراجول (Estrogol).
  • الشعور بالحرقان.
  • زيادة خطر النزيف الأنفي.
  • الإصابة بالاضطرابات الجلدية.
  • الحساسية.
من قبل دينا الساريسي - الأربعاء 22 كانون الأول 2021