احمرار جفن العين عند الأطفال الرضع

ما هو احمرار جفن العين عند الأطفال الرضع؟ من هم الأطفال الأكثر عرضة للإصابة وكيف يتم علاجه؟ تعرف على أهم المعلومات حول ذلك بعد قراءة المقال الآتي.

احمرار جفن العين عند الأطفال الرضع

يحدث احمرار جفن العين عند الأطفال الرضع نتيجة عدة أسباب وأهمها الالتهاب في الغدد الموجودة في جفن العين ويتكرر حدوثه حتى لو تم التعافي منه.

احمرار جفن العين عند الأطفال الرضع: ما هو؟

الاحمرار هو أحيانًا نتيجة التهاب في جفن العين الناتج عن التهاب الغدد الزيتية الموجودة فيه وينقسم إلى نوعين:

  • التهاب الجفن الأمامي، حيث يحدث الاحمرار في الجفن أعلى منطقة الرموش وغالبًا ما يُسببه بكتيريا أو نتيجة لالتهاب الجلد الزهمي.
  • التهاب الجفن الخلفي، حيث يحدث الاحمرار في جفن العين في المنطقة التي تلتقي مع مقلة العين وغالبًا ما يحدث نتيجة لالتهاب غدد دهنية في العين.

احمرار جفن العين عند الأطفال الرضع: الأسباب

هناك عدة أسباب تؤدي إلى ذلك عدا عن التي تم ذكرها والتي تشمل:

  • التهاب فطري.
  • العد الوردي (Acne rosacea).
  • عث في جفن العين.
  • تحسس تجاه دواء أو أحد مُنتجات التنظيف.

احمرار جفن العين عند الأطفال الرضع: الأعراض

قد تختلف الأعراض من طفل إلى آخر والتي تشمل:

  • احمرار جفن العين خصوصًا أطرافه.
  • قشور صفراء وسميكة على جفن العين.
  • حرقة في العين.
  • ألم وعدم ارتياح في العين.
  • التهاب الجلد الدهني على رأس أو وجه الطفل.
  • قيح من العين.
  • سوائل من جفن العين.
  • اكتساء العين بالقشور في الصباح.
  • انتفاخ جفن العين.
  • جفاف في العين.
  • دموع رغوية (Forthy tears).
  • فقدان الرموش.
  • الرمش بشكل أسرع.

احمرار جفن العين عند الأطفال الرضع: الأكثر عرضة

هناك أمراض عند وجودها تجعل الأطفال أكثر عرضة للإصابة من غيرهم باحمرار والتهاب جفن العين والتي تشمل:

احمرار جفن العين عند الأطفال الرضع: التشخيص

لا يحتاج تشخيص احمرار جفن العين إلى فحوصات، إنما يقوم الطبيب بالسؤال عن الأعراض الموجودة أو التاريخ المرضي للطفل وأحيانًا العائلة، وربما يلجأ الطبيب إلى أخذ عينة من القشور الموجودة على عين الطفل لتحديد مصدرها ما إن كانت بكتيريا، فطريات أم طفيليات.

احمرار جفن العين عند الأطفال الرضع: العلاج

يعتمد العلاج على عدة عوامل والتي تشمل:

  • عمر الطفل.
  • صحة الطفل العامة وتاريخه المرضي.
  • قدرة الطفل على احتمال طريقة العلاج.
  • رأي الأهل وما يُفضلونه من العلاج.

أنواع العلاج مختلفة وتشمل ما يأتي:

  • وضع كمادات ماء دافئة على عين الطفل مدة لا تقل عن 15 دقيقة في اليوم مع تكرار ذلك.
  • الحرص على عدم السماح للطفل بفرك عينيه.
  • غسل يدي الطفل بشكل مستمر.
  • مرهم يحتوي على مضاد حيوي لعلاج المسبب إذا كان بكتيريا أو للوقاية من التهاب آخر.
  • غسل الوجه والعينان باستخدام قطعة قماش مُبللة لإزالة الكسى من العين.

قد يختلف العلاج في حال كان التهاب الجلد الدهني مرافق لاحمرار جفن العين عند الطفل ويشمل ما يأتي:

  • تمشيط شعر الرأس بهدوء أثناء الاستحمام.
  • استخدام شامبو مضاد للفطريات تحت إشراف الطبيب.
  • استخدام كريم يحتوي على الستيرويد حسب الحاجة وتحت إشراف الطبيب.

عمومًا يهدف العلاج إلى تخفيف الأعراض وحدتها.

احمرار جفن العين عند الأطفال الرضع: زيارة الطبيب

يجب الاتصال أو زيارة الطبيب على الفور في بعض الحالات والتي تشمل:

  • زيادة سوء الأعراض.
  • وجود ألم في العين.
  • احمرار في الجزء الأبيض من العين.
  • تغير مستوى الرؤية.
  • نزول دم أو قيح من الجفن.
  • ازدياد احمرار جفن العين.
من قبل د. ملاك ملكاوي - الخميس 31 كانون الأول 2020
آخر تعديل - الخميس 31 كانون الأول 2020