الجماع بعد الولادة القيصرية

تكثر تساؤلات العديد من السيدات حول الجماع بعد الولادة القيصرية، من حيث الوقت والتحكم بالألم وغيرها، ستجد في هذا المقال كل ما يهمك حول الجماع بعد الولادة القيصرية.

الجماع بعد الولادة القيصرية

قد يثير استئناف الجماع بعد الولادة القيصرية العديد من التساؤلات أو التردد عن السيدات، فما الوقت المناسب لممارسة الجماع بعد الولادة القيصرية؟ وما أسباب حدوث أسباب ألم الجماع بعد الولادة القيصرية؟ وما النصائح التي يمكن اتباعها عند استئناف الجماع بعد الولادة القيصرية:

الوقت المناسب لممارسة الجماع بعد الولادة القيصرية

تكثر الأسئلة حول الجماع بعد الولادة القيصرية أولها عن الوقت المناسب للجماع.

يحتاج الجسم ما يقارب 6 أسابيع حتى يشفى الرحم من الداخل ويغلق عنق الرحم ويعود إلى حجمه الطبيعي، لذا يجب المباعدة لمدة 6 أسابيع بين الولادة القيصرية واستئناف العلاقة الزوجية، كما تحتاج السيدة إلى مراجعة الطبيب للتأكد من شفاء جرح العملية القيصرية ومن توقف نزول الدم قبل بدء الجماع.

في حال حصول مضاعفات بعد الولادة القيصرية، مثل: العدوى، أو النزيف قد تحتاج بعض السيدات إلى الانتظار لفترات أطول قبل بدء الجماع بعد الولادة القيصرية.

أسباب ألم الجماع بعد الولادة القيصرية 

قد يسبب الجماع بعد الولادة القيصرية الألم والانزعاج عند بعض السيدات، يرجع ذلك إلى التغيرات الهرمونية، حيث يؤدي انخفاض هرمون الاستروجين إلى انخفاض تدفق الدم إلى جميع أنحاء الجسم، مما قد يسبب تغيرات في أنسجة المهبل، وبالتالي تصبح أكثر رقة وحساسية.

كما تؤدي التغيرات الهرمونية إلى تقليل إفرازات المهبل التي قد تساعد على حدوث الجماع دون ألم، وبالتالي حدوث جفاف في المهبل مما قد يسبب الألم والانزعاج.

مخاطر مرتبطة بالجماع بعد الولادة القيصرية

قد يؤدي استئناف الجماع قبل تعافي جرح العملية القيصرية إلى حدوث عدة مضاعفات، مثل: الإصابة بعدوى أو حدوث نزيف، لذا احرصي على استشارة الطبيب والحصول على موافقته قبل استئناف الجماع بعد العملية القيصرية.

لكن بمجرد التئام جرح العملية القيصرية بشكل كامل يصبح من الآمن الجماع، من الطبيعي أن تشعري أن موضع العملية ما زال حساسًا لبعض الوقت.

تحتاج السيدات إلى فترات متفاوتة للتعافي، ولكن احرصي على مراجعة الطبيب في حال ملاحظتك أن الجماع بعد الولادة القيصرية يزداد ألمًا مع مرور الوقت.

نصائح عند الجماع بعد الولادة القيصرية

قد يفيدك اتباع النصائح الآتية عند استئناف الجماع بعد الولادة القيصرية:

  • التحكم بالألم 

احرصي على إفراغ مثانتك والاستحمام بماء دافئ وتناول مسكنات الألم التي لا تحتاج وصفة طبية قبل الجماع لتلافي الألم، واستخدمي المزلقات المهبلية إن كنت تعانين من جفاف المهبل، حيث يحدث جفاف المهبل بسبب التغيرات الهرمونية بعد الولادة.

  • اختيار الوقت المناسب

احرصي على اختيار الوقت المناسب لك جسديًا ونفسيًا وتجنبي أوقات التعب والقلق ومصارحة الزوج في حال عدم الاستعداد لذلك، قد يفيدك قضاء الوقت مع الزوج للتعبير عن المودة والاستعداد للجماع.

في حال لاحظتي تعرضك للتقلبات المزاجية الحادة وفقدان الشهية والتعب الشديد قد تكونين مصابة باكتئاب ما بعد الولادة، لذا احرصي على مراجعة الطبيب للحصول على المساعدة.

  • اختيار وضعيات الجماع المناسبة

من المحتمل أن يسبب شق العملية القيصرية الألم عند الجماع، لذا اختاري وضعيات مناسبة للجماع لا تسبب الضغط على منطقة البطن لتجنّب حدوث أي ألم أو مشاكل في موضع العملية القيصرية.

  • المداعبة بشكلٍ كافي 

احرصي على حصول مقدمات الجماع، مثل: المداعبات، والتدليك وغيرها لوقت كافي للمساعدة على الاسترخاء، وبالتالي حدوث الجماع دون انزعاج أو ألم.

  • ممارسة تمارين كيجل

من المهم الاستمرار في ممارسة تمارين كيجل بانتظام، قد يفيد ممارسة تمارين كيجل في زيادة تدفق الدم إلى المهبل، وبالتالي زيادة المتعة عند الجماع وتجنب الانزعاج والألم.

من قبل د. شهد نجار - الاثنين 3 كانون الثاني 2022