حساسية القمح عند الرضع

ماذا تعرف عن حساسية القمح عند الرضع؟ تابع هذا المقال لتتعرف على أبرز المعلومات حول هذه المشكلة الشائعة عند الاطفال..

حساسية القمح عند الرضع

تعد حساسية القمح (Wheat allergy) أكثر شيوعًا عند الأطفال مقارنة بالبالغين، لذلك نقدم لك تفاصيل أكثر حول حساسية القمح عند الرضع في السطور الآتية:

حساسية القمح عند الرضع

حساسية القمح هي تفاعل تحسسي تجاه الأطعمة التي تحتوي على القمح، وهي استجابة مناعية تحدث عند تعرض الجهاز المناعي لأي من البروتينات الأربعة الموجودة في القمح، مثل: الألبومين (Albumin)، أو الغلوتين (Gluten)، أو الجلوبيولين (Globulin)، أو الغليادين (Gliadin).

حيث يخطئ الجهاز المناعي للرضيع بتفسير هذه البروتينات، ويعتبرها ضارة وتشكل تهديدًا للصحة، ونتيجة لذلك ينتج أجسامًا مضادة لمحاربتها.

ويجدر التنويه أن حساسية القمح أكثر شيوعًا عند الرضع والأطفال الذين لم يكتمل نمو أجهزتهم المناعية والهضمية مقارنة بالبالغين، ولكن يتخلص معظم الأطفال منها عند بلوغ عمر الـ 16 عامًا.

أعراض حساسية القمح عند الرضع

قد تسبب حساسية القمح عند الرضع مجموعة من الأعراض المتعلقة بالجهاز التنفسي والدماغ والجهاز الهضمي والجلد، وهذه أبرزها:

1. ظهور بقع حمراء

قد يظهر بقع حمراء وبارزة على أجزاء مختلفة من جسم الطفل، مثل: الذراعين، واليدين، والوجه، والصدر، والمعدة بعد فترة وجيزة من تناول القمح أو منتجاته، وإذا كان الطفل يعاني من حساسية شديدة قد تظهر الأعراض على الفور.

تسبب هذه البقع الحكة، وقد تختفي الحكة في غضون ساعة إلى ساعتين.

2. الأكزيما الجلدية

يمكن ان يسبب رد الفعل التحسسي للقمح عند الرضيع في حدوث الأكزيما الجلدية أو تفاقم هذه الحالة في أجزاء مختلفة من الجسم، مثل: الرقبة، والوجه، والفم، والخدان، وخلف الأذنين والساقين.

وتظهر الأكزيما على شكل:

  • بقع جافة على الجلد.
  • بقع محمرة وحكة.
  • بقع منتفخة.
  • التهاب البقع ونزول السوائل منها.

3. أعراض متعلقة بالجهاز الهضمي

قد تسبب حساسية القمح مجموعة من الأعراض المتعلقة بالجهاز الهضمي والأمعاء، وتظهر في غضون ساعتين من تناول الرضيع للقمح، وهذه أبرزها:

  • الانتفاخ والقيء والإسهال وعسر الهضم والغازات، وسوف يصاحب هذه الأعراض برودة قدمين الرضيع.
  • ألم في البطن سوف يسبب بكاء الرضيع الشديد مع شد الرسغين وثني الساقين.

4. أعراض متعلقة بالجهاز التنفسي

يمكن أن تظهر بعض الأعراض التنفسية على الرضيع وهذه أبرزها:

  • الصفير.
  • صعوبة التنفس.
  • صعوبة في البلع.
  • احتقان الأنف أو سيلانه.
  • التهاب في الرئتين والأنف والحنجرة.

علاج حساسية القمح عند الرضع

بمجرد أن يشخص الأطباء إصابة الرضيع بحساسية القمح، تكون الخطوة الأولى في العلاج تجنب القمح أو أي منتجات تحتوي عليه، وهذه أبرزها: الخبز، والكعك، وحبوب الإفطار، والمعكرونة، والطحين، ودقيق السميد، وصلصة الصويا، ومنتجات اللحوم، ونشا الطعام المعدل، والمنكهات الطبيعية وغيرها.

كما قد يصف الطبيب مضادات الهيستامين للتقليل من علامات حساسية القمح وأعراضها في بعض الأحيان، ويتم علاج حساسية القمح الشديدة أو أي نوع من الحساسية الشديدة للطعام من خلال حقن الإبينفرين (Epinephrine). 

نصائح للتعامل مع الرضع المصابين بحساسية القمح

إليك بعض الأساليب التي ينصح بها للتعامل مع الرضع المصابين بحساسية القمح:

  • الاطلاع على أسباب الحساسية واستبعادها من النظام الغذائي للطفل تمامًا.
  • التخلص من جميع الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين أو القمح من مكوناتها الأساسية من خلال قراءة ملصق المكونات.
  • عدم إطعام الطفل الأطعمة المطبوخة التي لم تصنعها بنفسك أو أي شي بمكونات غير معروفة.
  • مراقبة عدد الأيام التي يستغرقها علاج أعراض حساسية القمح عند الرضع.
  • إخبار جميع من يتعامل مع الطفل أن الطفل يعاني من حساسية القمح.
  • الحرص على فحص الطفل عند أخصائي الحساسية بشكل دوري للتأكد من أن القمح يمكن أن يكون جزءًا من نظام الطفل الغذائي، حيث يتغلب بعض الأطفال على الحساسية تجاه الطعام في عمر الثالثة.
من قبل د. بيسان شامية - الأحد 31 تموز 2022
آخر تعديل - الخميس 11 آب 2022