تمارين تطويل وتر العرقوب للأطفال

يعدّ وتر العرقوب أطول وأقوى وتر في الجسم، لذلك فإن تقلّص أو قصر هذا الوتر له مضاعفات على المشي عند الأطفال، فما هي تمارين تطويل وتر العرقوب للأطفال؟

تمارين تطويل وتر العرقوب للأطفال

تمارين تطويل وتر العرقوب للأطفال وكيفية القيام بها يقدمها لك هذا المقال:

تمارين تطويل وتر العرقوب للأطفال

وتر العرقوب هو وتر يربط عضلة العقب في الجزء الخلفي من الساق بعظم الكعب وهو شريط صلب من الأنسجة الليفية التي تسمح لعضلة الساق بتحريك القدم.

يعد وتر العرقوب ضروريّ للمشي والجري والقفز، لذا فإن أي قصر أو شدّ أو تقلّص في هذا الوتر يؤثر على النشاط البدني وطريقة مشي الأطفال.

وفيما يأتي تمارين تطويل وتر العرقوب التي قد يوصي بها الطبيب للأطفال:

  • تمرين مد إصبع القدم 

يتم القيام بهذا التمرين كالآتي:

  1. يجلس الطفل على كرسي ويلامس كعب قدمه الأرض.
  2. يطلب من الطفل أن يسحب بيده إصبع قدمه باتجاه الأعلى أي باتجاه الكاحل وعكس الأرض.
  3. يستمر هذا لمدة 15-30 ثانية.
  4. يكرر التمرين من مرتين إلى أربعة في الجلسة الواحدة وتكرر الجلسة حتى 5 مرات في اليوم.
  • تمرين تمدد المنشفة 

يتم القيام به كالآتي:

  1. يجلس الطفل على الأرض ويمد رجليه بحيث تكون الركبتان مستقيمتان.
  2. يلف الطفل بمساعدتك منشفة حول القدم تحت الأصابع مباشرة. 
  3. يمسك كل طرف من المنشفة في كل من اليدين مع وضع اليدين فوق الركبتين. 
  4. يسحب المنشفة بكلتا يديه حتى تتجه قدمه نحوه.
  5. يستمر على هذه الوضعية مدة 15-30 ثانية. 
  6. يكرر التمرين من مرتين حتى أربعة في الجلسة الواحدة وتكرر الجلسة حتى 5 مرات في اليوم.
  • تمرين تمدد ربلة السّاق (بطة السّاق)

يتم القيام به كالآتي:

  1. يضع الطفل يديه على الحائط لتحقيق التّوازن أو على كرسي أو شجرة.
  2. يحافظ الطفل على الساق السليمة للأمام ويرجع ساقه المصابة للخلف مع الحفاظ على استقامتها والضغط على الأرض بالكعب.
  3. يحافظ الطفل على أصابع القدم موجهة نحو الحائط.
  4. يقوم الطفل بعمل اندفاع خفيف بواسطة ثني ركبة القدم الأمامية. 
  5. يطلب من الطفل أن ينحني للحائط حتى يشعر بشدّ في عضلة الرّبلة.
  6. يستمر على هذه الوضعية مدة 15-30 ثانية ويكرر التمرين من مرتين حتى أربعة لكل قدم.

وعادة ينصح بالبدء بالتمرين الأوّل لعدة أيام والانتقال تدريجيًا للتمارين الأكثر قوة، ويفضل استشارة الطبيب حول المدة التي يحتاجها طفلك قبل الانتقال للتمرين الآخر.

لماذا قد يحتاج الطفل للقيام بتمارين تطويل وتر العرقوب؟

نحتاج لأداء تمارين تطويل وتر العرقوب للأطفال إذا كان الوتر قصيرًا أو متقلّصًا لأحد الأسباب الآتية: 

1. التهاب وتر العرقوب 

التهاب وتر العرقوب يسبب ألمًا وتهيّجًا في وتر العرقوب فوق الكعب وأسفل القدم وعادة ما يحدث بعد الجري وممارسة نشاطات بدنية أخرى لمدّة طويلة أو بشدّة مرتفعة. 

ويحدث التهاب العرقوب إثر الزيادة المفاجئة في شدة التمارين أو ارتداء أحذية غير مناسبة للرياضة أو للقدم المسطحة وإهمال تمارين الإحماء.

2. الإصابة بالوتر العقبي الخلقي 

يعرف الوتر العقبي الخلقي على أنه المشي الجزئي أو الكامل على رؤوس أصابع القدم، ويقوم طبيب العظام بتقييم الحالة ويكون العلاج إما بممارسة تمارين تطويل وتر العرقوب للأطفال أو العلاج الطبيعي أو الجراحة. 

3. إصابات في الجهاز العصبي

مثل حالة القدم الهابطة (Drop foot) التي تحدث بسبب اعتلال الأعصاب ويتم علاجها بواسطة نقل الأوتار، في حالات معينة يكون الكاحل شديد الصلابة ولا يمكن رفعه للأعلى لإجراء نقل الأوتار فيتم اللجوء لتطويل وتر العرقوب بواسطة الجراحة ثم يحتاج الطفل لأداء التمارين والعلاج الطبيعي.

4. الإصابة بشلل الأطفال والشلل الدماغي

جراحة إطالة وتر العرقوب تستخدم لتصحيح التشوهات الناتجة عن شلل الأطفال، وبعد الجراحة ينصح بإجراء التمارين لتعزيز مرونة الوتر وتقويته. 

نصائح للتخفيف من ألم وتر العرقوب 

إذا كان الألم في وتر العرقوب ناتجًا عن التهاب وتر العرقوب، ينصح القيام بالآتي:

  • أخذ قسط كافي من الراحة والابتعاد عن النّشاط البدني الذي أدى للإصابة. 
  • تطبيق كمادات ثلج أو ماء بارد كل ساعتين لمدة 15 دقيقة.
  • رفع مستوى القدم لتخفيف التورم.
  • تناول مسكنات الألم، مثل الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين.
  • تقوية وتمديد العضلات والأوتار المحيطة لتخفيف الضغط على وتر العرقوب. 
  • تقوية وتمديد وتر العرقوب من خلال التمارين المذكورة في أعلى المقال مع بدء زوال التهيّج.
  • ارتداء أحذية رياضية مناسبة واستبدالها قبل أن تصبح مهترئة.
من قبل براءة حسن - الاثنين 31 أيار 2021