السعال الديكي للحامل

ماذا تعرف حول السعال الديكي للحامل؟ لا تقلق جمعنا لك في المقال الآتي كافة المعلومات، تابع وتعرف.

السعال الديكي للحامل

هل الإصابة بالسعال الديكي (Whooping cough) خطير على الحامل والجنين؟ وكيف ينتقل السعال الديكي للحامل؟ وهل توجد طرق للوقاية منه؟ المزيد من الأسئلة والأجوبة حول السعال الديكي للحامل ستجدها في المقال الآتي:

السعال الديكي للحامل

يعد السعال الديكي مرض بكتيري شديد العدوى قد يصاب به العديد من الأشخاص بما في ذلك الحامل، حيث أنه يؤثر على الرئتين والمسالك الهوائية مما يسبب نوبات سعال شديدة واختناق الأمر الذي يجعل التنفس صعبًا، وسمي بالسعال الديكي بسبب اللهاث لمحاولة التنفس بعد كل نوبة سعال. 

إذا ترك السعال الديكي دون علاج فقد تكون مضاعفاته خطيرة على الحامل، حيث أنه قد يؤدي إلى: الالتهاب الرئوي، وتلف الدماغ خاصة للطفل المولود.

كيف ينتقل السعال الديكي للحامل؟

يحدث السعال الديكي بسبب بكتيريا تسمى بورديتيلا (Bordetella) وتنتقل للحامل عند التواصل مع شخص مصاب من خلال العطس أو الضحك أو السعال، حيث أن القطرات الصغيرة الناتجة عنهم والتي تحتوي على هذه البكتيريا تطير في الهواء وتسبب العدوى إذا تم استنشاقها.

تدخل البكتيريا إلى مجاري الهواء وتلتصق بالشعر الصغير في بطانة الرئة والتي قد تؤدي للالتهابات والتورم وسعال جاف طويل الأمد.

أعراض السعال الديكي للحامل

وتشمل الآتي:

1. أعراض خفيفة

تستغرق ظهور العلامات والأعراض من 7 - 14 يومًا، وقد تكون خفيفة وتشبه أعراض نزلات البرد، وأبرزها:

  • سيلان الأنف.
  • احتقان الأنف.
  • احمرار العيون.
  • الحمى.
  • السعال.

2. أعراض شديدة

بعد أسبوعين من الإصابة قد تسوء الأعراض وتظهر أعراض جديدة، مثل:

  • تراكم المخاط داخل الممرات الهوائية.
  • نوبات سعال شديدة.
  • القيء.
  • تغير لون الوجه للأحمر أو الأزرق.
  • التعب الشديد.

طرق تشخيص السعال الديكي للحامل

في الغالب قد يكون تشخيص السعال الديكي في مراحله المبكرة أمرًا صعبًا، لذلك قد يلجأ الطبيب للقيام ببعض الفحوصات، مثل:

1. أخذ عينة من الأنف أو الحلق

يأخذ الطبيب مسحة من منطقة البلعوم الأنفي ثم يتم زراعتها لفحص العينة بحثًا عن البكتيريا المسببة للسعال الديكي.

2. إجراء تحاليل الدم

يتم سحب عينة من الدم وإرسالها للمختبر للتحقق من عدد خلايا الدم البيضاء، وبالتالي يشير ارتفاعها إلى وجود عدوى أو التهاب.

3. التصوير بالأشعة السينية

قد يطلب الطبيب إجراء أشعة سينية للتأكد عما إذا كان يعاني المريض من التهاب أو سوائل في الرئتين والتي قد تؤدي للإصابة بالسعال الديكي.

نصائح للتخفيف من أعراض السعال الديكي للحامل

وتشمل الآتي:

  • ينصح بالحصول على الكثير من النوم والراحة، حيث أن غرفة النوم الباردة تساعد على الاسترخاء والراحة بشكل أفضل.
  • يفضل الإكثار من شرب الماء والسوائل لتجنب إصابة الحامل بالجفاف.
  • ينصح بتناول وجبات صغيرة لتجنب القيء بعد السعال.
  • يجب الحفاظ على المنزل خاليًا من المهيجات التي قد تؤدي لزيادة السعال، مثل التدخين.
  • تساعد المضادات الحيوية في التخفيف من السعال والأعراض الأخرى، لكن يجب استشارة الطبيب أولًا.

كيف يمكن الوقاية من الإصابة بالسعال الديكي للحامل؟

يجب على المرأة الحامل أن تأخذ لقاح السعال الديكي لحمايتها وحماية طفلها، ويفضل إعطاؤه ما بين 20 - 32 أسبوعًا من الحمل.

أما إذا كانت المرأة الحامل معرضة لخطر الولادة المبكرة فإنه يتم إعطائها اللقاح في الأسبوع 20 لإتاحة الوقت للجسم لإنتاج الأجسام المضادة ونقلها للطفل قبل الولادة.

وقد تعاني المرأة الحامل من بعض الآثار الجانبية الخفيفة والتي تستمر لبضعة أيام فقط، ومن أبرز هذه الآثار: الألم، والاحمرار في الذراع، كما أنه يجدر التنويه أن المناعة التي تحصل عليها الحامل من اللقاح قد تتلاشى بمرور الوقت لذا يجب أخذ اللقاح خلال كل حمل.

وينصح بأن يتلقى الأشخاص الأقرب إلى الطفل في الأسابيع الأولى بعد الولادة لقاح السعال الديكي، لحمايته من خطر الإصابة بأي أمراض خطيرة.

من قبل أمل صباح - الثلاثاء 26 تشرين الأول 2021