الذكاء العاطفي عند الأطفال

ماذا تعرف عن الذكاء العاطفي عند الأطفال؟ وما مدى أهمية تنمية الذكاء العاطفي لديهم؟ تعرف معنا على أهم التفاصيل في المقال الآتي.

الذكاء العاطفي عند الأطفال

أطفالنا فلذةُ أكبادنا لذا علينا أن نحافظ على الصحة النفسية والعاطفية لديهم، إذ إن من أهم ما يحدد شخصية الطفل على مدى البعيد هو ما يتم تعليمه إياه منذ الصغر.

توسع معنا في معرفة الذكاء العاطفي عند الأطفال بمتابعة القراءة:

الذكاء العاطفي عند الأطفال: ما هو؟

يُقصد بالذكاء العاطفي عند الأطفال هو القدرة على أن يكون هناك ذكاء تجاه المشاعر سواء مشاعر الطفل نفسه أو مشاعر الآخرين، إذ يبرز هذا الذكاء في قدرة الطفل على ملاحظة المشاعر وفهمها والتصرف بناءً عليها بطريقة فعالة وذكية.

لا يوجد نهج معين يصف الذكاء العاطفي عند الأطفال، إذ يكتسب الطفل مع الوقت مهارات جديدة ومختلفة في الذكاء العاطفي، إذ يتضمن خمسة أجزاء رئيسة توضح في الآتي:

1. الوعي الذاتي

قدرة الطفل على تحديد وفهم وتصنيف ووصف المشاعر في وقت معين، وفهم ما تعنيه لغة الجسد وتعابير الوجه ونبرة الصوت، وتصنيف هذه المشاعر إلى سعيد، وحزين، وغاضب.

2. التنظيم الذاتي

قدرة الطفل على التحكم بالمشاعر وإدارتها، ومتى من المناسب التصرف؟ وما هو التصرف المناسب؟

3. الدافع

قدرة الطفل على تحقيق ما يريد بالرغم من المشاعر السلبية أو المشتتة للانتباه التي تكون لديه.

4. التعاطف

القدرة على فهم مشاعر الآخرين والتعاطف مع ما يشعرون به.

5. المهارات الاجتماعية

القدرة على إدارة الروابط بين العواطف ونوع السلوكيات المتصرفة، مثال: أن البكاء يدل على الحزن، والضحك والغناء يدلان على السعادة.

إذ يظهر هذا الذكاء العاطفي عند الأطفال في طريقة تعاملهم مع المشكلات التي تواجههم، مثل: الواجبات الدراسية المنزلية، والتحصيل الأكاديمي في مرحلة الطفولة.

علامات تدل على الذكاء العاطفي عند الأطفال

يمكن التعرف على الذكاء العاطفي عند الأطفال من خلال العلامات الآتية: 

  • يسهل التحدث مع الطفل.
  • يفهم الطفل عند التحدث معه عن مشاعر الآخرين.
  • يتكيف الطفل مع الأناس الجدد وفي المواقف الجديدة.
  • يكوّن الطفل صداقات بسهولة.
  • يمتلك الطفل ثقة بالنفس بشكل عام.
  • يعرف الطفل كيف يطلب عندما يحتاج إلى مساعدة.

فوائد الذكاء العاطفي عند الأطفال

قد وجد أن الطفل الذي يتمتع بالذكاء العاطفي منذُ الصغار يساهم بتشكيل جزء كبير من شخصيته، ويظهر ذلك بمجموعة الفوائد الآتية:

1. زيادة معدل الذكاء (IQ)

إن الأطفال الذين لديهم مستويات أعلى من الذكاء العاطفي يحصلون على علامات أعلى في اختبارات الذكاء العالمية الموحدة، إذ يُساهم الذكاء العاطفي في تعزيز الذكاء لدى الأطفال.

2. تحسين العلاقات الاجتماعية

تُساعد مهارات الذكاء العاطفي الأطفال على إدارة الصراع وتكوين صداقات، كما يظهر ذلك عند سن البلوغ إذ يتمتعون هؤلاء الأطفال مستقبلًا بقدرة على تكوين علاقات أفضل في حياتهم الشخصية والمهنية.

3. تحقيق نجاح أكبر خلال سن البلوغ

يرتبط معدل الذكاء العاطفي في الطفولة بتحقيق نجاح أكبر خلال البلوغ، إذ وجد أن المهارات الاجتماعية والعاطفية للطفل في رياض الأطفال قد تتنبأ بالنجاح مدى الحياة، وأن الأطفال القادرين على المشاركة والتعاون واتباع التوجيهات هم أكثر احتمالًا للحصول على شهادات جامعية وبدء العمل في سن الشباب.

4. تحسين الصحة العقلية

الأطفال الذين يتمتعون بمستويات أعلى من الذكاء العاطفي هم أقل عرضة للإصابة بالاكتئاب والأمراض العقلية الأخرى.

طرق تنمية الذكاء العاطفي عند الأطفال؟

يمكن تنمية وتطوير الذكاء العاطفي عند الأطفال عن طرق اتباع الطرق الآتية: 

  • إعطاء الطفل مساحة للتعبير عن مشاعره.
  • تقبل جميع مشاعر الطفل وعدم تجاهل أو التقليل من إحداها، حتى يفهم الطفل أن الحياة العاطفية ليست خطيرة ولا محرجة.
  • تعريف الطفل على المشاعر المختلفة حتى يعلم أنها مقبولة وجزء من الطبيعة.
  • تشجيع الطفل على اللعب والاحتكاك مع الأطفال الآخرين، إذ إن الأطفال يتعلمون من بعض.
  • إعطاء الطفل مساحة لتحمل مسؤولية بعض الأمور الخاصة به التي من الممكن أن يقوم بها لوحده.
  • تحدث إلى الطفل عن بعض المشاعر الصعبة التي نشعر بها أحيانًا وكيفية السيطرة عليها، مثل: الضغط على وسادة عند الغضب، أو الذهاب إلى مكان آمن عند الخوف.
  • قراءة الكتب والقصص التي تتحدث عن الذكاء العاطفي ومناقشة الطفل بالتفاصيل.
  • مساعدة الطفل على تفريغ مشاعره في اللعب والضحك.
من قبل د. سيما أبو الزيت - الأربعاء 28 تموز 2021