الأشعة السينية أثناء الحمل: مخاطر وأضرار

يقدم الإشعاع الطبي معلومات تشخيصية مهمة حول صحة الشخص، ويساعد الطبيب بشكل كبير في تشخيص الحالات الطبية المختلفة، فماذا عن الأشعة السينية أثناء الحمل؟ 

الأشعة السينية أثناء الحمل: مخاطر وأضرار

يُعد الحمل مرحلة تحتاج للعناية والاهتمام بشكل كبير حفاظًا على صحة الأم والجنين، وقد تحتاج الحامل للتصوير الإشعاعي والتعرض للأشعة السينية لظروف صحية معينة، فما مدى تأثير الأشعة السينية أثناء الحمل؟ 

الأشعة السينية أثناء الحمل 

يُعد الجنين حساس للغاية للعديد من التأثيرات، مثل: بعض الأدوية، والكحول، والأشعة كالأشعة السينية، والعدوى، حيث أنَّ خلايا الجنين تنمو وتنقسم وتتخصص إلى أنسجة وأعضاء وخلايا متخصصة، وهو ما يجعل الجنين النامي عرضة للتأثير البيئي. 

قد يُقرر الطبيب تأجيل فحص الأشعة السينية أثناء الحمل أو إلغاءه أو حتى استبداله بفحوصات أخرى، ولا يلجأ له إلا في حالات معينة وشديدة، فقد يكون خطر عدم القيام بفحوصات الأشعة السينية اللازمة أكبر من خطر التعرض للأشعة نفسه.

مخاطر الأشعة السينية أثناء الحمل 

إن احتمال حدوث ضرر للجنين بسبب التعرض للأشعة السينية أثناء الحمل يُعد ضئيل للغاية، ولكن إن حدث ذلك فإن من الأضرار المحتملة ما يأتي:

العوامل التي تؤثر على أضرار الأشعة السينية أثناء الحمل 

يُوجد ثلاثة عوامل تلعب الدور الرئيس في تأثير الأشعة على الجنين، وهي:

1. جرعة الإشعاع

تُعد كمية الإشعاع التي تتعرض لها الأم والجنين مهمة؛ وذلك لأن تعرض الجنين إلى أكثر من 10 درجات حرارة مشعة يزيد من خطر الإصابة بمجموعة من الأضرار التي تسبّبها الأشعة السينية.  

ومن المهم معرفة أنَّ التعرض لهذه الكمية من الإشعاع نادرة جدًا، وأن الأشعة السينية غالبًا لا تتجاوز حتى 5 أشعة.

2. منطقة الجسم التي تتعرض للأشعة السينية

إن القيام بفحوصات الأشعة السينية لأجزاء مختلفة من الجسم للحامل، مثل: الذراعين، والساقين، والأسنان، والرأس، والصدر، لا يُعرّض الأعضاء التناسلية للأشعة السينية المباشرة وخاصة عند إجرائها بالشكل الصحيح، وبالتالي لا تتعرض صحة الجنين للخطر. 

بينما عند إجراء الأشعة السينية على الجذع السفلي للحامل، مثل: البطن، أو المعدة، أو الحوض، أو الكلى، أو أسفل الظهر، فإن هذا يُعرّض الجنين للأشعة السينية المباشرة، ويزيد من خطر الإصابة بمجموعة من الأضرار.

3. عمر الجنين أثناء الحمل 

كلما كان التعرض للأشعة السينية في مرحلة مبكرة من الحمل كلما كان الإشعاع أكثر ضررًا على الجنين. 

وعلى سبيل المثال إن التعرض للأشعة السينية خلال 8 - 15 أسبوع من فترة الحمل يكون الجنين أكثر عرضة للإصابة بإعاقات ذهنية.

ويجدر الانتباه بأنَّ العوامل الثلاثة تشترك فيما بينها حتى تُعرّض صحة الجنين للخطر، وهذا ما يجعل من الأضرار قليلة الحدوث. 

كيف يمكن التقليل من المخاطر؟ 

إليكِ بعض الإجراءات والنصائح التي قد تساعدك في حماية جنينك عند التعرض للأشعة السينية أثناء الحمل، والتي تتمثل بما يأتي: 

  • أخبري الطبيب بأنك حامل، حتى لو كنتِ في الأسابيع الأولى من الحمل، فهي مرحلة مهمة في تشخيص أو علاج أي حالة صحية معينة.
  • تأكدي من أنك حامل أم لا، فقد تختلط أعراض الحمل مع أعراض أمراض معينة، لذلك قومي بإجراء فحص الحمل قبل التعرض للأشعة السينية إذا ظهرت عليكِ أي من أعراض الحمل مثل: التقيؤ، والغثيان، والتعب، أو أخبري الطبيب بذلك.
  • أخبري الطبيب عن أي أشعة سينية مشابهة قد قمتِ بإجرائها مؤخرًا إن طلب منكِ أي فحوصات أشعة سينية، فهذا قد يغني الطبيب من إجراء أشعة سينية جديدة.
  • توقفي عن العمل أثناء فترة الحمل كاملة في حال كنتِ تعملين في قسم الأشعة السينية، حيث من المهم حماية نفسكِ وجنينك، خاصةً فيما يتعلق بمقدار الأشعة التي تتعرضين لها. 
من قبل داليا العرندي - الثلاثاء 29 حزيران 2021