السدادة المخاطية: ما هي؟ وماذا يحدث في حال سقوطها؟

هل سمعت من قبل عن السدادة المخاطية؟ وهل ترتبط بالحمل؟ وهل لها دور كبير في حماية الجنين؟ تابع المقال لتتعرف عليها أكثر.

السدادة المخاطية: ما هي؟ وماذا يحدث في حال سقوطها؟

فلنتعرف في ما يأتي على أبرز المعلومات والتفاصيل عن السدادة المخاطية (Mucus plug):

ما هي السدادة المخاطية؟

هي تجمع كُتليّ من المخاط الذي يتم إفرازه خلال مرحلة التبويض، والذي يُساعد الحيوانات المنوية في الوصول إلى البويضة مع تأمين البيئة المناسبة له.

في حال تخصيب البويضة يتغير هذا المخاط حتى يقوم بإغلاق عنق الرحم مُشكلًا هذه السدادة، والتي تحمي الجنين من الإصابة بالالتهابات المختلفة.

إذًا بدون وجود هذه السدادة يكون من الصعب الحفاظ على الحمل والجنين.

كيف تتكون هذه السدادة؟

كما ذُكر آنفًا، فإن جسم المرأة يعمل على إفراز المخاط خلال مرحلة التبويض عند تخصيب البويضة وانغراسها في جدار الرحم، وهذا يترافق مع زيادة إفراز المخاط إلى عنق الرحم حتى يتم ملء جميع الفراغات.

تُصبح هذه السدادة أسمك، ويتم إفرازها باستمرار خلال فترات الحمل المختلفة، وذلك حتى تبقى السدادة جيدة وصالحة دائمًا.

جدير بالذكر أن داخل هذا المخاط يوجد أجسام مضادة تعمل على حماية الجنين من أي بكتيريا أو فيروسات أو جراثيم قد تُسبب له المرض.

ماذا يحدث للسدادة المخاطية خلال المخاض؟

تبدأ هرمونات المرأة الحامل بالتغّير قبل بدء المخاض، حيث يرتفع مستوى هرمون الإستروجين، وتُصبح السدادة المخاطية أقل سمكًا، ويرتخي عنق الرحم ويبدأ بالتوسع.

لذا قد تُلاحظ المرأة خلال هذه الفترة زيادة الإفرازات المهبلية، أو قد تخرج السدادة القطنية مرة واحدة، مما يُشير إلى اقتراب مرحلة المخاض.

نزول السدادة المخاطية واقتراب المخاض

معلومات عن نزول هذه السدادة

في ما يأتي مجموعة من المعلومات الهامة:

  • تبدأ هذه السدادة بالنزول عند اقتراب المخاض إمًا تدريجيًا أو مرة واحدة، وفي حال نزولها مرة واحدة يترافق ذلك مع نزول دم.
  • لا يوجد وقت محدد بين فترة نزول هذه السدادة والولادة، حيث إنه على الرغم من أن نزولها يعني اقتراب الولادة، إلا أنه لا يمكن تحديد وقت، فقد يبدأ المخاض بعد ساعات أو أسابيع أحيانًا.
  • تنزل السدادة المخاطية عادةً قبل السائل السلوي، إلا أنه قد يكون هناك تسريب في السائل السلوي دون نزول السدادة، وهذا أمر مهم لحماية الجنين من أي جراثيم مختلفة.
  • تترافق بعض الأعراض مع نزول السدادة عند بعض الحوامل أحيانًا، مثل: ألم في البطن يُشبه تشنجات الدورة الشهرية.

يجدر التنويه هنا أنه من المهم أن تقوم الحامل باستشارة الطبيب في حال نزول السدادة للتأكد من أن كل شيء على ما يرام.

أعراض المخاض بعد نزول هذه السدادة

من الضروري معرفة أعراض المخاض والتوجه إلى المستشفى في حال ظهورها بعد نزول هذه السدادة، وتشمل أعراض المخاض ما يأتي:

  • هبوط بطن الحامل إلى الأسفل.
  • توسع في عنق الرحم.
  • تشنجات وألم في أسفل الظهر.
  • الشعور بارتخاء في المفاصل.
  • الإسهال.
  • التعب.
  • تغير في لون وشكل الإفرازات المهبلية.
  • تشنجات قوية ومستمرة.
  • نزول ماء الرأس.

الجدير بالذكر أن هذه الأعراض لا يُمكن تحديد حدوث وقتها بعد نزول السدادة المخاطية، حيث يُمكن أن تبدأ بعد ساعات من نزول السدادة، ويُمكن أن تبدأ بعد أسابيع.

من قبل سيف الحموري - السبت 23 أيار 2020
آخر تعديل - الأربعاء 30 تشرين الثاني 2022