فيتامينات لتقوية مناعة الأطفال

مناعة الأطفال عادة ما تكون محور اهتمام الآباء خصوصًا مع اقتراب العودة للمدارس ومواسم البرد والإنفلونزا، فما هي أهم الفيتامينات لتقوية مناعة الأطفال؟ التفاصيل في هذا المقال.

فيتامينات لتقوية مناعة الأطفال

عند الحديث عن تقوية مناعة الأطفال فإن الهدف المنشود هو الحفاظ على عمل الجهاز المناعي للطفل بشكل طبيعي وعلى النحو الأمثل للمساعدة في منع الإصابة بالفيروسات والأمراض مما يستدعي اتباع نهج يشمل النوم السليم والنشاط المنظم والنظافة والتغذية الجيّدة للطفل، وهذا المقال سوف يتناول أهم الفيتامينات لتقوية مناعة الأطفال ومعلومات أخرى:

فيتامينات لتقوية مناعة الأطفال

الفيتامينات لتقوية مناعة الأطفال قد تتضمن الآتي:

1. فيتامين ج

فيتامين ج مهم لصحة الأطفال ولجهاز المناعة حيث أنه يُعَدّ مضاد للأكسدة، وتساعد مضادات الأكسدة في تقليل الأضرار التي تلحق بالخلايا من الجذور الحرة الموجودة في الجسم.

كما يتركّز فيتامين ج في العديد من الخلايا المناعية مما يشير إلى أنّه عامل معزز للمناعة، ويساعد أيضًا أجسام الأطفال على امتصاص الحديد بشكل أفضل.

  • مصادر فيتامين ج

إضافة للمكملات الغذائية تشمل المصادر الجيدة لفيتامين ج الآتي:

  1. البرتقال.
  2. فاكهة الكيوي.
  3. الفراولة.
  4. البروكلي.
  5. البندورة.
  6. الفلفل.
  • الكميات الموصى بها

حسب التوصيات فإن الكمية التي يحتاجها الأطفال من فيتامين ج هي:

  • من 0 - 12 شهرًا: 25 ملليغرام في اليوم.
  • من سنة إلى 10 سنوات: 30 ملليغرام في اليوم.

على الرغم من أن الأدلة الطبية ليست قاطعة، إلا أنها توضح أن فيتامين ج قد يساعد في تقليل مدة نزلات البرد لكنه لا يقلل من عدد المرات التي سيصاب الطفل فيها بنزلات البرد أو مدى شدتها.

2. فيتامين أ

فيتامين أ يقوي المناعة ويمنع الإصابة بالعمى ويساعد الأطفال على النمو بشكل أقوى وأكثر صحة، حيث يتعرّض الأطفال الذين يعانون من نقصه لخطر أكبر للإصابة بالأمراض والموت المبكر، كما أنه السبب الرئيسي لعمى الأطفال والذي يمكن الوقاية منه. قد يساهم نقص فيتامين أ في الآتي: زيادة معدلات الاعتلال والوفيات بسبب ضعف جهاز المناعة، وتباطؤ النمو والتطور، والعمى الدائم والعمى الليلي.

حسب منظمة التغذية الدولية والتي مقرها في كندا فإن تزويد الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر وخمس سنوات بجرعتين من فيتامين أ سنويًّا قد يؤدي للآتي:

  1. انخفاض بنسبة 12-24% من خطر الوفاة بشكل عام.
  2. خفض معدل الإصابة بالإسهال بنسبة 12%.
  3. خفض معدل الإصابة بالحصبة بنسبة 50%.
  • مصادر فيتامين أ

تشمل المصادر الجيّدة لفيتامين أ الآتي:

  1. منتجات الألبان.
  2. الدهون المدعمة.
  3. الجزر، والبطاطا الحلوة، والمانجا.
  4. الخضراوات ذات اللون الأخضر الداكن، مثل: السبانخ، والملفوف، والبروكلي.
  • الكميات الموصى بها

حسب التوصيات فإن الكمية التي يحتاجها الطفل من فيتامين أ هي:

  • من 0 - 12 شهرًا: 350 ميكروغرام في اليوم.
  • من سنة إلى 6 سنوات: 400 ميكروغرام في اليوم.

معادن لتقوية مناعة الأطفال

إضافة إلى دور الفيتامينات لتقوية مناعة الأطفال، يُعدّ الزنك من أهم المعادن التي تساعد في هذا الصدد، ويوجد عادة في الأطعمة القائمة على البروتين ويمتص من المصادر الحيوانية بشكل أفضل، مثل: اللحوم الحمراء، والمحار، والدواجن، كما أن الفاصولياء والمكسرات من المصادر النباتية الجيّدة للزنك.

  • الكميات الموصى بها من الزنك

حسب التوصيات فإن الكمية التي ينصح باستهلاكها يوميًّا للأطفال كالآتي:

العمر
الكمية الموصى بها
الحد الأعلى
من 0 - 6 أشهر
2 ملليغرام
4 ملليغرام
من 7 أشهر إلى 3 سنوات
3 ملليغرام
من 7 أشهر إلى 9 أشهر: 5 ملليغرام
من سنة إلى 3 سنوات: ملليغرام
من 4 - 8 سنوات
5 ملليغرام
12 ملليغرام
من 9 - 13 سنة
8 ملليغرام
23 ملليغرام

ويجدر التنويه أن زيادة مستوى الزنك في الجسم قد تؤدي إلى الغثيان والقيء وفقدان الشهية إضافة إلى تشنجات المعدة والإسهال والصداع لذا من المهم الإلتزام بالحدود العليا لتناول الزنك يوميًّا.

من قبل براءة حسن - الأربعاء 14 تموز 2021