وصفات لتنشيط المبايض ستذهلك

هناك الكثير من المعوقات التي تحول دون حمل المرأة، أحدها عدم نشاط البويضة، فكيف يمكن تنشيطها؟ وما هي الوصفات اللازمة لذلك؟

وصفات لتنشيط المبايض ستذهلك

بعكس الاعتقاد السائد، أن النساء يولدن بعدد محدد من البويضات، إلا أن الدراسات أثبتت أنه يمكن إنتاج بويضات جديدة وتنشيطها، فما هي الوصفات التي تساعد على ذلك.

تعد البويضات غير النشطة هي المعوق الرئيسي على إنجاب المرأة، إلا أن هناك العديد من الوصفات التي يمكن استعمالها من أجل تنشيط عملها وحل مشاكل العقم عند النساء الأصغر سنًا.

إليك أهم الوصفات التي تستخدم لعلاج المبايض:

1. تناول منتجات الألبان

وجدت دراسة أجرتها جامعة هارفارد في أمريكا أن النساء اللواتي يتناولن حصة واحدة من منتجات الألبان الكاملة الدسم يوميا يقلل من خطر العقم بأكثر من الربع.

وتساعد الدهون الموجودة في الألبان البويضات على العمل بشكل جيد.

2. تناول فيتامينات

أظهرت الأبحاث التي أجريت في مستشفى رويال فري في لندن أن تناول مغذيات رئيسية تحتوي على فيتامين ب 12 والسيلنيوم، يمكن أن يزيد من تنشيط البويضة.

إذا كانت المرأة تستهلك 3 أنواع من الفيتامينات في الأسبوع الواحد، يمكنها ذلك من تجنب ما يقدر ب 20٪ من عقم التبويض.

وجدت دراسة واحدة أن النساء اللواتي تناولن الفيتامينات المتعددة قد تقلل من مخاطر الإنجاب أقل بنسبة 41٪، كم أن المكملات الغذائية التي توجد في الشاي الأخضر تحسن فرص الحمل.

3. الوخز بالإبر

من خلال الوخز بالإبر في مناطق محددة من الجسم،  يساعد ذلك في السيطرة على التبويض وزيادة تدفق الدم إلى الرحم، وبالتالي تحسين فرص زرع البويضة المخصبة.

4. ممارسة الجنس

تزيد فرص الحمل بنسبة 15٪ للأزواج الذين يمارسون الجنس مرة في الأسبوع إلى 50٪ للأزواج الذين يمارسون الجنس من ثلاث إلى أربع مرات في الأسبوع.

أن الحيوانات المنوية تنخفض جودتها إذا تم الاحتفاظ بها في الجسم لأكثر من ثلاثة أيام، لذلك إن ممارسة الجنس يبقيها صحية بالتالي يحسين تلقيح البويضة.

5. خفض نسبة الكربوهيدرات

يعتقد بعض الخبراء أن النظام الغذائي المرتفع في الكربوهيدرات المكررة، مثل الخبز الأبيض والمعكرونة والبسكويت يمكن أن يؤثر على الحمل.

هذه الأطعمة ترفع نسبة السكر في الدم بسرعة، مما تسبب في زيادة الأنسولين التي يمكن أن تضعف الخصوبة.

وأن الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات ترفع نسبة السكر في الدم بسرعة، مما يسبب زيادة الأنسولين التي يمكن أن يضعف الخصوبة.

قد يساعدك نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات على الحفاظ على وزن صحي، وتقليل مستويات الأنسولين، بالتالي تشجيع فقدان الدهون، وكل ذلك يساعد في انتظام الدورة الشهرية.

وفق دراسة كانت النساء اللواتي تناولن الكربوهيدرات أكثر عرضة بنسبة 78٪ من العقم في عملية التبويض، من النساء اللواتي يتبعن نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات.

6. تناول المزيد من الأسماك

تشير بعض الدراسات إلى أن أوميغا 3، الموجودة في الأسماك، مثل سمك السلمون وبذور الكتان، قد تقلل من خطر الإجهاض وتنشيط البويضة.

7.  فقدان الوزن

حيث أن الدهون تنتج الاستروجين، مما يربك دورة الإباضة في الجسم، وإن النساء البدينات غالباً ما يكون لديهن فترات أقل انتظاماً للتبويض.

إذا خسرت 5 ٪ فقط من وزن جسمك أن تزيد من فرص الحمل بحوالي خمس مرات.

وإن التمرين المعتدل جيد للخصوبة ولكن الكثير من التمارين يمكن أن يكون لها تأثير سلبي، حافظ على لياقتك البدنية وجرب اليوغا والمشي والسباحة.

كما يجب التنبه إلى وجبات الإفطار، فلا يفضل تناولها مع أطعمة تحتوي على سعرات حرارية عالية، حيث يقلل ذلك من مستويات الأنسولين بنسبة 8٪ ومستويات التستوستيرون بنسبة 50٪، بالتالي يؤدي للعقم.

ومع ذلك، من المهم ملاحظة أن تقليل حجم وجبة الإفطار دون تقليل حجم وجبتك المسائية قد يؤدي إلى زيادة الوزن، وبالتالي وجود نفس الضرر.

8. لا تشربي الكافيين

أظهرت الأبحاث أن فنجانًا واحدًا من القهوة يوميًا يمكن أن يقلل من فرص الحمل، ويقول الخبراء أن الكافيين قد يقلل من نشاط عضلات قناة فالوب التي تحمل البيض من المبيضين.

وأشارت إحدى الدراسات إلى أن النساء اللواتي يستهلكن أكثر من 500 ملغ من الكافيين يومياً يستغرقن فترة أطول تصل إلى 9.5 شهرًا للحمل.

ويرتبط أيضا تناول كمية عالية من الكافيين قبل الحمل إلى زيادة خطر الإجهاض.

9. التقليل من المسكنات

هناك بعض الحبوب لا تستلزم وصفة طبية، مثل الباراسيتامول والأيبوبروفين، حيث أنها تؤثر على الحمل إذا أخذت في وقت الإباضة.

10. اشربي الكثير من الماء

اذا كنت تعاني من الجفاف فإن سائل عنق الرحم - المادة التي تساعد الحيوان المنوي على العثور على البويضة - يكون بطيئا، و يقدم الماء إمدادات دم قوية إلى بطانة الرحم.

11. تناول مضادات الأكسدة

مضادات الأكسدة مثل حمض الفوليك والزنك يمكن أن تحسن الخصوبة لكل من الرجال والنساء، حيث تعمل مضادات الأكسدة على تعطيل الجذور الحرة في جسمك، والتي يمكن أن تتلف خلايا البويضة.

تكثر مضادات الأكسدة في الفواكه والخضروات والمكسرات والحبوب الكاملة.

كما وجدت دراسة أن الرجال البالغين الذين تناولوا 75 غراما من الجوز الغني بمضادات الأكسدة يوميا يحسن من نوعية الحيوانات المنوية.

كما ووجدت دراسة أخرى طبقت على 60 من الأزواج في المختبر، أن تناول مكمل مضاد للأكسدة أدى إلى زيادة فرصة الحمل للمرأة بنسبة 23٪.

من قبل مجد حثناوي - الخميس ، 3 يناير 2019
آخر تعديل - الخميس ، 28 مارس 2019