وجع الخاصرة عند الحامل: أسباب وعلاجات

ما هي أهم أسباب وجع الخاصرة عند الحامل؟ هل يمكن تجنبه أو علاجه؟ قم بقراءة المقال لمعرفة المزيد حول ذلك.

وجع الخاصرة عند الحامل: أسباب وعلاجات

وجع الخاصرة عند الحامل ينتج عن عدد من الأسباب، وسنقوم باستكشافها معًا في هذا المقال:

ما هي أسباب وجع الخاصرة عند الحامل؟

هناك عدد من الأسباب التي قد تؤدي إلى وجع الخاصرة عند النساء، مثل:

1. الشد العضلي

يتسبب زيادة الوزن أثناء فترة الحمل خصوصًا في الثلث الثاني والثالث من الحمل في شد العضلات مما قد يؤدي إلى وجع الخاصرة، كما أن رفع الأشياء الثقيلة، مثل حمل طفل قد يؤدي إلى زيادة هذا الشد والألم، وقد ينتقل إلى الظهر. 

2. ألم الرباط المدور

تساعد الأربطة المدورة في إبقاء الرحم مكانه، أما أثناء فترة الحمل تشتد تلك الأربطة بسبب زيادة حجم الرحم، خصوصًا في الثلثين الأخيرين من الحمل، مما قد ينتج عنه وجع في الخاصرة، وقد يزيد عند القيام من السرير أو التحرك بشكل سريع.  

3. الإمساك

يعد الإمساك أمر منتشر عند الحامل، وقد يعمل على زيادة وجع الخاصرة عند الحامل خصوصًا الجهة اليسار.  

4. التهاب المسالك البولية

تزيد التهابات المسالك البولية عند النساء أثناء فترة الحمل خصوصًا عند التبول، مما قد ينتج عنه وجع الخاصرة. 

5. المخاض الكاذب

تشبه آلام المخاض الكاذب آلام الدورة، وقد تسبب وجع الخاصرة عند الحامل، وقد يزول الألم عند تغيير وضعية الجلوس كما أنه لا يوجد زيادة على الألم أو هجمات متقاربة كما يحدث في المخاض الحقيقي.  

6. الجماع

يعد الجماع أحد الأسباب التي قد تؤدي إلى وجع الخاصرة عند الحامل أثناء أو بعد الجماع، لكن يُفترض أن يختفي الألم مجرد الراحة بعد الجماع.  

7. التهاب الزائدة

يتسبب التهاب الزائدة بألم حاد ومفاجئ في الخاصرة اليمين، كما قد يصاحبه بعض الأعراض الأخرى، مثل: ارتفاع الحرارة والقيء، أما بالنسبة للحل فيجب أن يختاره فريق طبي، إما من خلال المضادات الحيوية أو عملية جراحية.  

8. تسمم الحمل

ينتج أحيانًا عن تسمم الحمل وجع في الخاصرة وبعض الأعراض الأخرى، مثل:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الصداع.
  • انتفاخ في الوجه والكاحل والرسغ.
  • غثيان مع أو بدون قيء.
  • غباش في الرؤية.
  • صعوبة في التنفس.

غالبًا يظهر في الثلثين الأخيرين من الحمل، ويعد خطير على صحة كل من الأم والجنين في حال لم يتم علاجه. 

9. حصى المرارة

يؤدي حصى المرارة إلى وجع الخاصرة عند الحامل خصوصًا في الجهة اليمنى، ويُفضل عند وجودها تجنب تناول الطعام المقلي أو الدهني أثناء فترة الحمل، كما أن هناك عدد من الأعراض التي ترافق هذه الحصى والتي يمكن إخبار الطبيب فيها عند ملاحظتها لتجنب أي مضاعفات، مثل:

ما هي طرق علاج وجع الخاصرة عند الحامل؟

هناك عدد من الطرق التي يمكن اتباعها من أجل تخفيف أو علاج وجع الخاصرة عند الحامل، مثل:

  • تغيير وضعية الجلوس أو القيام باستمرار.
  • الاستلقاء على الأرض.
  • المشي والحركة المستمرة.
  • استخدام قربة الماء.
  • الحمام الدافئ.
  • تناول الأدوية المسكنة للألم تحت إشراف الطبيب.
  • ممارسة التمارين الرياضية البسيطة، مثل: تمارين التمدد، واليوغا.
  • تغيير الوضعية بشكل بطيء وليس مفاجئ.
  • الانحناء نحو الأمام قبل العطس أو السعال، ذلك من أجل الحفاظ على الأربطة الداعمة للرحم.  

متى يجب زيارة الطبيب؟

هناك بعض الأعراض التي ترافق وجع الخاصرة عند الحامل والتي يجب على إثرها زيارة الطبيب بشكل فوري، مثل:

  1. النزيف المهبلي: حيث قد يدل وجود وجع الخاصرة عند الحامل بالإضافة للنزيف على الإجهاض أو الحمل خارج الرحم الذي قد يؤدي أيضًا إلى الإجهاض. 
  2. القيء: بالرغم أن القيء هو أحد أعراض الحمل الطبيعية، إلا أنه عندما يترافق مع وجع الخاصرة عند الحامل قد يكون له مؤشرات أخرى، مثل القيء الحملي، كما أنه قد يؤدي إلى الجفاف. 
من قبل د. ملاك ملكاوي - الأربعاء 11 آب 2021