هل يمكن الحمل بعد انقطاع الطمث؟

هل ترغبين بالحمل لكن تعانين من انقطاع الطمث؟ لا زال لديك فرصة. نقدم لك طرق تعزيز الحمل بعد انقطاع الطمث، والمخاطر المحتملة.

هل يمكن الحمل بعد انقطاع الطمث؟

تعد فترة انقطاع الطمث حاسمة للكثير من النساء، خاصةً فيما يتعلق بالحمل وتنظيم الأسرة، وعادةً ما يتبادر إلى الذهن السؤال حول إمكانية الحمل خلال مرحلة إنقطاع الطمث، المخاطر المحتملة.

انقطاع الطمث

تعد فترة انقطاع الطمث مرحلة انتقالية في حياة المرأة.

إذ تبدأ المبايض في إنتاج كميات قليلة من هرمون الاستروجين والبروجستيرون، وتظهر بعض الأعراض مثل الهبات الساخنة والتعرق الليلي، وعدم انتظام الدورة الشهرية إلى أن تنقطع نهائيًا.

قد تطلق المبايض خلال فترة عدم انتظام الدورة الشهرية بيضة كل بضعة أشهر، الأمر الذي يقلل من معدل الخصوبة لديك.

الاخصاب بعد انقطاع الطمث

بمجرد حدوث انقطاع الطمث، يتغير التوازن الهرموني للمرأة بشكل دائم، وتصبح غير قادرة على الإباضة، وبذلك لن تستطيع الحمل بشكل طبيعي.

لكن لا يزال هناك طريقتان يمكنك من خلالهما الحمل بعد انقطاع الطمث، من خلال التلقيح الاصطناعي، باستخدام البيض الذي قمت بتجميده سابقًا، أو البيض المتبرع.

قد تحتاجين  أيضًا إلى العلاج الهرموني لتهيئة جسمك للزرع والرضاعة.

مخاطر الحمل بعد انقطاع الطمث

تزداد المخاطر الصحية في الحمل مع تقدم العمر. بعد سن 35 ، تزداد مخاطر بعض المشاكل بالمقارنة مع النساء الأصغر سنا. وتشمل هذه:

  • الإجهاض.
  • الحمل خارج الرحم.
  • ارتفاع ضغط الدم الذي قد يؤدي إلى تسمم الحمل. 
  • انفصال المشيمة  عن الرحم .
  • المشيمة المنزاحة. 
  • انخفاض وزن الطفل عند الولادة.
  • الولادة المبكرة.
  • الولادة القيصرية.
  • الحمل المتعددة.

طرق لتعزيز الحمل

يجب على المرأة التي تأمل في الحمل خلال فترة انقطاع الطمث استشارة الطبيب، من الممكن أن يطلب منها القيام بهذه الأمور: 

  • الانتباه إلى الإباضة: يمكن أن تساعد هذه العلامات الأعراض في معرفة فترة الاباضة -مثل ألم الثدي، والإفرازات المهبلية البيضاء- وبالتالي التعرف على أفضل وقت لمحاولة الحمل.
  • تغيير عادات نمط الحياة: يجب على النساء الحوامل تجنب العادات غير الصحية التي تشمل التدخين، وتعاطي المخدرات، وشرب كميات كبيرة من الكحول.
  • مراجعة الدواء: قد ترغبين في مراجعة أي أدوية تتناوليها مع الطبيب، للتأكد من عدم إعاقتها لفرص الحمل.
  • تناول نظام غذائي صحي: يجب على النساء الراغبات في الحمل، تناول الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة. 
  • اتخاذ خطوات لتخفيف التوتر والقلق: قد تشمل هذه الأنشطة مثل التأمل، أو اليوغا، أو الكتابة، أو الاستماع إلى الموسيقى، أو قراءة الكتب.
  • الحصول على قدر كافٍ من النوم: تعد الراحة مهمة للحفاظ على مستويات الطاقة السليمة.
من قبل سلام عمر - الخميس ، 27 فبراير 2020