هل حمض الفوليك يُساعد على الحمل؟ إليك الإجابة

قد تتساءل الكثير من النساء عن طرق ووسائل لزيادة فرص الحمل، فتتساءلنّ هل حمض الفوليك يُساعد على الحمل؟ الإجابة تجدونها في المقال.

هل حمض الفوليك يُساعد على الحمل؟ إليك الإجابة

حمض الفوليك أو ما يُعرف بفيتامين ب9 (Vitamin B12) هو من أهم الفيتامينات التي يحتاجها الجسم في عملية تجديد الخلايا والنمو الطبيعي لأعضاء الجسم، وفي المقال الآتي سنختص بذكر إجابة سؤال هل حمض الفوليك يُساعد على الحمل؟ إضافة لمعلومات هامة عن هذا الفيتامين:

هل حمض الفوليك يُساعد على الحمل؟

إجابة سؤال هل حمض الفوليك يُساعد على الحمل؟ هي نعم، حيث وُجد أن نقص حمض الفوليك في جسم المرأة أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى تأخر الحمل، لذلك من المهم تناوله لإحداث الحمل.

ينصح الكثير من الأطباء النساء اللواتي يرغبنّ بالحمل في تناول حمض الفوليك قبل الحمل بما لا يقل عن شهر واحد يوميًا وتستمر بتناوله إن حدث الحمل حتى نهاية الشهر الأول من الحمل.

كما يُفضل الاستمرار بتناول حمض الفوليك حتى نهاية الشهر الثالث من الحمل وذلك لمنع إصابة الجنين بالتشوهاتن وخاصةً تشوهات الجهاز العصبي.

كيف يُساعد حمض الفوليك الإخصاب عند الرجل؟

من الممكن أن تكون أحد أهم أسباب عدم حدوث الحمل هو وجود مشكلات في الإخصاب عند الرجل، فيُساعد حمض الفوليك بالتأكيد على علاج بعض مشكلات الخصوبة عند الرجل، فهو:

فوائد حمض الفوليك للمرأة أثناء الحمل

لا شك أن حمض الفوليك يُساعد على الحمل كما ذُكر سابقًا، لكن ليس هذا فحسب، إنما من الضروري تناوله خلال الحمل، وذلك لعدة الأسباب من أهمها أنه:

  • يمنع من إصابة الجنين بالتشوهات، مثل: عيوب الأنبوب العصبي أو الحبل الشوكي 
  • يمنع إصابة الجنين بفقر الدم أو ما تُسمى الأنيميا.
  • يحمي الجنين من العيوب الخلقية، مثل: الشفة الأرنبية أو نقص وزن الجنين.
  • يحمي من الولادة المبكرة والإجهاض.
  • يُقلل من خطورة الإصابة بتسمم الحمل.

ما هي مصادر حمض الفوليك؟

يتواجد حمض الفوليك في العديد من المصادر الطبيعية، ومن أهمها:

  • البقوليات، مثل: الحمص، والفول، والفاصوليا، والعدس.
  • الخضراوات، وخاصةً الخضار الورقية الخضراء، مثل: السبانخ، والكرنب، والبازيلاء، والبروكلي، والبامية بالإضافة إلى الفلفل بجميع أنواعه.
  • الحمضيات وخصوصًا البرتقال.
  • البذور، مثل: اللوز، والكتان، وبذور اليقطين، والفول السوداني.
  • الكبدة بالإضافة إلى اللحوم، والبيض، والفطر، والخميرة.
  • الفواكه، مثل: الموز، والعنب، والفراولة.

ما هي أضرار حمض الفوليك قبل الحمل؟

يُعد حمض الفوليك من المكملات الغذائية الآمنة للاستخدام قبل فترة الحمل، وذلك في حال تناوله ضمن الجرعة المسموح بها، وهي 5 ملليغرام يوميًا قبل الحمل بشهر واحد وتستمر حتى الأسبوع الثاني عشر من الحمل.

أما في حال تناول مكملات حمض الفوليك بكميات زائدة أو تناوله مع بعض الأدوية فقد يؤدي الأمر إلى الأضرار الآتية:

1. التعرض لتداخلات دوائية

قد يتفاعل المكمل الغذائي من حمض الفوليك مع الأدوية الآتية مُسببًا أضرار خطيرة على الجسم:

  • بعض أدوية علاج النوبات التشنجية.
  • الأدوية التي تحتوي على الزنك.
  • بعض أدوية علاج اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • بعض أدوية علاج الملاريا.
  • بعض أدوية علاج الأورام.
  • المضادات الحيوية.

2. الإصابة بمشكلات صحية عديدة

قد يؤدي تناول جرعات زائدة من حمض الفوليك إلى الآتي:

  • الغثيان.
  • التقيؤ.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • ضعف عام.
  • تعب وإرهاق.
  • حيرة وارتباك.
  • اكتئاب.
  • اضطرابات النوم.
من قبل مجد حثناوي - الأربعاء 31 تموز 2019
آخر تعديل - الأربعاء 4 آب 2021