هل التبول اللاإرادي وراثي؟

هل التبول اللاإرادي وراثي؟ ما هي أسبابه؟ تعرف على الإجابة وتفاصيل عديدة في هذا المقال.

هل التبول اللاإرادي وراثي؟

يُعرف التبول اللاإرادي أو السلس البولي (Urinary incontinence) بأنه فقدان السيطرة على المثانة البولية وخروج البول بشكل لا إرادي وهي مشكلة شائعة تؤثر على العديد من الأشخاص، وهناك عدة عوامل مسببة لها. لكن هل التبول اللاإرادي وراثي؟ لتعرف الإجابة، تابع قراءة هذا المقال:

هل التبول اللاإرادي وراثي؟

إن التبول اللاإرادي ناتج عدة عوامل داخلية وبيئية، فقد ينتقل التبول اللاإرادي من جيل إلى جيل، غير أن الجين المسؤول عن التبول اللاإرادي ليس معروفًا بعد.

لكن وُجِد أن الأطفال الذين يعانون من السلس البولي قد ورثو هذا من أحد أبويهم، أي أن أحد الأبوين عانى من السلس البولي في طفولته، وأنّ خطر انتقال سلس البول في العائلة يشمل النوعين؛ سلس البول الإجهادي، وسلس البول الإلحاحي.

دراسات حول علاقة التبول اللاإرادي والجينات

إجابةً على سؤال "هل التبول اللاإرادي وراثي؟" أُجريت العديد من الدراسات، نذكر منها:

  • تم الإبلاغ عن التبول اللاإرادي عند 43% من أطفال الآباء الذين يُعانون منه، و44% من أطفال الأمهات اللواتي يعانين منه، و77% من الأطفال الذين يعاني كلا الأبوين منه.
  • وجد أن 50% من الأطفال المُصابين بالتبول اللاإرادي، لديهم تاريخ عائلي للتبول اللاإرادي.
  • أُجريت دراسة أُخرى على مجموعة من النساء اللواتي يعانين من السلس البولي، حيث أظهرت الدراسة بأن النساء اللواتي عانت أمهاتهم من سلس البول، كُنّ أكثر عُرضة للإصابة بسلس البول بنسبة 30%، وإذا كانت الأم تُعاني من أعراض شديدة، فإن نسبة الإصابة بسلس البول عند بناتهن تصبح الضِعف.
  • وجدت دراسة أُخرى أن النساء أكثر عُرضةً للإصابة بسلس البول بنسبة 60% إذا كانت أخواتهن الأكبر سنًا مُصابات بسلس البول.
  • أُجريت دراسات شملت فحوصات على جينات معينة وبروتين معين، ووُجد أن هناك علاقة بين بعض المتغيرات الجينية والسلس البولي، بحيث أن هناك تفاعلٌ بين العامل الوراثي مع العوامل البيئية، لكنه ليس واضحًا تمامًا.
  • لوحظ ارتفاع في بروتين سي التفاعلي (C-reactive protein) عند الشخص الذي يعاني من التبول اللاإرادي الإلحاحي، حيث يحدث ارتفاع في مستوى هذا البروتين في حال تعرّض الجسم للالتهاب، لكن علاقة هذا الارتفاع بالتبول اللاإرادي ليس مفهومًا تمامًا.

هل هناك أسباب أُخرى للتبول اللاإرادي؟

بعد أن أجبنا على سؤال هل التبول اللاإرادي وراثي؟ وذكرنا أن الجينات تلعب دورًا كبيرًا في التبول اللاإرادي، لا يُمكن تجاهل باقي الأسباب، ومنها:

  • قلة إنتاج الهرمون المانع لإدرار البول (Antidiuretic hormone).
  • فَرط نشاط عضلات المثانة البولية.
  • الإصابة ببعض أنواع السرطانات.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • تناول بعض الأدوية.
  • أسباب نفسيّة.
  • الإصابة بأمراض الجهاز البولي؛ مثل: التهاب المسالك البولية، وصغر حجم المثانة.
  • الإمساك الشديد. 

ما هي عوامل الخطر للتبول اللاإرادي؟

هناك عوامل قد تزيد من احتمالية المعاناة من التبول اللاإرادي، منها:

  1. تقدم العمر.
  2. السمنة.
  3. التهابات المثانة المستمرة.
  4. حالة ما بعد انقطاع الطمث. 

هل يجب مراجعة الطبيب؟

فيما يخص الأطفال، فيجب مراجعة الطبيب إذا وصل عمر الطفل 7 سنوات وبقي يعاني من التبول اللاإرادي.

اما فيما يخص البالغين فعلى الرغم من أن التبول اللاإرادي قد يكون عرَضيًّا نتيجة لبعض الأسباب المؤقتة، إلا أن سلس البول المستمر والمتكرر يستلزم مراجعة الطبيب لمناقشة الحالة الطبية والأعراض والتاريخ العائلي، لصرف العلاج المناسب للحالة والقضاء على المسبب للشعور بالراحة وتعزيز الثقة بالنفس.

من قبل د. بيان شحادة - الأربعاء 8 شباط 2017
آخر تعديل - الخميس 28 تشرين الأول 2021