هل أكل الشوكولاتة ممكن أن يمنع تسمم الحمل؟

نعرض لكم في هذا المقال دراسة علمية مثيرة للاهتمام تبين العلاقة بين أكل الشوكولاتة وتسمم الحمل.

هل أكل الشوكولاتة ممكن أن يمنع تسمم الحمل؟

أمي كانت دائمًا تقول أن كل امرأة حامل عليها أن تضع مكعب من الشوكولاتة تحت اللسان في كل ليلة، لكي تنعم بنوم هادئ ولكي ينمو الجنين بصحة جيدة. العديد من الأبحاث العلمية والدراسات التي نشرت منذ تلك الفترة حذرت من أكل الشوكولاتة وعددوا سلبياتها. ولكن في أيامنا هذه، نشرت دراسات جديدة التي تدعم المقولة التي كانت أمي دائمًا تقولها.

أجريت دراسة علمية مثيرة للاهتمام لمدة 4 سنوات في مركز الوبائيات في جامعة ييل في الولايات المتحدة، وهذا البحث يفحص العلاقة بين أكل الشوكولاتة و تسمم (ارتعاج) الحمل. لقد توصل الباحثون أن أستهلاك الشوكولاتة خلال الحمل تساهم في التقليل من خطورة الإصابة بارتعاج الحمل. اشترك في هذا البحث نساء حوامل لجنين واحد واللواتي تم تجنيدهن لهذا البحث من 56 عيادة نساء و- 15 عيادة عامة مرتبطة بـ 6 مستشفيات في ولاية كونيتكت ومساتشوستس، هؤلاء النساء ولدوا بين السنوات 1996 و 2000.  المجموع الكلي للنساء اللاتي تم ضمهن في التحليل النهائي للبحث كان 1,955 امرأة، ومن هذا المجموع كان من الممكن تلقي معلومات من 1,681 امرأة عن كمية استهلاك الشوكولاتة في عدة أنواع من الغذاء والمشروبات (مثل مشروب الشوكولا، الكعك، البوظة وغيرها) في الثلث الأول والثالث من فترة الحمل، عن طريق تعبئة استمارات ومقابلات شخصية. فحص الباحثون وقارنوا احتمال الإصابة بالارتعاج بين النساء اللواتي صرحوا عن استهلاك 1-5 وجبات من الشوكولا في الأسبوع.

بالإضافة إلى ذلك، فحص الباحثون في جامعة ييل الحبل السري للاطفال الذين اشتركت أمهاتهم في البحث بعد عملية الولادة. وفي 1,611 حالة منهم كان من الممكن تحديد مستوى أحد مركبات الشوكولا والذي يدعى تيوبرومين في داخل نسيج حبل السرة. تيوبرومين هو مركب مميز موجود في الشوكولا ومصدره من نبتة الكاكاو وهو لا يشبه عدة مركبات موجودة في القهوة ومشتقاته مصدرها من حبوب البن. في أبحاث سابقة وجدوا أنه كلما كان استهلاك التيوبرومين أكبر (بواسطة أكل الشوكولا)، يكون مستواه في الدم عند الأم وفي الدم داخل حبل السرة أكبر.

عند تحليل نتائج البحث توصلوا إلى الاستنتاج أن هنالك علاقة بين استهلاك الشوكولا أكثر من 5 وجبات في الأسبوع وبين انخفاض الاحتمال بالإصابة بارتعاج الحمل. وكذلك وجدوا علاقة عكسية بين مستوى التيوبرومين في حبل السرة وبين احتمال الإصابة بالارتعاج: كلما كان مستوى التيوبرومين أعلى، احتمال الإصابة بالارتعاج ينخفض أكثر. النساء اللواتي أصبن بالارتعاج كان مستوى التيوبرومين في حبل السرة لديهن منخفض أكثر من النساء اللواتي كان لديهن حمل سليم.

استنتج الباحثون أن النتائج ممكن أن تدل على أن استهلاك الشوكولا خلال الحمل ممكن أن تؤدي إلى تقليل احتمال الإصابة بالارتعاج. عند تفحص استهلاك الشوكولا بشكل عميق أكثر بعد أن أخذت بعين الاعتبار عدة عوامل مثل وزن المرأة، عدد أطفالها، انتماءها العرقي، مستوى تعليمها وغيرها من العوامل، توصلوا إلى علاقة ايجابية واضحة بين استهلاك الشوكولا واحتمال الإصابة بالارتعاج. استهلاك خمس وجبات أو أكثر من الشوكولا في الأسبوع يؤدي إلى انخفاض احتمال الإصابة بالارتعاج بحوالي 60% بالمقارنة مع استهلاك وجبة واحدة في الأسبوع. نشر هذا البحث مؤخرًا في مجلة علمية دولية للوبائيات التي توزع في أنحاء العالم.

من المهم معرفة أن الشوكولا تحوي حوالي 700 نوع مختلف من مضادات الأكسدة من عائلة الفلافينويديات وعائلة التيوبرمينيات، الذين يساهمون في عملية انتاج مادة تدعى أوكسيد النيترات (nitrate oxide)، التي تؤدي إلى توسع الأوعية الدموية. وكذلك تساعد في منع تخثر الدم والتهاب الأوعية الدموية. التيوبرومين يساعد في تنشيط عمل الكلية والقلب، وكذلك إلى توسع الأوعية الدموية ومنع الالتهاب وتراكم السوائل.

خلال البحث فحص الباحثون مستوى الفلافينويد ومستوى التيوبرمين في دم الأم ودم حبل السرة ووجدوا علاقة واضحة بين مستوى عالي من هذه المواد في الدم وبين انخفاض نسبة الإصابة بالارتعاج بالمقارنة مع الأفراد الذين لا يستهلكون الشوكولا. هذه النتائج هي دليل واضح على أنه هنالك تأثير مباشر وفوري للتغذية على الصحة، وهذه الحقيقة ظاهرة بشكل خاص خلال فترة الحمل.   

مؤخرًا تم الابلاغ عن بحث اخر في مؤتمر علمي في ايطاليا والذي يعزز من نتائج البحث الذي أجري في جامعة ييل، وكذلك أضاف للبحث الأول أبعاد بيوكيميائية جديدة عن ضخ القلب للدم وتدفق الدم في الأوعية الدموية لدى الأم.

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 11 أبريل 2012
آخر تعديل - الأربعاء ، 11 مارس 2015