هذا ما عليك معرفته عن زوجتك الحامل!

بُعدك كرجل عن تجربة الحمل وعدم قدرتك على إدراك تفاصيل التغييرات التي تمر على جسم زوجتك قد يحد من قدرتك على دعمها، إليك هذه النصائح إذا

هذا ما عليك معرفته عن زوجتك الحامل!

قد يكون أصعب ما في تجربة الحمل بالنسبة للزوج هو عدم قدرته على إدراك ما تمر به المرأة من تجارب ومشاعر، ما يجعله متأهبا ومتوترا طيلة الحمل. لنسهل عليك ذلك يا عزيزي الرجل، إتخذ بهذه النصائح:

1- احطط على وجبات خفيفة صحية

في الحقيقة فزوجتك الحامل ستجوع أكثر من المعتاد خلال الحمل لذا عليك أن تزود البيت مسبقا بالوجبات الخفيفة الصحية التي تحبها.

2- لا تعلق وتنتقد التغييرات بمظهرها

لا داعي للتعليق على التغييرات التي تحصل في مظهرها، فهي تعي ذلك جيدا وكل ما حولها يذكرها: وزنها، ملابسها الضيقة، ثقل حركتها، تعبها السريع وحتى مشاعرها الجياشة.

 كل ذلك يذكرها في تضخم حجمها، لذا فكل ما عليك فعله هو التأكيد على جمالها، فقط قل لها "أنت تبدين جميلة!".

3- كن صبورا، هي مسألة وقت فقط

حسنا قد لا تشاركك زوجتك بهذا أبدا، لكن هرمونات الحمل قد تؤثر على عقلها أيضا. 

قد تتسم تصرفاتها بالنسيان، فتنسى فجأة أين وضعت محفظتها أو أنكما اتفقتما اليوم على زيارة أصدقائكما. كن صبورا ولا تقلق فهذه الأمور ستنقضي مع الولادة. 

4- الجنس خلال الحمل

العلاقة الجنسية خلال الحمل مسموحة ولا تضر بالجنين، لكن ذلك لا يعني أن زوجتك ستستمتع بها. 

حاول الإصغاء جيدا إلى احتياجات زوجتك الحامل الجنسية والجسدية. في الحقيقة بعض النساء يصبحن أكثر ميلا لممارسة الجنس خلال الحمل بينما الأخريات يفقدن الحماس تماما. 

5- كن متفهما 

هناك الكثير من التفاصيل التي ستضطر لتقبلها للحرص على راحتك وراحة زوجتك في هذه الفترة. 

أبد تفهما كبيرا لزوجتك، مهما بلغت طلباتها من الغرابة بالنسبة لك، قد تسيطر على فراش الزوجية في اخر مراحل الحمل، لا بأس جد لنفسك بدائل طالما كان الأمر هاما لهذه الدرجة. 

6- أبد لطفا بالتعامل لكن بموضوعية

نعم زوجتك حامل، لذا ننصحك بمعاملتها بلطف وبمجاراتها، لكن تذكر أنها حامل وليست مريضة لذا عاملها بلطف لكن بموضوعية وعقلانية وخذها على محمل الجد. 

7- ضعها في مركز الأحداث

نعم ندرك أنك متحمس جدا لتجربة الأبوة، لكن في الحقيقة فهي التي تمر لأعراض وتغييرات الحمل، لذا افسح لها المجال لتكون في مركز الإهتمام خلال فترة الحمل. 

8- اتبع رغبتها في غرفة الولادة

حسنا ببساطة دع القيادة لزوجتك، في حال طلبت منك أن ترافقها لغرفة الولادة وأثناءها حاول أن تكون جاهزا قبل ذلك وحاول أن تلبي لها طلبها.

 لا تأخذ الأمور بحساسية إن طلبت أن ترافقها أمها أو صديقتها، قد تفضل وجود من مرت بالتجربة قبلها إلى جوارها. 

9- تذكر هي مرهقة وليست كسولة

لم يكن الطعام بالجودة التي توقعتها؟ عليك أنت أن تقوم بكي قميصك؟ لا تحاسب زوجتك على تقصيرات لم تعتدها منها، هي ليست كسولة بل مرهقة. 

تخيل نفسك خلال بضعة شهور تكسب وزنا وحجما يصل لثلاث أضعاف وزنك الحالي؟ سيأكلك الإرهاق.

10-  التدليك أساسي للحامل

الجنين الذي تحمله زوجتك الحامل في أحشاءها يثقل من حركتها ومن ليونة جسمها، الأمر الذي قد يحتاج إلى مساهمتك في عملية التدليك.

 لذا إن أيقظتك زوجتك في منتصف الليل طالبة منك نجدتها من ألم ما بتدليك بطنها حاول تذكر ما تعانيه قبل إبداء أي رد فعل غير متفهم.

11- لا تفوت مراجعات الطبيب

مهما كانت تبدو لك مراجعات الطبيب مفرطة وليست ذات معنى حقيقي، إلا أن وجودك إلى جوار زوجتك خلال هذه اللحظات أمر يهمها جدا، لذا احرص على مرافقتها وكن حاضرا بكامل الحضور لأجلها. 

12- لا تذكرها بتقلب هرموناتها

زوجتك تعرف كم تتحكم بها هرموناتها ومدى تقلباتها، لا تذكرها بهذا الأمر ولا تجعل منه موضوعا مركزيا للنقاش والمعالجة فهي لا تملك ما تفعل حياله، يكفي أن تتفهم ذلك ولا تذكره أمامها. 

13- إنها على حق، لا تسأل فقط افعل. 

حسنا لا داعي للدخول في جدالات لا معنى لها، إن طلبت منك الوسادة أعطها الوسادة لا تلمها على طريقة جلوسها أو تقترح تبديلها، فمهما بدت لك الأمور واضحة لن تستطيع تخيل ما تشعر هي به. 

14- أشعرها بالأمان فهي خائفة

عليك أن تدرك أنه على الرغم من كافة مشاعر الحماس والفرح إلا أنه زوجتك قد تقضي ليال لا تنام مما تشعره من قلق وخوف

إقبالها على ما تجهله وكل هذه التغييرات الكبيرة التي تعيشها بالإضافة إلى الام أعراض الحمل كل ذلك لا بد أن يترجم لقلق وخوف لذا  فيكفي أن تذكرها بأن الأمور ستكون على ما يرام وتبقى داعما لها. 

من قبل مها بدر - الاثنين ، 21 مايو 2018
آخر تعديل - الثلاثاء ، 25 سبتمبر 2018