نمو الجنين: الثلث الأول من الحمل

يبدأ نمو الجنين بعد وقت قصير من حدوث الحمل. اكتشفي كيف ينمو الطفل ويتطور أثناء الثلث الأول من الحمل.

دلل زوجتك لتنجب أطفالاً أذكياء
محتويات الصفحة

أنت حامل. تهانينا! بلا شك ستقضين الأشهر التالية تفكرين في كيفية نمو وتطور طفلك. وكيف يبدو الطفل؟ كم عدد مرات تغذيته؟ متى ستشعرين بالركلة الأولى؟

عادةً ينمو الجنين في مسار يمكن توقعه. اكتشفي ما يحدث أثناء الثلث الأول من الحمل من خلال التحقق من هذه الأحداث الأسبوعية. ضعي في الاعتبار أن القياسات تقريبية.

الأسبوع 1 و 2: استعدي

قد يبدو الأمر غريبًا، ولكن حقيقة لا تعتبري نفسك حاملاً في الأسبوع الأول أو الثاني من فترة حملكِ. نعم، ما قرأتِه صحيح!

عادةً يحدث الحمل تقريبًا بعد أسبوعين من بدء آخر دورة حيض لديك. ولحساب وقت الولادة، سوف يقوم مقدم الرعاية الصحية بحساب 40 أسبوعًا منذ بدء آخر دورة حيض. هذا يعني أن فترة الحيض يتم احتسابها ضمن فترة الحمل - حتى وإن لم يحدث الحمل وقتها.

الأسبوع 3: التخصيب

تتحد الحيوانات المنوية والبويضة معًا في إحدى قنوات فالوب لتكوين كائن أحادي الخلية يُسمى اللاقحة. إذا حدث إطلاق وتخصيب لأكثر من بويضة، فقد ينتج عنه عدة لاقحات.

عادةً تتكون اللاقحة من 46 صبغًا - 23 منكِ و 23 من الأب. تساعد هذه الصبغيات على تحديد جنس الطفل وصفاته مثل لون العين والشعر، وإلا حدٍ ما، الشخصية والذكاء.

وبعد التخصيب بفترة قصيرة، تنتقل اللاقحة من قناة فالوب نزولاً إلى الرحم. في نفس الوقت، تبدأ بالانقسام لتكوين مجموعة من الخلايا تشبه التوت الصغير - التوتية.

الأسبوع 4: الغرس

وعند بلوغ كرة الخلايا المنقسمة الرحم، تنفصل بسرعة إلى قسمين لتتحول إلى الكيسة الأريمية.

وتتحول المجموعة الداخلية من الخلايا إلى الجنين. بينما تُصبح المجموعة الخارجية الخلايا التي تغذي وتحمي الجنين. وعند الاتصال، تتوارى الكيسة الأريمية داخل جدار الرحم للتغذية. ويطلق على هذه العملية الغرس.

أيضًا تبدأ المشيمة بالتكون، وتعمل على تغذية الطفل طوال فترة الحمل.

الأسبوع 5: تبدأ الدورة الجنينية

يتميز الأسبوع الخامس من الحمل، أو الأسبوع الثالث بعد حدوث الحمل، ببداية الدورة الجنينية. حيث يتشكل بها دماغ الطفل والحبل الشوكي والقلب والأعضاء الأخرى.

يتكون الجنين الآن من ثلاث طبقات. الطبقة العلوية - الأديم الظاهر - والتي سوف تكون الطبقة الخارجية لجلد الطفل والأجهزة العصبية المركزية والطرفية والعينين والأذن الداخلية والعديد من الأنسجة الضامة.

يتم تكون قلب الطفل ونظام الدورة الدموية البدائي داخل الطبقة الوسطى من الخلايا - الأديم المتوسط. هذه الطبقة من الخلايا تعمل أيضًا على تكوين عظام الطفل والعضلات والكلى والكثير من الجهاز التناسلي.

تصبح الطبقة الداخلية من الخلايا - الأديم الباطن - عبارة عن أنبوب بسيط مبطن بالأغشية المخاطية. وهنا تنمو رئة الطفل والأمعاء والمثانة.

بنهاية هذا الأسبوع، قد يكون الطفل في حجم طرف قلم.

الأسبوع 6: يُغلق الأنبوب العصبي

يكون النمو سريعًا خلال هذا الأسبوع. وبعد أربعة أسابيع من حدوث الحمل مباشرة، يُغلق الأنبوب العصبي الممتد بطول ظهر الطفل ويبدأ قلب الطفل بضخ الدم.

تبدأ ملامح الوجه الأساسية بالظهور، بما في ذلك الممرات التي سوف تكون الأذن الداخلية والأقواس التي سوف تكون الفك. يبدأ جسم الطفل يتخذ شكل انحناء حرف C بالإنجليزية. وبعد فترة وجيزة تصبح البراعم الصغيرة أذرعًا وسيقانًا.

الأسبوع 7: نمو رأس الطفل

بعد سبعة أسابيع من الحمل، أو بعد خمسة أسابيع من حدوث الحمل، ينمو دماغ الطفل ووجهه بسرعة. تُصبح فتحات الأنف الصغيرة مرئية، وتبدأ عدسات العين بالتكون. أما براعم الذراع التي ظهرت في الأسبوع السابق فتأخذ شكل مجاديف.

بنهاية هذا الأسبوع، قد يصبح الجنين أكبر بقليل من طرف ماسحة قلم الرصاص.

الأسبوع 8: تصبح أعين الطفل مرئية

خلال ثمانية أسابيع من الحمل، أو بعد ستة أسابيع من حدوثه، تُصبح أذرع الطفل وسيقانه أكثر طولاً، وتبدأ الأصابع بالتكون. كما تتكون أجزاء أذن الطفل التي تشبه الصدفة، وتصبح أعين الطفل مرئية. وتتكون الشفاة العليا والأنف. يبدأ جذع جسم الطفل بالاستقامة.

بنهاية هذا الأسبوع، قد يصبح طول الطفل حوالي 1/2 بوصة (من 11 إلى 14 ملليمترًا).

الأسبوع 9: تتكون أصابع قدم الطفل

في الأسبوع التاسع من الحمل، أو بعد سبعة أسابيع من حدوثه، تنمو أذرع الطفل وتنمو العظام وتنحني عند المرفقين. تتشكل أصابع القدم، وتستمر جفون الطفل وأذنه بالنمو.

بنهاية هذا الأسبوع، قد يصبح طول الطفل حوالي 3/4 بوصة (20 ملليمترًا).

الأسبوع 10: تبدأ رقبة الطفل بالنمو

بحلول الأسبوع العاشر من الحمل، أو بعد ثمانية أسابيع من حدوثه، تصبح رأس الطفل دائرية أكثر. تبدأ الرقبة بالنمو، وتبدأ جفونه بالإغلاق لحماية نمو عينه.

الأسبوع 11: تنمو الأعضاء التناسلية للطفل

في بداية الأسبوع الحادي عشر من الحمل، أو بعد الأسبوع التاسع من حدوثه، لا تزال رأس الطفل تكون ما يقرب من نصف طولها. مع ذلك، فإن جسم الطفل على وشك الاكتمال، حيث ينمو بسرعة في الأسابيع التالية.

يوصف الطفل حينها رسميًا بأنه جنين. في هذا الأسبوع تنفصل أعين الطفل بشكل كبير، وتلتحم الجفون وتنخفض الأذن. تبدأ خلايا الدم الحمراء بالتكون في كبد الطفل. بنهاية هذا الأسبوع، تبدأ الأعضاء التناسلية الخارجية للطفل بالنمو على هيئة قضيب للذكور أو بظر وشفران كبيران للإناث.

حينما يبلغ الطفل بوصتين (50 ملليمترًا) طولاً من الرأس إلى الردف ويزن حوالي 1/3 أوقية (8 جرامات).

الأسبوع 12: تنمو أظافر أصابع الطفل

بحلول 12 أسبوعًا من الحمل، أو بعد 10 أسابيع من حدوثه، تنمو أظافر أصابع الطفل. يصبح وجه الطفل الآن آدميًا.

حينما يبلغ الطفل 2 1/2بوصة (60 ملليمترًا) طولاً من الرأس إلى الردف ويزن حوالي 1/2 أوقية (14 جرامًا).

من قبل ويب طب - الاثنين ، 24 أبريل 2017
آخر تعديل - الاثنين ، 9 أكتوبر 2017