أبرز النصائح للحامل في الشهر التاسع لفتحِ الرحم

هنالك مجموعة من النصائح والإجراءات التي يمكن للحامل في الشهر التاسع اتباعها من أجل تسهيل عملية فتح الرحم أيّ تسهيل عملية الولادة، فلنتعرف عليها.

أبرز النصائح للحامل في الشهر التاسع لفتحِ الرحم

في الشهر التاسع من الحمل يبدأ الجنين في الاستقرار في الأسفل، وبالتحديد عميقًا داخل منطقة الحوض في الجسم، أي يكون مستعدًا للولادة.

ولذلك قد تجد المرأة الحامل سهولةً في عملية التنفس في هذا الشهر بالمقارنة مع الأشهر السابقة، وذلك لأن الضغط الشديد الذي كانت تعاني منه في الجزء العلوي من البطن قد أصبح أقل.

كما تعاني المرأة الحامل في الشهر التاسع من ضغط متزايد على المثانة البولية مما يؤدي إلى شعورها  المستمر في الحاجة إلى الذهاب إلى المرحاض من أجل التبول، بالإضافة إلى تكرار حدوث تقلصات براكسون هكس أو المخاض الكاذب (Braxton hicks) في هذا الشهر، وكما أن الرحم يقوم باستعداداته النهائية من أجل الولادة.

نصائح للحامل في الشهر التاسع لفتح الرحم

ينصح عادة باتباع بعض الإجراءات من أجل تسهيل عملية الولادة وفتح الرحم، وبعض هذه الإجراءات قد تكون خلال فترة الحمل، والبعض الأخر قد يكون خلال الولادة، ومن أهم هذه الإجراءات ما يلي:

  • المحافظة على الصحة ورشاقة الجسم: وذلك لما له من أهمية في تحسين قدرة المرأة الحامل على تحمل الالام التي قد تواجهها أثناء الولادة، ومن أهم التمارين الرياضية الخفيفة التي تنصح المرأة الحامل بممارستها؛ المشي، والسباحة، وركوب الدراجة، وغيرها.
  • الالتحاق ببعض الدروس المخصصة للحامل: تكمن أهمية هذه الدروس في معرفة المرأة الحامل بالتغييرات التي تحدث معها خلال الحمل والولادة، ومعرفتها السابقة بهذه الأمور من الممكن أن يقلل من شعورها بالقلق، والذي يعد من أحد أهم الأسباب التي قد تتسبب بوجود بعض الصعوبات في فتح الرحم.
  • الاستحمام بالماء الدافئ: والذي يساهم بشكل كبير في إرخاء عضلات الجسم، وتخفيف الالام المصاحبة للانقباضات المبكرة، خاصةً في المرحلة الأولى من الولادة.
  • شرب كميات كبيرة من الماء: من أجل المحافظة على تروية أنسجة الجسم بشكل سليم مما يعطي للمرأة الحامل طاقة تستطيع من خلالها دفع الجنين بشكل جيد، إذ أن للماء له دور هام في تخفيف الام الولادة التي قد تشعر بها الحامل.
  • التدليك: يعمل على إرخاء العضلات، بالإضافة إلى أهميته في التخفيف من شعور التوتر التي تعاني منه أغلب النساء الحوامل قبل الولادة، مما يسهل عملية فتح الرحم، وينصح القيام بهذا التدليك في جميع مراحل الحمل وخاصةً قبل الولادة.
  • تناول الأطعمة الحاوية على الكربوهيدرات: ينصح عادةً بتناول بعض الوجبات الخفيفة الغنية بالكربوهيدرات قبل الخضوع للولادة، وذلك لأنه هذه الأغذية تمد جسم المرأة الحامل بالطاقة اللازمة من أجل تحمل ما قد تمر به خلال عملية فتح الرحم أو الولادة.

تغييرات جسم الحامل في الشهر التاسع

إن من أهم التغيرات الجسدية التي ستظهر على المرأة في الشهر التاسع ما يلي:

  • يكون البطن أكثر بروزًا في هذا الشهر بالمقارنة مع الأشهر السابقة من الحمل، كما وأنه من الممكن ملاحظة خروج أو بروز سرة البطن (Belly button) بشكل ملحوظ.
  • قد يفرز الثدي في بعض الأحيان مادة تسمى اللبأ (Colostrum)، وهي عبارة عن سائل أصفر اللون، ويعد أول طعام للرضيع.
  • تصبح الحلمة والهالة لونها أغمق من السابق.
  • إن الرحم المتوسع يتسبب في أغلب الأحيان في تمزق أنسجة الجلد.
  • إن التغيرات الهرمونية التي قد تمر بها النساء الحوامل قد تؤثر على شعرهن، فيصبح أكثر لمعانًا وجمالًا.
من قبل ثراء عبدالله - الاثنين ، 15 يونيو 2020