نصائح بعد خرم الأذن للأطفال

هل تعلم أن طرق العناية بثقب الأذن للأطفال لا تختلف عنها للأشخاص البالغين؟ تابع معنا هذا المقال الذي نقدم فيه نصائح بعد خرم الأذن للأطفال.

نصائح بعد خرم الأذن للأطفال

هل لديك طفلة صغيرة وتفكر في ثقب أذنيها؟ نقدم لك في هذا المقال نصائح بعد خرم الأذن للأطفال ونصائح لتجنب أي مشكلات قد تحدث وبعض الإجابات على أسئلتك حول هذا الموضوع:  

نصائح بعد خرم الأذن للأطفال

نقدم لك نصائح بعد خرم الأذن للأطفال فيما يأتي:

1. الحفاظ على نظافة المنطقة والأقراط

حافظ على نظافة المنطقة المصابة، حيث أنها تكون حساسة للغاية ومكشوفة، وتأكد من أن طفلك يحافظ على يديه نظيفتين وجافتين قبل لمس الأذن بأي حال، واغسل يديك دائمًا قبل لمس أذنيه أو الأقراط.  

كما يجب عليك أن تنظف الأذن والأقراط بعد الاستحمام بقطعة قطن مبللة وبمحلول العناية لإزالة أي صابون أو بقايا للشامبو.  

2. التأكد من ثبات الأقراط

اسمح للفتحة المثقوبة بالحفاظ على شكلها عن طريق تدوير الأقراط برفق وتحريكها للخلف وللأمام عدة مرات، تأكد من أن القرط ليس ضيقًا جدًا، وتحقق من ثبات القرط كثيرًا خاصة بعد التنظيف وقبل النوم للتأكد من أنها مثبتة في مكانها. 

3. الابتعاد عن بعض المنتجات والنشاطات

احرص على ربط شعر طفلك إذا كان طويلًا لمنع التشابك مع القرط، وقم بإبعاد منتجات، مثل: رذاذ وجل الشعر والعطور بعيدًا عن الأذنين. 

وانتبه لطفلك أثناء وقت اللعب حيث أنه قد تتلامس شحمة الأذن المثقوبة مع أيدي أو أشياء متسخة وقد تؤدي إلى الإصابة بعدوى، وتجنب جعل طفلك يسبح لأن الجراثيم الموجودة في حمام السباحة قد تؤدي في النهاية إلى إصابة الجرح. 

4. الالتزام بتعليمات الطبيب

لا تقم بإزالة أي جلد جاف يتشكل على الجرح ولا تعبث بالثقب لطفلك حتى يلتئم الجرح بشكل صحيح، والتزم بتعليمات الطبيب خاصة عند وصف مرهم أو كريم مضاد حيوي لوضعه على شحمة الأذن، وتعد هذه أبرز نصائح بعد خرم الأذن للأطفال. 

نصائح أثناء خرم الأذن للأطفال

لقد تعرفت على نصائح بعد خرم الأذن للأطفال، نقدم لك بعض النصائح لتجنب مشكلات قد تحدث أثناء خرم الأذن:

  • تأكد من تجنب ثقب غضروف طفلك، حيث أنها تستغرق ثقوب الغضروف وقتًا أطول للشفاء، وإذا لم يتم اتخاذ العناية المناسبة، فقد يؤدي ذلك إلى تكوين الجدرات وهو فرط نمو النسيج الندبي. 
  • تحدث إلى طبيبك قبل ثقب الأذن وخاصة إذا كان يعاني طفلك من أي مشكلات طبية، مثل: الحساسية، وضعف في جهاز المناعة، والأمراض الجلدية.  
  • اجعل طبيب الأطفال يخرم الأذن لطفلك حيث أنه يمكنه القيام بذلك في ظروف أكثر أمانًا وباستخدام إبرة معقمة وبعد تنظيف المنطقة جيدًا، إذ أن ليس كل المرافق لديها معدات مناسبة حيث أنهم يستخدمون مسدسات ثقب بدلًا من الإبر والتي لا يمكن تعقيمها. 
  • انتبه لأخذ الاحتياطات الصحيحة أثناء الثقب، حيث أنه قد يصاب الثقب بالعدوى ويبدأ بالتورم والاحمرار، وقد يشعر طفلك بالحاجة إلى الحكة ويمكن أن يعاني من الألم.  

كما يجب عند زيادة الألم والتورم الذهاب إلى الطبيب فسيكون قادرًا على معرفة ما إذا كانت الأعراض ناتجة عن حساسية أو عدوى، حيث أنه يمكن تخفيف الحساسية بسهولة باستخدام أقراط مختلفة، أما في حالة الإصابة يجب إزالة الأقراط وتنظيف المنطقة، كما سيتم وصف جرعة من المضادات الحيوية لمحاربة البكتيريا. 

ما هو أفضل نوع من الأقراط؟ ومتى يمكن تبديل الأقراط؟

عادةً ما تكون الأقراط مصنوعة من الفولاذ المقاوم للحساسية أو التيتانيوم أو البلاتين أو الذهب وخاصة عيار 24، حيث أنهم يقللون من فرصة حدوث أي ردود فعل سلبية، وينصح باختيار الأقراط الصغيرة جدًا والمستديرة والمسطحة قدر الإمكان من الأمام.

يمكن تبديل الأقراط بعد مرور ستة أسابيع أي بعد أن تلتئم شحمة الأذن

من قبل أمل صباح - السبت ، 31 يوليو 2021