نصائح الخبراء هكذا تحافظين على الحمل السليم!

الحمل ومن بعده الولادة تجلب معها العديد من الأسئلة من قبل النساء الحوامل حول كيفية الحفاظ على صحتهن وصحة الجنين أثناء الحمل. النصائح التالية مقدمة من المختصين لكي تساعدك على الحفاظ على الحمل السليم!

نصائح الخبراء هكذا تحافظين على الحمل السليم!

فترة الحمل والرضاعة تجلب معها ازديادا في استهلاك الفيتامينات والمعادن المختلفة، لأن المرأة الحامل أو المرضعة، يجب عليها أن توفر ليس فقط متطلبات جسمها من هذه العناصر الهامة، ولكن أيضا احتياجات الجنين. الحفاظ على التوازن السليم للفيتامينات والمعادن في جسم المرأة هو مصيري في الفترة التي تخطط فيها للحمل نفسه وحتى بعده، أثناء الرضاعة الطبيعية. هذا الأمر مهم جدا لصحة المرأة وكذلك لضمان صحة المواليد.

للحفاظ على الحمل السليم والتوازن السليم للفيتامينات والمعادن في جسم الأم وجسم الجنين أثناء الحمل والمولود أثناء الرضاعة، نورد هنا مجموعة من المكملات الغذائية الأكثر أهمية لهذه الفترة:

1. مجموعة الفيتامينات للحوامل– هي منتجات تم تصميمها للنساء اللواتي يخططن للحمل، النساء الحوامل والمرضعات، المعنيات بالإمدادات المنتظمة من الفيتامينات والمعادن لأجسادهن للوقاية من حالات النقص وعلاجها. يجب التأكد من أن هذه الأقراص تحتوي على تركيز كاف من الفيتامينات والمعادن، مثل حامض الفوليك، فيتامين E والحديد. يجب تناول حبة واحدة من هذا النوع مرة واحدة في اليوم.

2. مكملات الحديد أثناء فترة الحمل هنالك حاجه إلى كمية كبيرة خاصة من الحديد في جسم المرأة لتلبية احتياجات المرأة الحامل واحتياجات الجنين. لضمان وجود كميات كافية من الحديد في جسم الأم، من المستحسن ملء مخازن الحديد في الجسم قبل الولادة. يجب اختيار مكمل الحديد الذي يتم امتصاصه بشكل مثالي، والذي يكون مريحا للهضم . يجب تناول قرص واحد حتى قرصين اثنين يوميا.

3. حمض الفوليك - اليوم، هناك توصية عامة لكل امرأة حامل بتناول مكملات حمض الفوليك بانتظام بهدف الحمل السليم ، بسبب أهميتها في الوقاية من حدوث العيوب العصبية لدى الجنين. بالإضافة إلى ذلك، فان هذا الفيتامين يدعم الإنتاج الطبيعي لخلايا الدم الحمراء والحمض النووي المنزوع الأكسجين (DNA) وقد يسهم في التطور العقلي السليم للجنين. يجب تناول حبة واحدة في اليوم .

4. فيتامين D هذا المكمل مهم خلال فترة الحمل من أجل الحمل السليم، لأن نقص هذا الفيتامين يمكن أن يسبب الإصابة بالتلوثات المختلفة أثناء الحمل وحدوث الولادة المبكرة. لذلك، فإن وجود هذا الفيتامين في الجسم مهم خلال فترة الحمل وينبغي الحرص على تناوله بانتظام وبجرعة كافية.

بعد مضي الحمل السليم وعندما يولد الطفل يجب الحرص على مواصلة إعطائه المكملات الغذائية الضرورية لتطوره. الأساسية منها هي:

1. فيتامين D للأطفال- خلال فترة حياته الأولى، يتميز الطفل بالنمو السريع جدا. فيتامين D ضروري لتطور الهيكل العظمي والعظام. ولذلك، فإن هذا النوع من المكملات، والذي يعطى على شكل قطرات، يشكل وسيلة امنة، سهلة وفعالة لتزويد الطفل بهذا الفيتامين الضروري. ويوصى بإعطاء الأطفال تحت سن سنة واحدة نقطتين منه يوميا.

2. الحديد للأطفال- الحديد ضروري وخاصة بالنسبة للأطفال والرضع لضمان تطورهم الجسدي السليم ولعملية إنتاج الطاقة في أجسامهم. نقص الحديد المزمن يمكن أن يؤدي إلى ضرر مستديم وغير قابل للإصلاح لدى الرضع والأطفال الصغار . لذلك، هناك توصية واضحة فيما يتعلق بمكملات الحديد للأطفال الرضع من سن 4 أشهر.

  • للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 - 6 أشهر يوصى بإعطاء 3 قطرات يوميا.
  • للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر - 12 شهرا يوصى بإعطاء ست قطرات في اليوم
  • للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن سنة واحدة يوصى بإعطاء ملليغرام واحد من الحديد لكل كيلوغرام من وزن الجسم.
من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 21 أكتوبر 2014
آخر تعديل - الخميس ، 21 يناير 2016