10 نصائح أساسية لنظافة الأطفال الشخصية

هل دخلت عالم الأمومة مؤخراً، وأصبح القلق ينتابك بشأن طرق الحفاظ على صحة طفلك ووقايته من الأمراض؟ إليك هذه النصائح لتساعدك في الحفاظ على نظافة طفلك الشخصية:

10 نصائح أساسية لنظافة الأطفال الشخصية

تلعب النظافة دوراً حاسماً في تعزيز صحة طفلك ورفاهيته بشكل عام، فالأطفال عرضة للإصابة بالأمراض المختلفة الناجمة عن البكتيريا والفيروسات، نتيجةً لعدم تطور جهاز المناعة لديهم اللازمة لمقاومة المسببات، لكن اتباع العادات السليمة للنظافة قد يقوي مناعة طفلك.

نقدم لك أهم النصائح التي قد تساعدك في أساسيات النظافة الجيدة للطفل:

1. معدات التغذية

احرص على تعقيم أدوات طفلك خاصة التي تتعلق بتغذيته، حيث يعد تطهير مجموعة التغذية الخاصة بطفلك، بما في ذلك ملحقات مضخة الثدي، أمراً مهماً لحماية طفلك من الميكروبات التي قد يحصل عليها أثناء الرضاعة.

كما يمكنك غلي قوارير الطفل وحلمات الرضاعة بالماء لمدة 10 دقائق على الأقل، ثم ضعيها داخل كيس بلاستيكي، واحفظيها بالثلاجة، هذا قد يساعدك في التخلص من مسببات الأمراض.

2. الأيدي

من الضروري أن يغسل الوالدان أيديهما بصابون جيد مضاد للبكتيريا قبل أن يلتقطا طفلهما.

إذا لمست طفلك دون استخدام معقم يد أو غسل يديك، فقد يصبح عرضة للجراثيم الضارة، ومن الممكن أن يصاب بالعدوى مثل البرد والإسهال والإنفلونزا.

كما يتوجب عليك غسل يديك قبل تحضير طعام طفلك أو إطعامه.

3. الأظافر

الأظافر القذرة علامة على وجود الجراثيم، التي يمكن أن تدخل إلى جسم طفلك وتسبب له الأمراض الخطيرة.

احرص دائماً على تقليم أظافر طفلك وجعلها نظيفة وجميلة.

كما قد تسبب الأظافر الطويلة والحادة الأذى لطفلك، فمن الممكن أن يخدش نفسه، الأمر الذي يجعله عرضة لانتقال الجراثيم له.

من الجدير بالذكر أن أفضل وقت لتقليم أظافر طفلك هو عندما يكون نائماً، كما تأكد من استخدام المقص المناسب لعدم إلحاق الضرر به.

4. الاذان

نظف أذني طفلك الرقيقة بلطف شديد، أبدا بإدراج القطن في أذنيه الصغيرتين، لكن عند شعور طفلك بعدم الراحة أثناء لمس أذنيه، فقد يعاني من التهاب في الأذن، عليك استشارة طبيب الأطفال على الفور لتخفيف انزعاجه.

نصائح لتنظيف أذن الطفل:

  • قم بترطيب عود القطن بالماء الدافئ، واحذر من ادخاله بعمق إلى أذن طفلك، فقد تبقى جزيئات من القطن داخلها، الأمر الذي يتسبب في التهابها.
  • احرص على ابقاء عيدان القطن الخاصة بتنظيف الأذن بعيدة عن متناول أيدي طفلك.

5. الأنف

حافظ على نظافة أنف طفلك باستمرار، ليحصل على تنفس جيد.

نظف الرواسب المخاطية المجففة في أنف طفلك بلطف، يمكنك استخدام قطعة قماش قطنية ناعمة رطبة للقيام بذلك.

يمكنك أيضاً تسريع سيلان مخاط طفلك أثناء احتقان الأنف إلى الخارج، ثم تنظيفه باستخدام طرق صحية لن تتسبب في جرحه مثل: استخدام جهاز التبخير الخاص بالأطفال، أو القيام بحمام بخاري الذي يعريض الطفل لبخار البابونج المغلي.

6. العينين

حاول إبقاء عيني طفلك نظيفتين، لوقايته من العدوى بالفيروسات والجراثيم.

قم بإزالة المخاط الجاف المحيط بعينيه برفق باستخدام قطعة قماش ناعمة ومبللة، أفعل ذلك يومياً، لا تضع المحاليل أو القطرات داخل عينيه دون استشارة طبية.

7. الحفاضات

عندما يتعلق الأمر في نظافة الرضع، فإن تغيير الحفاضات باستمرار وفق فترات منتظمة من الوقت، أمراً في غاية الأهمية لوقاية طفلك من الأمراض المختلفة.

من الجدير بالذكر أنه يتوجب عليك بعد تغيير الحفاض لطفلك، تجفيف المنطقة بمناديل قطنية لمنع إصابته بالطفح الجلدي.

8. الألعاب

يقوم معظم الأطفال بوضع ألعاب في أفواههم، لذلك عليك القيام بغسل دمى طفلك بانتظام وتجفيفها باستخدام المناديل الورقية، لوقايته من الأمراض.

يمكنك أيضاً القيام بغلي ألعاب طفلك لمدة لا تقل عن 10 دقائق، لتتأكد من تعقيمها، خاصة تلك التي يضعها في فمه.

9. المنزل

للحد من تعرض طفلك للجراثيم والميكروبات الضارة، حافظ على نظافة منزلك، قم بتنظيف الأرضيات باستخدام محلول مطهر، ركز على تعقيم المناطق التي يتواجد بها طفلك دائماً.

10. الحيوانات

لا تترك طفلك بمفرده مع الحيوانات الأليفة أو بالقرب منها، لا تسمح للحيوانات بلعق وجه طفلك لعدم انتقال الجراثيم له، كما يجدر بك التأكد من عدم دخول حيواناتك الأليفة إلى سرير الطفل.

من قبل سلام عمر - الخميس ، 14 يونيو 2018