نسبة هرمون الحليب الطبيعي لحدوث الحمل

يلعب هرمون الحليب دورًا مهمًا وحيويًا في الحمل والرضاعة، ولكن ما هي نسبة هرمون الحليب الطبيعي لحدوث الحمل؟ وما أسباب ارتفاعه وانخفاضه؟

نسبة هرمون الحليب الطبيعي لحدوث الحمل

هرمون الحليب المعروف بهرمون البرولاكتين (Prolactin) هو هرمون تنتجه الغدة النخامية، ويتواجد عند كلا الجنسين، ويعمل على تنظيم الدورة الشهرية. 

ولكنه يرتفع عند الحمل والولادة، إذ أنه يحفز الجسم لصنع الحليب بعد الولادة، ولكن ما هي نسبة هرمون الحليب الطبيعي لحدوث الحمل؟ 

نسبة هرمون الحليب الطبيعي لحدوث الحمل

توجد نسبة طبيعية لهرمون الحليب لحدوث الحمل، إذ أن وجوده في الجسم بمستوى غير طبيعي قد يؤثر سلبًا على فرص حدوث الحمل كالاتي:

  • ارتفاع مستوى هرمون الحليب عن النسبة الطبيعة قد يسبب مشكلات، مثل: توقف المبايض عن القيام بالإباضة، ومعارضة صنع هرمون الإستروجين، مما يؤدي إلى الاتي:
    • عدم انتظام أو انقطاع الدورة الشهرية.
    • صعوبة الحمل. 
  • انخفاض مستوى هرمون الحليب عن النسبة الطبيعية قد يسبب خللًا في وظيفة المبايض وعدم القدرة على تقديم الرضاعة الطبيعية.

وتتراوح نسبة هرمون الحليب الطبيعي لحدوث الحمل عند النساء غير الحوامل بين 2 - 29 مايكروغرام/ لتر.

بينما ترتفع هذه النسبة لتتراوح ما بين 34 إلى 386 مايكروغرام/ لتر عند الحوامل، فخلال الحمل يرتفع مستوى هرمون الحليب بحوالي 10 إلى 20 ضعف. 

كما ترتفع نسبة هرمون الحليب بعد الولادة لتحفز الجسم على إنتاج الحليب للرضاعة الطبيعية، ويبقى مرتفعًا بعد الولادة في حال القيام بالرضاعة الطبيعية ليعود إلى مستواه ما قبل الحمل بعد عدة أشهر حتى في حال استمرار الرضاعة الطبيعية.

أما في حال عدم القيام بالرضاعة الطبيعية يعود مستوى هرمون الحليب بعد الولادة إلى نسبة ما قبل الحمل.

أسباب اضطرابات نسبة هرمون الحليب

ذكرنا فيما سبق أن ارتفاع أو انخفاض مستوى هرمون الحليب عن النسبة الطبيعية يؤثر على الحمل، وفيما يأتي الأسباب المحتملة لهذه الاضطرابات:

1. أسباب ارتفاع نسبة هرمون الحليب 

توجد العديد من العوامل التي تؤدي إلى ارتفاع نسبة هرمون الحليب، نذكر منها الاتي: 

  • الأورام النخامية.
  • سرطان الرئة.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • تهيج جدار الصدر.
  • تليف الكبد.
  • أمراض الكلى.
  • الإرهاق الجسدي أو النفسي.
  • تناول بعض الأطعمة والأعشاب والأدوية.

2. أسباب انخفاض نسبة هرمون الحليب 

قد تسبب عددًا من العوامل انخفاض مستوى هرمون الحليب، ونذكر منها الاتي:

  • قصور النخامية.
  • تناول بعض الأدوية، مثل: الدوبامين.

علاج اضطرابات نسبة هرمون الحليب

فيما يأتي طرق العلاج لكل من ارتفاع وانخفاض نسبة هرمون الحليب:

1. علاج ارتفاع نسبة هرمون الحليب 

يتم علاج الارتفاع للوصول إلى نسبة هرمون الحليب الطبيعي لحدوث الحمل من خلال تناول الأدوية، مثل:

والجدير بالذكر أنه يتم رفع الجرعة المطلوبة من هذه الأدوية تدريجيًا، لأنها قد تسبب الغثيان ومشكلات في المعدة.

وفي حال وجود الأورام يتم استخدام الأدوية لتقليص حجم الورم، أو اللجوء إلى الجراحة لإزالة الأورام الصغيرة.

2. علاج انخفاض نسبة هرمون الحليب 

غالبًا لا تحتاج مستويات هرمون الحليب المنخفضة أي علاج، ولكن عند الحاجة للعلاج يتم اللجوء إلى العلاج بالهرمونات.

من قبل د. جود شحالتوغ - الثلاثاء ، 22 سبتمبر 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 4 أغسطس 2021