نسبة الدم الطبيعية للحامل

نظرًا لحساسية فترة الحمل بالنسبة لأي امرأة فإن الحفاظ على المستويات الطبيعية لمختلف الفيتامينات والمعادن وفحصها دوريًّا يعد أمرًا مهمًّا وضروريًّا، فما هي نسبة الدم الطبيعية للحامل؟ الإجابة في هذا المقال.

نسبة الدم الطبيعية للحامل

فقر الدم هو إحدى المشكلات الحرجة التي تواجه النساء الحوامل والذي غالبًا ما ينتج بسبب نقص مستويات الحديد لديهن، فما هي نسبة الدم الطبيعية للحامل؟ التفاصيل في هذا المقال:

ما هي نسبة الدم الطبيعية للحامل؟

من الطبيعي أن تتدنى نسبة الدم أثناء الحمل، حيث أن البلازما هي المكون المائي للدم والتي يزداد حجمها خلال الحمل للمساعدة في توفير الأكسجين وإيصال العناصر الغذائية لكل من الأم والجنين.

إذ إنه تصل زيادة الخلايا الحمراء حتى نسبة 20%، ولكن البلازما تزداد بشكل أكبر مما يؤدي لتخفيف تركيز خلايا الدم الحمراء بالدم، وهو ما يعني أن الأم بحاجة للحصول على كفايتها من الحديد والعناصر الغذائية الأخرى ليتمكن جسدها من إنتاج كمية خلايا الدم الحمراء الإضافية التي يحتاجها.

وبشكل عام يعد قياس الهيموغلوبين أمرًا شائعًا أثناء الحمل، ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية يتم تشخيص فقر الدم لدى النساء حينما تنخفض نسبة الهيموغلوبين عن النسب الاتية:

  • النساء في سن الإنجاب: 12 - 16 غرام/ديسيلتر.
  • خلال الثلث الأول والثالث من الحامل: يكون الحد الأدنى لنسبة الدم الطبيعية للحامل 11 غرام/ ديسيلتر.
  • خلال الثلث الثاني من الحمل: فيمكن أن تنخفض نسبة الدم الطبيعية للحامل خلال الحمل إلى 10.5 غرام/ ديسيلتر.

أي أن نسبة الدم الطبيعية للحامل يجب أن تكون أعلى من 11 غم/ ديسيلتر في الثلث الأول والثالث وأعلى من 10.5 غم/ ديسيلتر في الثلث الثاني.

أسباب انخفاض نسبة الدم للحامل

بالإضافة لزيادة حجم بلازما الدم تعد الأسباب الاتية من أسباب انخفاض نسبة الدم الطبيعية خلال الحمل:

1. نقص الحديد

هذا السبب هو الأكثر شيوعًا لدى النساء الحوامل، إذ يؤدي نقص الحديد لدى الحامل وعدم وجود مخزون كافي منه لديها لعدم قدرة الجسم على إنتاج ما يكفي من خلايا الدم الحمراء.

2. نقص حمض الفوليك

حمض الفوليك يتواجد بشكل طبيعي في الورقيات والخضروات وبعض الأطعمة، وإذا لم يحصل جسم المرأة الحامل على ما يكفي منه فلن يستطيع إنتاج كفاية الجسم من خلايا الدم الحمراء.

إضافة لذلك يسبب نقص حمض الفوليك عيوب خلقية وتشوهات في الحبل العصبي وانخفاض وزن الطفل عند الولادة.

3. انخفاض فيتامين ب12

فيتامين ب12 فيتامين مهم لتكوين خلايا الدم الحمراء الصحية والسليمة، إذا لم تحصل المرأة على ما يكفيها من هذا الفيتامين من الغذاء وخصوصًا إذا كانت تتبع نظامًا غذائيًا نباتيًا فلن يستطيع جسدها الاستمرار في إنتاج خلايا دم حمراء صحية ويتسبب بتشوهات خلقية لدى الجنين.

أعراض انخفاض نسبة الدم للحامل

إضافة لفحص الدم فقد تشير أعراض معينة لوجود فقر دم لدى الأم الحامل، ومنها:

  • شحوب الجلد والشفتين والأظافر.
  • التعب والضعف.
  • الدوخة.
  • حدوث ضيق في التنفس.
  • صعوبة في التركيز.

لذلك يعد فحص الدم خلال الحمل مهمًا إذ إن هذه الأعراض قد تتشابه مع أعراض طبيعية قد تعاني منها الحامل، ومن جهة أخرى قد لا يترافق فقر الدم أحيانًا مع ظهور الأعراض، لذا فإن الحرص على إجراء فحص الدم الروتيني خلال الحمل يعد أمرًا مهمًا. 

نصائح للحفاظ على نسبة الدم الطبيعية للحامل

هذه بعض النصائح التي قد تساعد الحامل في الحفاظ على نسبة الدم الطبيعية:

  • اتباع إرشادات الطبيب بتناول المكملات الغذائية اللازمة أثناء الحمل.
  • الالتزام بإجراء فحوصات الدم الدورية حسب إرشادات الطبيب.
  • تناول أطعمة غنية بالحديد إضافة إلى نظام غذائي متوازن مثل: اللحوم الحمراء الخالية من الدهون، والدجاج، والأسماك، والخضروات الورقية الداكنة، والبيض، والمكسرات، والفول، والعدس، مع الحرص على تناول هذه الأطعمة مع الفواكه الحمضية والأطعمة الغنية بفيتامين ج للمساعدة في امتصاص الحديد.
  • الحصول على ما يكفي من الأطعمة الغنية بحمض الفوليك مثل: الفاصولياء، والخضروات الورقية، والفواكه الحمضية، والعصائر، والحبوب المدعمة بحمض الفوليك. 
من قبل براءة حسام - الثلاثاء ، 31 أغسطس 2021