معلومات تهمكم عن نزول السدادة المخاطية

ما هي أسباب نزول السدادة المخاطية؟ وما الأعراض التي ترافق نزولها؟ ومتى يجب زيارة الطبيب؟ قم بقراءة المقال لمعرفة تفاصيل الإجابة.

معلومات تهمكم عن نزول السدادة المخاطية

تفاصيل حول نزول السدادة المخاطية تجدها في هذا المقال:

نزول السدادة المخاطية الطبيعي

السدادة المخاطية هي تجمع للإفرازات المهبلية في عنق رحم الحامل والتي تقوم بحماية الرحم من حدوث أي التهابات.

وإن أي يوم بعد دخول السيدة في شهرها التاسع من الحمل يُعد موعد طبيعي لنزول السدادة المخاطية، لكن يمكن نزولها قبل عدة أيام أو أسابيع من الولادة، كما يمكن نزولها مع بداية الولادة فهو أمر يختلف بين سيدة وأخرى، ولكن بكل الأحوال يجب إخبار الطبيب حول أي إفرازات يتم ملاحظتها قبل انقضاء 37 أسبوعًا من فترة الحمل.

أسباب نزول السدادة المخاطية

هناك عدد من الأسباب التي قد تؤدي إلى نزول السدادة المخاطية، مثل:

1. الولادة

غالبًا يؤشر نزول السدادة المخاطية إلى اقتراب موعد الولادة، وذلك لأن عنق الرحم يبدأ بالتوسع عند اقترابها مما يعمل على نزول السدادة، إلا أن الولادة قد لا تحدث مباشرة بعد نزولها حيث أن هناك علامات أخرى للولادة، مثل:

  • زيادة القدرة على التنفس حيث ينزل الجنين إلى الحوض ويخف الضغط الذي سببه.
  • زيادة الضغط على المثانة بسبب تغير موقع الجنين.
  • توسع في عنق الرحم حتى يصل إلى 10 سم وذلك مؤشر لإمكانية نزول الجنين.
  • زيادة الإفرازات المهبلية.
  • تغيرات في المزاج مثل ظهور طاقة كبيرة.
  • تغير موقع الجنين يتمثل بنزول البطن.
  • انقباضات في البطن.
  • ألم في أسفل الظهر.

لذا فإن الولادة قد تتأخر لعدة ساعات أو أيام أو حتى أسابيع بعد نزول السدادة المخاطية، كما أنها قد تحدث مباشرة بعد نزولها.

2. أسباب أخرى

هناك أسباب أخرى قد تؤدي إلى نزول السدادة المخاطية، مثل: الفحص الداخلي أو أثناء الجماع، ويجدر التنويه أن السيدة يمكن أن لا تلاحظ نزول السدادة المخاطية فقد تنزل أثناء الاستحمام أو التبول.

أعراض نزول السدادة المخاطية

هناك بعض الأمور التي يمكن ملاحظتها عند نزول السدادة المخاطية، مثل:

  1. نزول قطع مخاطية على الفراش أو الملابس الداخلية، قد تستمر لعدة أيام.
  2. تشنجات في البطن تشبه التشنجات المرافقة للدورة الشهرية، لكن لا يحدث ذلك مع الجميع كما أنه عرض غير شائع لكنه ممكن.

ما الذي يجب فعله عند نزول السدادة المخاطية؟

يعتمد ما الذي يجب فعله على مدة الحمل، كالآتي:

1. قبل الأسبوع 36 من الحمل

في حال كان عند السيدة شكوك بنزول السدادة قبل الأسبوع 36 يجب زيارة الطبيب على الفور وإخباره بذلك، حيث أنه يقوم الطبيب بالكشف عن الجنين وعنق الرحم.

فقد يكون هناك مؤشر على ولادة مبكرة والتي تحمل عدد من الأعراض بالإضافة لنزول السادة المخاطية، مثل:

  • نزول دم فاتح اللون من المهل.
  • أكثر من 5 انقباضات في الساعة.
  • ضغط على الحوض.
  • ألم في الظهر.
  • تدفق لسائل صافي من المهبل. 

2. بعد الأسبوع 37

عند ملاحظة نزول السدادة بعد الأسبوع 37 يقل خطر الولادة المبكرة، لذا يمكن وضع الفوط اليومية وانتظار موعد الكشف الدوري عند الطبيب، أما في حال ترافق نزول السدادة المخاطية مع أعراض الولادة الأخرى، مثل انقباضات الرحم، فيجب زيارة الطبيب على الفور للاطمئنان على الجنين والأم. 

متى يجب زيارة الطبيب؟

بالإضافة إلى نزول السدادة المخاطية قبل الأسبوع 37، هناك بعض الأعراض التي تستدعي الذهاب بشكل فوري إلى الطبيب، مثل:

من قبل د. ملاك ملكاوي - الخميس 17 حزيران 2021
آخر تعديل - الأربعاء 30 تشرين الثاني 2022