منشطات الحمل الطبيعية: إليك أهمها

يعاني العديد من الأزواج من صعوبة في الحمل، فيلجأون إلى طرق تساعدهم بذلك، بعضهم يلجأ إلى الأدوية والبعض الآخر إلى طرق طبيعية، تعرف معنا في هذا المقال على منشطات الحمل الطبيعية.

منشطات الحمل الطبيعية: إليك أهمها

العديد من الأزواج يفضلون اتباع طرق تنشيط طبيعية بعديًا عن الأدوية في المرحلة الأولى وذلك من أجل زيادة فرص الحمل لديهم.

إليكم مجموعة من منشطات الحمل الطبيعية والتي من شأنها أن تزيد من فرص الحمل مع ممارسة الجماع بانتظام.

منشطات الحمل الطبيعية

إليك بعض الطرق الطبيعية التي قد تساعد في زيادة فرص الحمل:

1- فترة ممارسة الجماع

من أجل زيادة فرص الحمل من المهم أن يعرف الزوجين الفترة الأفضل للجماع، وهي فترة الخصوبة لدى المرأة.

استخدام رزنامة أو حاسبة مخصصة لتتبع الدورة الشهرية وحساب فترة التبويض من شأنه أن يساعد في تحديد هذه الفترة بدقة أكثر، كما من الممكن استخدام جهاز التبويض (Ovulation kit) والذي يباع في الصيدلية حتى تتمكني من معرفة الفترة بشكل أفضل.

في حال كانت دورتك الشهرية منتظمة وطولها من 26-32 يومًا، فإن فترة الخصوبة تكون في اليوم 8-19 بعد الحيض الأخير.

هذه الفترة عادة ما تترافق مع بعض الأعراض ومن أهمها نذكر ما يلي:

  • زيادة الإفرازات المهبلية وتكون رقيقة وشفافة.
  • ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم الداخلية.
  • تشعرين بألم طفيف في منطقة أسفل البطن.
  • يكون هناك زيادة في الرغبة الجنسية.
  • قد تتورم منطقة المهبل.

بعد إطلاق البويضة من المبيض، يكون أمامها 12-24 ساعة ليتم تخصييها، في حين أن الحيوانات المنوية قادرة على العيش في جسم المرأة لفترة تصل إلى سبعة أيام تقريبًا.

كما ينصح بممارسة الجماع كل يومين تقريبًا قبل بدء فترة الإباضة وحتى انتهائها وذلك من أجل زيادة فرص الحمل.

2- الحفاظ على وزن وجسد صحي

يعتبر الوزن الصحي والحفاظ على صحة عامة جيدة من أهم منشطات الحمل الطبيعية.

انخفاض الوزن أو زيادته من شأنه أن يؤثر على الدورة الشهرية الخاصة بالمرأة الأمر الذي ينعكس سلبًا على صحة الحمل.

كما من المهم على الأزواج الخضوع للفحوصات المنتظمة العامة للتأكد من أن كل النتائج ضمن المعدلات الطبيعية.

3- تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة

تعمل مضادات الأكسدة على تحسين الخصوبة لكل من الرجال والنساء، وذلك من خلال تحييد نشاط الجذور الحرة في الجسم التي من تعمل على إلحاق الضرر بكل من الحيوانات المنوية والبويضات.

ففي دراسة علمية، وجد أن تناول الرجال للجوز الغني بمضادات الأكسدة، ساعد في تحسين جودة الحيوانات المنوية.

4- الإقلاع عن التدخين والكحول

هناك العديد من المخاطر التي تؤثر على الخصوبة وذلك من خلال خفض عدد الحيوانات المنوية ونوعيتها، الأمر الذي من شأنه أن يسبب صعوبة في الحمل، أو مخاطر في حال حدوثه.

يعتبر التدخين وتناول الكحول من أهم هذه الأمور، والتي يجب الإقلاع عنها بشكل عام، وخاصة في حال الرغبة بالحمل.

5- تناول الفيتامينات

عند البدء بمرحلة تخطيط الحمل، من المهم أن تقوم المرأة بإخبار طبيبها، والذي بدوره سوف ينصحها على البدء بتناول الفيتامينات المهمة لها وللجنين، وخاصة حمض الفوليك.

كما من الضروري التركيز على تناول الأطعمة الصحية بما فيها الخضراوات والفواكه التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن الضرورية لجسمك وللجنين، مثل الفاصوليا والبرتقال والسبانخ.

6- مراقبة درجة حرارة الخصيتين 

بشكل عام تكون حرارة الخصيتين أقل من حرارة الجسم الداخلية وذلك لأنهما تقعان خارج الجسم، ولأن هذه الحرارة المثالية للحيوانات المنوية.

هذا يعني أن على الرجل تجنب الأمور التي تعمل على رفع درجة حرارة الخصيتين مثل التواجد في الجاكوزي!

7- منشطات حمل أخرى

إلى جانب كل ما سبق فإن اتباع الأمور التالية يساعد في زيادة وتنشيط فرص الحمل:

  • شرب كميات مناسبة من الماء للحفاظ على رطوبة الجسم.
  • التقليل من كمية الكافيين المتناولة.
  • التخلص من التوتر والقلق النفسي.
  • ممارسة الرياضة بشكل معتدل.
  • استشارة الطبيب حول الأدوية التي يتناولها كل من الزوج والزوجة.
  • الابتعاد عن الدهون غير الصحية والكربوهيدرات.
من قبل سيف الحموري - الأربعاء ، 1 يوليو 2020