مغص الرضع: دليلك الشامل

كثير ما يُعاني الأطفال حديثي الولادة من مغص الرضّع، فما هو مغص الرضع؟ وما أسبابه؟ وكيف يتم تهدئة الطفل؟

مغص الرضع: دليلك الشامل

يعد مغص الرضع من المشاكل الصحية التي ترهق الوالدين في التعامل مع أطفالهم، ودائما ما يبحثون عن حلول للتخلص منه.

مغص الرضع

يعرف مغص الرضع بأنه البكاء المتواصل للطفل الرضيع لمدة ثلاث ساعات أو أكثر في اليوم، مع الاستمرار ثلاثة أيام في الأسبوع على الأقل لمدة ثلاثة أشهر أو أكثر، والجدير بالذكر أن الرضيع يكون بصحة جيدة ويتلقى الرضاعة اللازمة. 

أعراض مغص الرضع

لمغص الرضع أعراض مميزة أهمها: 

  • البكاء الشديد الذي يفوق الصراخ أو الوجع من ألم محدد.
  • بكاء بدون سبب؛ أي الطفل غير جائع ولا يحتاج لتغيير الحفاظ.
  • ضجة وغضب شديد بعد اختفاء صوت البكاء.
  • البكاء في موعد متوقع وغالبا ما يكون مساءً.
  • تغير في لون الوجه مثل الاحمرار في الوجه والشحوب في جانبي الفم.
  • شد في الجسم مثل تصلب الأيدي والأرجل، إحكام قبضة اليد، تقوس الجسم للخلف وشد في منطقة المعدة.

أسباب مغص الرضع

في الحقيقة لا يوجد سبب واضح لمغص الرضع ولكن هناك بعض الأمور التي يعتقد الأطباء أنها المسبب له وهي:

  • مشاكل في الجهاز الهضمي، أي أن الجهاز الهضمي لم يكتمل لدى الطفل بعد.
  • التحسس من شيء أكله الطفل أو أمه في حال أنها ترضع رضاعة طبيعية.
  • محاولة الطفل إثبات وجوده عن طريق البكاء.
  • قد يسبب كثرة البكاء انتفاخ لدى الطفل نتيجة ابتلاعه الكثير من الهواء أثناء البكاء، ولكنه لا يعد مسبب للمغص.

عوامل الخطر

حاول الباحثون معرفة عوامل الخطر عن طريق دراسة جنس الطفل، ولادته سواء على الشهر التاسع أم مبكرة بالإضافة إلى طبيعة حليب الرضيع طبيعي أم صناعي ولم يجدوا أي فروقات واضحة تزيد الإصابة بمغص الرضع. 

لكن لوحظ أن الأم المدخنة في فترة الحمل وبعد الولادة تزيد خطر إصابة طفلها بالمغص. 

طرق الكشف عن المرض

يقوم الطبيب بسؤال الأهل عن طبيعة بكاء الطفل وفترته وكيفية حركة الأمعاء لتشخيص المرض كما يقوم الطبيب بإجراء بعض الفحوصات البدنية للطفل أهمها:

  • قياس طول، وزن الطفل ومحيط رأسه.
  • سماع صوت القلب، الرئة وحركة المعدة والأمعاء.
  • فحص مختلف أعضاء الجسم: الأقدام، الأصابع، أصابع الأقدام، العيون، الاذان والأعضاء التناسلية.
  • تشخيص حول وجود تحسس أو عدوى لدى الطفل مثل الطفح الجلدي.

يفيد التشخيص البدني استثناء الأمراض الأخرى المتشابهة بالأعراض مثل: الارتجاع المريئي، التحسس والعدوى الميكروبية.

علاج مغص الرضع

يقوم الهدف الرئيس من العلاج على تهدئة الطفل، وهناك وسائل متعددة لذلك منها:

  • احتضان الطفل عند البكاء.
  • حمل الطفل بشكل منتصب أثناء الرضاعة للتقليل من بلعه للهواء.
  • الاستحمام بماء دافئ.
  • عدم تغير نمط الرضاعة.
  • تشغيل التلفاز أو الراديو بصوت معتدل لإلهاء الطفل به.

في حال عدم نجاح عملية تهدئة الطفل بالإجراءات المذكورة أعلاه، قد يلجأ الطبيب إلى تغيير طريقة التغذية الخاصة بالطفل مثل:

  • في حال اعتماد الطفل الحليب الصناعي: يقوم الطبيب بتغير نوعية الحليب إلى نوع يقوم بتحليل البروتينات إلى أجزاء صغيرة.
  • في حال اعتماد الطفل على الحليب الطبيعي: عندها ينصح الطبيب الأم بتغيير نمط غذائها والابتعاد عن الأطعمة التي قد تؤدي إلى تحسس الطفل منها مثل: القمح، منتجات الألبان، المكسرات والبيض.

كما ينصحها بالابتعاد عن الأطعمة التي تهيج القولون مثل: البصل، الزهرة والكافيين.

من قبل آلاء سليمان - الاثنين ، 26 أكتوبر 2020