التهاب القصيبات الشعرية مرض خفيف مضاعفات شديدة

تكون معظم الحالات خفيفة لكن قد تتطور الحالة إلى مرض شديد وهذا يحتاج إلى معالجة إسعافية وسريعة وعندها عليكم اتباع ما يلي:

التهاب القصيبات الشعرية مرض خفيف مضاعفات شديدة

%d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9%20%d9%8a%d8%af%20%d9%88%d9%82%d9%84%d9%85.psd ما هو التهاب القصيبات الشعرية؟

هو مرض شائع يصيب الطرق التنفسية السفلية عند الرضع ويحدث خلال السنتين الأوليتين من العمر وتكون ذروة الإصابة بعمر 6 شهور. وتحدث أعلى نسبة للإصابة في فصل الشتاء وأوائل الربيع.

%d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9%20%d9%8a%d8%af%20%d9%88%d9%82%d9%84%d9%85.psd ما هي أسباب التهاب القصيبات الشعرية؟

ينجم هذا المرض عن الفيروسات وخاصة الفيروسات التنفسية المخلوية (RSV) كذلك فيروسات نظيرة النزلة الوافدة (Parainfluenza) والفيروسات الغدية.

%d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9%20%d9%8a%d8%af%20%d9%88%d9%82%d9%84%d9%85.psd كيف يحدث المرض؟

يكون مصدر الإنتان الفيروسي غالباً أحد أفراد العائلة المصابين بمرض تنفسي بسيط مثل الزكام، ومنه تنتقل العدوى إلى الطفل الرضيع حيث يغزو الفيروس القصيبات الدقيقة ويسبب وذمة في جدارها مع تراكم المخاط. ويؤدي نقص قطر هذه القصيبات إلى زيادة كبيرة في مقاومة الجريان الهوائي وحدوث صعوبة كبيرة في التنفس خاصة أثناء الزفير.

 ما هي أعراض وعلامات التهاب القصيبات الشعرية؟

1. يحدث في البداية أعراض إنتان تنفسي علوي (العطاس، السيلان الأنفي) مترافقة مع الحمى ونقص الشهية وتستمر حوالي 1-2 يوم.

2. ثم تتطور صعوبة التنفس عند الطفل بشكل تدريجي مع السعال النوبي والزلة التنفسية (ضيق النفس) وتسرع التنفس وتصبح الرضاعة من الثدي أو الزجاجة صعبة.

3. في الحالات الخفيفة تتحسن الأعراض خلال 1-3 أيام.

4. أما في الحالات الشديدة فقد تتطور الحالة بسرعة خلال عدة ساعات ويحدث نقص الأوكسجين عند الطفل مع زرقة الشفاه وقد يحدث توقف التنفس وهذه الحالة تحتاج إلى معالجة إسعافية في المشفى.

5. يظهر عند فحص الطفل زيادة عدد مرات التنفس 60-80 مرة/ دقيقة مع صعوبة التنفس (استخدام عضلات الصدر الإضافية في التنفس) ويسمع صفير مع ضعف الأصوات التنفسية عند الفحص بالسماعة.

%d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9%20%d9%8a%d8%af%20%d9%88%d9%82%d9%84%d9%85.psd كيف يتم تدبير التهاب القصيبات الشعرية الشديد؟

1. يوضع الطفل في جو من الأكسجين البارد والرطب وهذا يخفف الزلة التنفسية والزرقة والهياج.

2. إعطاء السوائل الوريدية.

3. وضع الطفل بشكل مائل 30-40 درجة لأن هذه الوضعية مريحة له وتساعده على التنفس حيث تكون الرقبة في هذه الحالة منبسطة نوعاً ما.

4. لا تفيد المضادات الحيوية لأن المرض فيروسي.

5. قد يعطى الطفل بعض الأدوية التي يقررها الطبيب (الريبافيرين - موسعات القصبات).

%d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9%20%d9%8a%d8%af%20%d9%88%d9%82%d9%84%d9%85.psd ما هو إنذار هذا المرض؟

يتحسن معظم الأطفال بالمعالجة الجيدة والسريعة، وتبلغ نسبة الوفيات حوالي 1% وتنجم عن توقف التنفس أو التجفاف الشديد. وإن الأطفال المصابين بأمراض قلبية أو رئوية أو نقص المناعة تكون لديهم نسبة وفيات عالية.

%d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9%20%d9%8a%d8%af%20%d9%88%d9%82%d9%84%d9%85.psd كلمة أخيرة:

التهاب القصيبات الشعرية مرض فيروسي يصيب الأطفال الرضع خاصة الذكور دون عمر السنتين (ذروة الإصابة في عمر 3-6 شهور). ويتميز المرض بصعوبة التنفس والسعال. تكون معظم الحالات خفيفة لكن قد تتطور الحالة إلى مرض شديد مع حدوث زرقة الشفاه ونقص الأكسجة وتوقف التنفس وهذا يحتاج إلى معالجة إسعافية وسريعة.

من قبل ويب طب - الاثنين ، 17 أغسطس 2015
آخر تعديل - الأحد ، 23 أبريل 2017